الثلاثاء 5 ذو القعدة / 15 يونيو 2021
 / 
04:27 م بتوقيت الدوحة

قبل لا تحاسبهم حاسب نفسك

خالد جاسم

مع دخولنا ذروة الامتحانات وفّروا لأولادكم الأجواء المناسبة، ابتعدوا عن المشاحنات التي لا تقدّم ولا تؤخّر، ابتعدوا عن الأنانية التي تقتل كل شيء جميل في البيت.
أولادكم أمانة عندكم فقدّموا لهم إرثاً جميلاً يتذكرونكم به، ويعاملون أولادهم على ما شبّوا عليه في بيوتكم «من شبّ على شيء شاب عليه»، إن الطالب يحتاج إلى أجواء هادئة، وكلام مشجع وقلب عطوف يحنو عليه أثناء تعبه، الطالب يحتاج إلى نصيحة أبوية تساعده على تقديم الامتحانات في أجواء مناسبة، 
أب يزرع الثقة في ابنه ويساعده على تجاوز أصعب فترات السنة الدراسية، في هذه الفترة بُثّ روح التحدي في أولادك، وكن عوناً لهم لا فرعون، الطالب يحتاج إلى من يخفف عنه التوتر ويبعد عنه التشاؤم، الهدوء والاطمئنان والإيحاء بأن الامتحان سهل، ثم نصيحة الطالب بقراءة كل الأسئلة، ومن ثم تحديد السهلة منها والأخرى الصعبة بالنسبة له، وليبدأ بالإجابة عن الأسئلة السهلة أولاً. 
هذه نصيحة مجانية من علماء النفس، رددوها لأبنائكم دائماً، قدموا لهم كوباً من الشاي أو الماء أو العصير، أو على الأقل احرصوا على تقديم الكلام الطيب لهم والمعاملة النفسية الجميلة، أجّلوا مشاكلكم الزوجية لفترة، أو على الأقل أبعدوا أصواتكم المزعجة عنهم، 
وإذا فشلوا فحاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوهم، فأنتم صانعو النجاح وصانعو الفشل، فكونوا سبباً لتفوق أولادكم دائماً، فالتاريخ عندهم يسجل من وقف بجانبهم ومن كان سبباً لسقوطهم، احرصوا على تقديم نظام غذائي لهم طوال فترة الامتحانات، ولا مانع من تلبية طلباتهم، ففترة الامتحانات يقال عنها طلباتك أوامر يا ولدي «بس انجح».
للنجاح عنوان.. فكن أنت أحد أهم عناوين النجاح، 
وللفشل أسباب.. فلا تكن أنت أحد الأسباب. 
وفقكم الله ووفق أبناءنا وبناتنا.. ودمتم لهم عطوفين ودودين.. وداموا لكم بارين ومبيّضين وجوهكم وتشوفونهم بأعلى المراتب يخدمون البلاد والعباد. 
 

اقرأ ايضا