الأربعاء 18 ذو الحجة / 28 يوليو 2021
 / 
01:23 م بتوقيت الدوحة

سانشيز: تعاملنا مع هندوراس باحترافية عالية

رسالة هيوستن - وحيد بوسيوف موفد لجنة الإعلام الرياضي

الخميس 22 يوليو 2021

عبر الإسباني فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم عن سعادته بما تحقق من الفوز على الهندوراس والتأهل للدور ربع النهائي في صدارة المجموعة الرابعة.
وقال في تصريحات له في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: أولا أهنئ اللاعبين على المستوى الرائع الذي قدموه في المباراة التي كنا فيها الأفضل منذ انطلاقتها، ففي الشوط الأول كانت لدينا الكثير من الفرص تمكنا في إحداها من تسجيل الهدف الأول وفي الشوط الثاني لعبنا أيضا بشكل جيد وسنحت لنا فرص للتسجيل لنتمكن من ذلك في الدقيقة الأخيرة.
وأضاف: اللاعبون أثبتوا أنهم على قدر المسؤولية ويتعاملون باحترافية كبيرة مع مثل هذه المباريات المصيرية، فالتركيز كان حاضرا من جانبنا وهذا أكثر شيء كنا مطالبين به، فقد كانوا واثقين قبل انطلاق اللقاء أن الفوز هو الذي سيقودهم للدور المقبل بدل البحث عن التعادل، لهذا فقد كنا أكثر استحواذاً على الكرة وصنعنا فرصا كثيرة للتسجيل كما تمكنا من الوصول لمرماهم مرتين.
وتحدث سانشيز عن مواجهتهم المقبلة أمام السلفادور في الدور ربع النهائي قائلاً: سبق لنا أن لعبنا ضدهم قبل البطولة خلال معسكرنا في كرواتيا وكانت مباراة ودية، لهذا فنحن نعرف منافسنا وهم أيضا يعرفوننا لكن المباريات الودية هي مجرد اختبار فقط، ولو أن تلك المواجهة تعلمنا منها الكثير حيث وقفنا فيها على مستوى منتخبات الكونكاكاف.
وتابع: السلفادور خلال البطولة الحالية قدموا مباريات جيدة حتى في مواجهتهم الأخيرة أمام المكسيك كانوا جيدين، لهذا المباراة ستكون قوية أمامهم وعلينا التحضير بشكل جيد لها.
وعن تجربتهم في البطولة بعد بلوغهم للدور ربع النهائي قال: تجربة جيدة بالنسبة لنا في بطولة تنافسية وتشهد مستويات جيدة من المنتخبات المشاركة فيها، فنحن راضون عما قدمناه لحد الآن حيث ظهرنا بأداء جيد في هذه المشاركة ونتمنى الاستمرار أكثر في البطولة.. نحن محظوظون للتواجد واللعب في هذه البطولة. وأشار فيليكس سانشيز إلى أنهم لعبوا بنفس الطريقة التي خاضوا بها المباريات الماضية، من خلال التركيز والضغط على المنافس، أي اللعب الهجومي ولم يدافعوا عن مرماهم، والذي ساعدهم في تجاوز الهندوراس هو القراءة الجيدة للمباراة التي مكنتهم في اختيار الأسلوب الأمثل للتسجيل. وختم حديثه حول المستوى الرائع الذي ظهر به همام الأمين: نحن لا نختار اللاعبين حسب أعمارهم، همام الأمين قدَّم مباراة كبيرة، ونحن سعداء لتواجد لاعب مثله معنا بعد موسم مميز ظهر به في الدوري وجميل جدا أن يكون لدينا لاعبون شباب يقدمون الإضافة لنا.

حسن الهيدوس: عالجنا الأخطاء الدفاعية

قال حسن الهيدوس قائد منتخبنا الوطني عن تأهل العنابي: العنابي قدم العيدية للجماهير الوفية وأبارك لكل الشعب القطري بهذا اليوم الرائع، فقد تصدرنا المجموعة التي كانت صعبة نوعا ما، والحمد لله اللاعبون قدموا مباراة جيدة وأظهرنا كل ما لدينا في هذه المواجهة.
وأضاف: قمنا بغلق المساحات على مفاتيح اللعب وقوة المنافس، وكنا الأخطر طيلة المباراة وتمكنا من تسجيل هدفين والأهم هو التأهل وصدارة المجموعة ،وسنحاول تصحيح الأخطاء بعد كل مباراة. 

بوعلام خوخي: المباراة الأصعب

أكد نجم منتخبنا الوطني بوعلام خوخي أن الفوز على الهندوراس لم يكن سهلا، بل كان صعباً.
وقال في تصريحات له بعد المباراة: لعبنا أمام منتخب قوي وكنا رجالا داخل الملعب، فبعد تعثرنا في مباراتنا الأولى أمام بنما، قررنا أن نقدم أفضل ما لدينا أمام جرينادا والهندوراس والظهور بهذه القوة، والحمد لله تأهلنا في المركز الأول وإن شاء الله مشوارنا سيتواصل للأدوار المقبلة، وأشكر اللاعبين على الأداء الذي ظهروا به. وأشار إلى أن مباراة الهندوراس كانت الأصعب لهم لحد الآن في البطولة، ورغم ذلك تمكنوا من تسجيل هدفين وقاتلوا لغاية الدقيقة الأخيرة وهذا ما ساهم بتأهلهم في المركز الأول. وعن مواجهة السلفادور قال بوعلام: لم يتبق إلا ثلاثة أيام عن المباراة وسنجهز بشكل جيد لها، رغم أننا لعبنا أمامهم في مباراة ودية لكنها تختلف عن المواجهة المقبلة لأنها مباراة رسمية.

منتخبنا يسجل ويسيطر

سنحت لمنتخبنا الوطني فرص كثيرة لإضافة أهداف أخرى من خلال محاولة قيادة الهجمات على الجهة اليسرى لمنتخب الهندوراس التي كانت نقطة ضعفهم في المباراة، وكاد المعز علي أن يستغل عرضية من أكرم عفيف في الدقيقة 55 لكن رأسيته مرت بقليل على القائم الأفقي لمنتخب الهندوراس.
وكان العنابي خلال أول ربع ساعة الأفضل على مستوى افتكاك الكرة والتمرير الصحيح والاستحواذ على الكرة، وكما كانت الهجمات عبر الأطراف والعمق بعد أن تمكن العنابي من تشتيت وسط ميدان الهندوراس.

مارسيلو: قطر الأفضل

اعتبر مارسيلو بيريرا لاعب المنتخب الهندوراسي أن هدفهم في المباراة كان تحقيق الفوز ومواصلة عروضهم القوية في البطولة، لكنهم وجدوا منافسا قويا تعامل مع المباراة بشكل أفضل.
وأضاف: كنا نأمل أن نحقق نتيجة إيجابية ونتصدر المجموعة الرابعة، لكننا لم نكن في يومنا حيث لم نظهر بنفس المستوى الذي قدمناه خلال مباراة بنما أو جرينادا، حيث لم نسجل أي هدف في مباراتنا الأخيرة التي ستكون للنسيان.
 
أرنولد كروز: خسرنا أمام منتخب قوي

قال أرنولد كروز مساعد مدرب المنتخب الهندوراسي عن خسارتهم لصدارة ترتيب المجموعة الرابعة: لعبنا أمام منتخب قوي عرف جيدا كيف يسير اللقاء لصالحهم وهذا ما جعلنا نخسر الصدارة، وحظ موفق لهم في الدور ربع النهائي، كما أتمنى أن نواجههم من جديد.
وأضاف: لن نظهر بنفس المستوى الذي ظهرنا به خلال أول مباراتين، رغم أننا حاولنا في الشوط الثاني تنظيم صفوفنا لكن لم نلعب بنفس الطريقة التي لعبنا بها سواء أمام جرينادا أو بنما، وعلينا الآن التفكير أكثر في مباراتنا المقبلة ونسيان ما قدمناه في هذه المواجهة.
وأكد كروز أنه واثق بقدرة اللاعبين على تجاوز الهزيمة التي تلقوها أمام العنابي، ويتمنى أن يظهروا بصورة أفضل خلال مباراة المكسيك.

العنابي يتمسك بسلاح الهجوم

بما أن شعار منتخبنا الوطني في المباراة هو «الفوز فقط» فقد كان الجميع مطالبين بأداء دورين في أرضية الميدان، حيث حاول العنابي أن يهاجم بأكبر عدد ممكن من اللاعبين حتى وهو متقدم في النتيجة، فلاعب مثل أكرم عفيف الذي كان بمثابة السم القاتل في دفاع الهندوراس كان يعود للخلف لمساعدة دفاع منتخبنا.
وعمد فيليكس سانشيز على غلق المناطق الخلفية بثبات محاور الارتكاز كريم بوضياف وعبدالعزيز حاتم وحتى بعد دخول عاصم مادبو الذي كان يقوم بنفس دور كريم، من أجل عدم إعطاء الفرصة لأليكس لوبيز في استغلال المساحات وصناعة الفرص لكل من جيري بنجستون وأوسكار جارسيا.

مسك الختام.. حاتم

في الوقت الذي كان المنتخب الهندوراسي يبحث عن تعديل النتيجة لكي يتجنب مواجهة المكسيك، حيث كثف هجماته في الدقائق الأخيرة، لكنهم وجدوا دفاعا صلبا يقوده بوعلام خوخي والثنائي بسام الراوي وعبدالكريم حسن، استغل منتخبنا التسرع الكبير للاعبي الهندوراس لقيادة هجمة معاكسة تمكن فيها العنابي أن يختم المواجهة المصيرية بهدف ثانٍ سجله عبدالعزيز حاتم، فحتى في لقطة ذلك كان التركيز حاضرا عند الثلاثي أحمد علاء وهمام الأمين وصاحب الهدف عبدالعزيز حاتم.

_
_
  • العصر

    3:07 م
...