الثلاثاء 24 ذو الحجة / 03 أغسطس 2021
 / 
04:28 ص بتوقيت الدوحة

علموا أولادكم ليش احنا نضحي ؟

خالد جاسم

علموهم بأن أضحيتك عبادة لك.. وسعادة لهم 
أولاً الأضحية هي سنة مؤكدة.. وليست واجبة حسب اتفاق علماء الدين.  ويقوم بها المقتدر وتوزع على ثلاثة: 
•أهل بيتك
•الفقراء 
•ومن تحب من الجيران والأصدقاء. 
كان الرسول عليه الصلاة والسلام يُضحي بكبشين ( الكبش هو ذكر الغنم.. أكبر سناً من الخروف.. ضخم الجثة سمين) أملحين أقرنين ( الأملح هو الأبيض خالص البياض) 
والأقرنين ( يعني له قرنان معتدلان ) كان يوزع واحد عن محمد وآل محمد، والثاني عن أمته ممن شهدوا لله التوحيد. 
أما قصة الأضحية بشكل مختصر:
أراد الله عز وجل أن يمتحن صبر وولاء أبينا إبراهيم عليه السلام، فأمتحنه بأن يشاهد رؤيا في منامه، وهو ينحر ابنه ووحيده سيدنا إسماعيل عليه السلام، وبما أن رؤيا الأنبياء حق، فكان لابد من تنفيذها، فذهب سيدنا إبراهيم لابنه إسماعيل وحكى له ما رأه، فقال إسماعيل كلمته المشهورة:
يا أبتِ أفعل ما تؤمر (يعني طع الله ولا تعصه واذبحني). وفعلاً جاء يوم الذبح وذهبا للمكان المشهود لينفذا أمر الله.
ورغم وسوسة الشيطان ومحاولاته المتكررة لحث أبينا إبراهيم على معصية الله، إلا أن محاولاته انتهت برمي سيدنا إبراهيم له بسبع حصيات عند الجمرة الكبرى. 
وحينما وضع الأب سكينته على عنق ابنه امتثالاً لأمر الله، ظهرت قدرة الله ورحمته بتعطيل حد وقوة السكين عند الذبح، فلقد نجح إبراهيم في الاختبار، ونجح معه ابنه إسماعيل، ونودي حينها في السماء والأرض بأن الله افتداه بذبحٍ عظيم وتحول أمر الأضحية إلى منسك من مناسك الحج. 
والعبر هنا كثيرة: 
•تسليم أمر البلاء والابتلاء إلى الله سبحانه وتعالى، 
•طاعة الله وتنفيذ ما أمرنا به، (ولنا في أبينا إبراهيم وابنه إسماعيل دليل). 
• بر إسماعيل في أبيه وكيف كان محباً ومطيعاً له. 
•أهمية الترابط الأسري للم شمل العائلة والاجتماع على طاعة الله ورسوله و( رحمة الله التي وسعت كل شيء ). 
ودمتم ودامت قلوبكم عامرة بطاعة الله، وبر الوالدين، وبر أولادكم بكم.
وكل عام وأنتم بخير 
عيدكم مبارك.