الأربعاء 6 ذو القعدة / 16 يونيو 2021
 / 
08:09 م بتوقيت الدوحة

تحولت إلى صداع مزمن يؤرّق أهالي المنطقة.. «العرب» ترصد بالصور: شاحنات تخرق حظر الوقوف داخل الأحياء السكنية في مبيريك

منصور المطلق

الأربعاء 26 مايو 2021

المقدم جابر عضيبه: إنشاء مواقف متكاملة الخدمات في محيط الدوحة تخدم المنطقة 
محمد العطان نائب رئيس «البلدي» ممثل الدائرة 13: قدّمنا مقترحات لإنهاء الأزمة

رصدت «العرب» بالصور خرق الشاحنات لقرار حظر الوقوف والمبيت داخل عدد من المناطق السكنية في الدائرة «13»، خاصة مبيريك، وبالمخالفة للقانون رقم 5 لسنة 2010 بتعديل بعض أحكام قانون المرور، الذي ينص في المادة الأولى المضافة على المادة 78 مكرر، على حظر وقوف سيارات النقل «الشاحنات» والجرارات والمقطورات وشبه المقطورات التي يصدر بتحديدها قرار من الوزير، في غير الأماكن المصرح بالوقوف فيها، التي يصدر بتحديدها قرار من الوزير بالتنسيق مع الجهات المختصة. 
ووفقاً للقانون «يعاقب المخالفون ومع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد ينص عليها قانون آخر، يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز الشهر، وبالغرامة التي لا تقل عن 15 ألف ريال، ولا تزيد على 30 ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من يخالف أحكام المادة (78 مكرراً) من هذا القانون».
وكشفت الجولة التي قامت بها «العرب» في عدد من مناطق الدائرة 13، استمرار ظاهرة مبيت تلك الشاحنات وسط الأحياء السكنية.

إهمال كبير 
وقال السيد محمد حمد العطان المري نائب رئيس المجلس البلدي المركزي، وممثل الدائرة 13 لـ «العرب»: سبق وأن قمنا بمخاطبة الجهات المعنية بوزارة البلدية والبيئة والإدارة العامة للمرور، حول هذه الظاهرة، مشيراً إلى أن هناك إهمالاً كبيراً في هذا الشأن، مما جعل الأراضي الفضاء في الأحياء السكنية مستباحة لمبيت الشاحنات المرتبط بوجود سكن لسائقيها ضمن المنطقة.
وأضاف: يوجد بالفعل ضمن الدائرة 13 مواقف نظامية مخصصة للشاحنات، ولكن لا نرى التزاماً من قبل قائدي الشاحنات، ولا متابعة دورية من قبل الجهات المعنية، لافتاً إلى أنه سبق أن استعرض مع عدد من أبناء الدائرة القضايا المرورية ومن ضمنها ظاهرة مبيت الشاحنات في المناطق السكنية، وقال: قمنا بتقديم عدد من المقترحات والأفكار التي تساعد في حلها، مثل العمل على إيجاد حلول لوقوف الشاحنات داخل المناطق السكنية، وإعادة النظر في بعض المخارج والمداخل الخاصة بالتحويلات المرورية، مع التركيز على أهمية استمرار التصدي لأبرز المخالفات المرورية الشائعة.
ودعا العطان إلى التركيز على ظاهرة مبيت الشاحنات في مناطق الدائرة 13، وتسيير حملات تفتيش ورصد وتحرير محاضر مخالفات بحق سائقي الشاحنات المخالفين. 

دوريات مرورية يومية
من جانبه، أكد المقدم جابر محمد عضيبه، مساعد مدير إدارة الإعلام والتوعية المرورية بالإدارة العامة للمرور، أن رصد الشاحنات المخالفة للقانون وتحديداً المبيت في الأحياء السكنية جزء من العمل اليومي للدورية المرورية.
وقال: «تصل العقوبة أحياناً بحق سائقي الشاحنات الذين يكررون المخالفة إلى حجز المركبة ودفع غرامة مالية».
وأضاف: تقوم الدوريات في المرة الأولى بتنبيه صاحب المركبة على المخالفة، وتكتفي بتوجيه إنذار بعدم تكرار الوقوف في المكان المخالف، وفي حال تم رصد المركبة مرة أخرى يتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالف، وتتصاعد العقوبة مع تكرار المخالفة، وأشار إلى أن تواجد المركبات الكبيرة مثل الشاحنات مرتبط بوجود سكن لسائقيها.

مواقف متكاملة الخدمات
وكشف عن إنشاء مواقف للشاحنات متكاملة الخدمات في محيط مدينة الدوحة، وأن المواقف بمساحات كبيرة وطاقة استيعابية مناسبة، وتحوي مرافق خدمية مثل الكافتيريات وأماكن استراحة فندقية وحارس أمن ومواصلات للسائقين من وإلى المواقف لقيادة الشاحنات الخاصة بهم.
وفي سياق متصل، لفت المقدم عضيبه إلى أن هذه المواقف تغطي محيط الدوحة بما فيها الدائرة 13، لافتاً إلى أنه جرى تصميمها على مساحات واسعة وفقاً لأفضل المعايير، وأنها سوف تحد من وقوف الشاحنات داخل المناطق السكنية فور الانتهاء من إنشائها في القريب العاجل. 
وأكد أن الإدارة العامة للمرور إلى جانب حملات التوعية لأبناء الجاليات، لا سيما قائدي الشاحنات، بقانون المرور والمخالفات الواجب تجنبها، وأنها دائمة التواصل مع جميع أفراد المجتمع وأعضاء المجلس البلدي، منوهاً بأن الإدارة تقيم الندوات واللقاءات التي من شأنها تعزيز الشراكة المجتمعية، وتساهم في إيجاد الحلول والمقترحات التي تنعكس بصورة إيجابية على الوضع المروري. 
وفي ختام حديثه، دعا مساعد مدير إدارة الإعلام والتوعية المرورية إلى ضرورة الإبلاغ الفوري في حال وجود أي سلوكيات مرورية خاطئة، وأكد أن الدوريات المرورية تعمل على مدار الساعة لاستقبال الشكاوى، والتدخل لمنع المخالفات المرورية من ضمنها مبيت الشاحنات في المناطق السكنية. 

معاناة دائمة للسكان 
من جانبه، قال الإعلامي محمد سلعان المري من سكان سيلية مبيريك في تغريدة على حسابه بموقع «تويتر» مخاطباً وزارة البلدية والبيئة: إن السكان يعانون ويرفضون تجمع الآليات والسيارات الثقيلة في الأحياء السكنية.
وأضاف: نقدّر جهود الوزارة في توفير الخدمات بالمنطقة، ونتطلع إلى المزيد من الجهود الرقابية وتطبيق القوانين، لا سيما في مسألة السيارات المهملة، حيث تُعد الآليات والشاحنات على مدخل مبيريك سيارات مهملة، كما أنها مخالفة وقوف في غير الأماكن المصرح لها بها. 
يذكر أن ظاهرة مبيت الشاحنات وسط الأحياء السكنية كانت مصدر شكوى لشرائح كبيرة من أفراد المجتمع، وقد تسببت بالفعل في حدوث الكثير من المشكلات، لعل من أبرزها تشويه المظهر الحضاري، ويعاني قاطنو الأحياء السكنية طويلاً من تحويل المناطق المحيطة بمساكنهم إلى مواقف للشاحنات، مسببة لهم إزعاجاً دائماً وضوضاء كبيرة وباتت بمثابة صداع مزمن بلا علاج.

_
_
  • العشاء

    7:56 م
...