الإثنين 20 صفر / 27 سبتمبر 2021
 / 
03:14 ص بتوقيت الدوحة

صوتك ضميرك

آمنة ارحمة البوعينين

دولتنا الحبيبة قطر مقبلة في هذه الأيام على حدث تاريخي مهم يحتفي به الجميع، انتخابات مجلس الشورى خطوة مهمة لاستكمال البناء الدستوري في الدولة، تكمن أهميته في مشاركة الشعب في صنع القرار وتنفيذه، وتطبيق منهج وسياسة الحوار، والنقاش، والجدال. ويعد مجلس الشورى المنتخب منصة فعلية للمطالبة بالحقوق المشروعة، وتعديل وتصويب بعض الأمور التي تحتاج إلى مراجعة وإعادة ضبطها وتغييرها إلى المسار الصحيح، ومنها بعض القوانين والقرارات الوضعية التي قد تكون مثاراً لجدل ونزاع مجتمعي.
حكِّم ضميرك في تصويتك، صوتك أمانة من الوطن، صوت واحد فقط بإمكانه أن يحدِثَ فارقاً كبيراً في نهضة الوطن والمواطن، فقد تمنحه لمن ليس أهلاً له، وتحرمه من هو أهلٌ وكفء له. لا تجامل في صوتك ودعونا نُبعد التصويت أو حق الانتخاب عن أي أمور مرتبطة بالعاطفة، أو المحسوبيات، أو القبيلة على وجه الخصوص، أو حتى أفراد العائلة. قال الله تعالى «إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الأمِينُ»، نحن في صدد المضي في طريق استكمال البناء الدستوري، ولا يشق هذا الطريق إلا من خلال السواعد القوية بالعلم والمعرفة، والعقول النيِّرة، أصحاب الأمانة، والكفوف المعطاءة، والكفاءات العالية من أبناء الوطن.
المرشح الذي تمنحهُ صوتك لا يمثلك فقط، أو يمثل القبيلة أو العشيرة، إنما هو يمثل الوطن وأفراده ومجتمعه. لذا دعونا نحسن الاختيار، ونمارس حقنا الانتخابي بما يصب في مصلحة الوطن والمواطن، وهذا لا يحدث إلا من خلال البحث، والتقصي، والسؤال، والحرص على حضور البرامج الانتخابية المتعلقة بالمرشح، ومن ثم نعمل على اتخاذ القرار واختيار من هو جدير بخدمة الوطن والمواطن أولاً، ومراعاة مصالح المجتمع، بعيدًا عن كل ما هو في غير ذلك.
وما نعيشه اليوم من حدث وطني مهم أحث من خلاله جميع المواطنين على الاحتفاء به، والمشاركة فيه، وممارسة حقه في التصويت، وعدم التراخي أو التهاون فيه، شارك وساهم في العملية الانتخابية. مقالي هذا رسالة إلى كل مواطن قطري مسؤول وغيور على وطنه، صوتك يحدثُ التغيير، فلا تحرم على هذا الوطن المعطاء في السعي إلى التطور والنهضة من خلال تصويتك.
 

اقرأ ايضا

تغيُّر المفاهيم

12 سبتمبر 2021

استثمر شغفك

19 سبتمبر 2021