الإثنين 5 شوال / 17 مايو 2021
 / 
11:07 م بتوقيت الدوحة

ألعاب الأطفال تحمل فيروسات تسبب أمراضا خطيرة

متابعات

السبت 25 يونيو 2016
ألعاب الأطفال تحمل فيروسات تسبب أمراضا خطيرة
قالت دراسة علمية حديثة إن ألعاب الأطفال لها مخاطر صحية وتؤدي إلى الإصابة بالأمراض المعدية والفيروسية مثل الإنفلونزا والفيروسات الإكليلية، مثل المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة "سارس" أو متلازمة "الميرة".

وكشفت الدراسة التي أشرف عليها باحثون أمريكيون، أن بعض الفيروسات يمكنها البقاء على قيد الحياة على سطح ألعاب الأطفال لفترة طويلة ما يسبب العدوى.

ولتأكيد نتائج الدراسة، قام الباحثون باختبار الفيروسات ومتى يمكنها البقاء حية على ألعاب الأطفال البلاستيكية المرنة، ووجدوا أن جسيمات الفيروس تلتصق باللعبة لما يصل إلى 24 ساعة بعد تلوثها، عندما تكون الرطوبة 60%.

وتوصل العلماء في معرض أبحاثهم إلى أنه عندما ترتفع نسبة الرطوبة إلى أكثر من 40%، لا يزال الفيروس على قيد الحياة لأكثر من 10 ساعات بعد التلوث.

وأضاف المؤلف الرئيسى الدكتور ريتشارد بيردن من جامعة ولاية جورجيا، أن الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المعدية لأنهم يضعون أيديهم والأجسام الغريبة في أفواههم، ولم تتطور لديهم أنظمة المناعة بشكل كامل.

ونشرت الدراسة مؤخراً عبر موقع صحيفة ديلى ميل البريطانية وذلك في الرابع والعشرين من شهر يونيو الجاري.


م.ب/م.ب

_
_
  • العشاء

    7:43 م
...