الثلاثاء 16 ربيع الثاني / 01 ديسمبر 2020
 / 
06:35 م بتوقيت الدوحة

"ترويج الاستثمار" تسلط الضوء على دور التعاون متعدد الأطراف

الدوحة- قنا

الأحد 23 أغسطس 2020
الشيخ علي بن الوليد آل ثاني
سلط سعادة الشيخ علي بن الوليد آل ثاني الرئيس التنفيذي لوكالة ترويج الاستثمار في قطر، الضوء على الدور المهم للتعاون متعدد الأطراف في توسيع فرص الاستثمار، وذلك خلال المشاركة في ندوة افتراضية خاصة عبر الإنترنت، أقامتها الجمعية العالمية لهيئات ترويج الاستثمار /وايبا/، تحت عنوان /دور وكالات ترويج الاستثمار في عالم ما بعد /كوفيد-19/: كيف يمكن للنهج المتكامل أن يخلق مناخا استثماريا أكثر مرونة واستدامة/.

وفي هذا الإطار، أكد سعادته على أن التعافي الكامل من التداعيات السلبية لجائحة فيروس كورونا /كوفيد-19/ يتطلب تعاونا متعدد الأطراف بين جميع الجهات المعنية بالاستثمار وبيئة الأعمال، حيث أجرت وكالة ترويج الاستثمار، حتى الآن، مناقشات ثنائية مع عدد من وكالات ترويج الاستثمار، مع الحرص الكامل على مواصلة المحادثات مع نظرائها الدوليين والمؤسسات الداعمة، وذلك بجانب التعاون مع منصات ترخيص الاستثمار الأجنبي في قطر للتأكد من جاهزية المناخ العام لمشاريع استثمارية جديدة في عصر ما بعد /كوفيد-19/.

كما تحدث سعادة الشيخ علي بن الوليد آل ثاني، عن أهمية التركيز على استمرارية الأعمال والمرونة، مع انتقال الدول والشركات نحو اقتصاد جديد، وناقش أيضا الدور المتنامي للقطاع الرقمي في مسيرة قطر نحو إنشاء اقتصاد قائم على المعرفة، وحاجة جميع الأطراف المعنية لتسريع التحول الرقمي في /مرحلة الانتعاش/ وما بعدها، قائلا "إنها تتطلب بنية تحتية مستدامة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جوهرها".

وخلال الفعالية الافتراضية التي جمعت رؤساء أربع وكالات ترويج استثمار، من جميع أنحاء العالم، لمناقشة أفضل الممارسات، وتبادل الأفكار، تقدم السيد بوستجان سكالار الرئيس التنفيذي للجمعة العالمية لهيئات ترويج الاستثمار /الذي أدار الندوة/، بالتهنئة إلى سعادة الشيخ علي بن الوليد آل ثاني بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لتأسيس وكالة ترويج الاستثمار في قطر، وإطلاق العلامة التجارية /استثمر قطر/ مؤخرا.

وأكد على الدور النشط لوكالة ترويج الاستثمار في قطر، طوال عامها الأول، على الساحة العالمية من خلال التفاعل والشراكة مع العديد من المؤسسات ذات الصلة في جميع أنحاء العالم.

يشار إلى أن الندوة، تأتي لتكمل سلسلة الحوار الرقمي للاستثمار الأجنبي المباشر التي نظمتها وكالة ترويج الاستثمار في قطر، والتي انطلقت مؤخرا من أجل المشاركة والتعاون الحثيث مع الشركاء من وكالات ترويج الاستثمار، والجهات المعنية العاملة في مجال الاستثمار الأجنبي العالمي المباشر، بهدف إنشاء نظام استثماري أكثر مرونة واستدامة على المستويين المحلي والعالمي.

وشارك في الندوة أيضا كل من السيدة ماري سيسيل تارديو نائب الرئيس التنفيذي لبزنس فرانس، والسيد أحمد خير الدين عبد الرحيم نائب الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية الاستثمار الماليزية، والسيد بكير بولات مدير الاتصالات بمكتب الاستثمار التابع للرئاسة التركية.

وتشرف وكالة ترويج الاستثمار في قطر على أنشطة ترويج الاستثمار تحت علامة /استثمر قطر/، وتعمل كجهة رئيسية في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر، ومن خلال مواردها الواسعة والتنسيق الوثيق مع منصات الترخيص في القطر، تساعد الوكالة الشركات على تعزيز طموحاتها وتحقيق النجاح على المدى الطويل من خلال تقديم الدعم والمشورة والخبرة اللازمة.

وتهدف وكالة ترويج الاستثمار في قطر إلى تقديم دولة قطر كوجهة استثمارية استثنائية، وربط المستثمرين العالميين بفرص الأعمال المربحة، والمساهمة في التنمية الاقتصادية للبلاد وتحقيق أهداف التنويع عبر القطاعات والمناطق الجغرافية.

_
_
  • العشاء

    6:13 م
...