الثلاثاء 1 رمضان / 13 أبريل 2021
 / 
01:52 م بتوقيت الدوحة

في الطريق إلى نهائي مونديال الأندية 2020.. نادي القرن الأفريقي يتحدى الماكينات الألمانية

سليمان ملاح

الإثنين 08 فبراير 2021

يشهد ملعب أحمد بن علي المونديالي الليلة، اللقاء المرتقب والقمة الأفريقية الأوروبية التي تجمع الأهلي المصري وبايرن ميونيخ الألماني في نصف نهائي بطولة كأس العالم للأندية قطر 2020، 
اللقاء المرتقب ينطلق في التاسعة مساء، والفائز يتأهل إلى المباراة النهائية والمنافسة على عرش أندية العالم، فيما يلعب الخاسر على المركزين الثالث والرابع.
ولا بد من فائز الليلة، فإذا انتهى الوقت الأصلي بالتعادل سيتم اللجوء للوقت الإضافي لمدة نصف ساعة على شوطين، ولو استمر التعادل سيتم حسم المواجهة بالركلات الترجيحية.
الأهلي «الشياطين الحمر» كما يطلق عليهم في مصر، تأهل إلى نصف النهائي بعد فوزه على الدحيل بهدف للا شيء في ربع النهائي، وبايرن ميونيخ تأهل مباشرة حسب تصنيف «فيفا»، وشارك بايرن ميونيخ أو «الماكينات الألمانية» مرة واحدة في المونديال وحقق اللقب خلالها عام 2013، بينما تُعد هذه هي المشاركة السادسة للأهلي. 
المواجهة الأفريقية الأوروبية خطفت أنظار العالم بسبب شعبية الفريقين وتاريخهما العريق، كما خطفت القمة الأنظار أيضاً هنا في الدوحة، لحرص الجماهير على حضورها ومتابعتها، رغم أن جائحة كورونا أجبرت اللجنة المنظمة على السماح فقط بنسبة 30 % من الجماهير بالحضور.  

مواجهة تاريخية
لقاء الأهلي وبايرن ميونيخ سيكون مواجهة تاريخية بكل المقاييس، كونها المواجهة الأولى الرسمية التي تجمع بين الفريقين، كما أنها أول مواجهة أيضاً رسمية تجمع بين فريق مصري وفريق ألماني، وسوف يسجل التاريخ هذه المواجهة بأحرف من ذهب، وسيذكر التاريخ أيضاً الفائز بها.
رغم الفوارق الفنية بين الفريقين، التي تميل لصالح بايرن ميونيخ بطل أوروبا، فإن الأهلي بخبرته وشخصيته القوية، يستطيع أن يكون نداً للعملاق البافاري، خاصة إذا وضعنا في الاعتبار أن جماهير الأهلي تلعب دوراً مهماً في رفع معنويات اللاعبين، وتدفعهم لبذل أقصى جهد لديهم.
هناك نقطة مهمة لصالح الأهلي وهي أنه لا يعاني من أي ضغوط ولا يخشى الخسارة أمام المرشح الأول وأحد أقوى فرق أوروبا والعالم، على عكس البافاري المرشح الأول للقب، والذي يرفض سوى اللعب على المباراة النهائية وعلى اللقب، ويسعى لأن يكون ثاني نادٍ في العالم يحقق السداسية بعد برشلونة الإسباني الذي حقق كل الألقاب المحلية والقارية والعالمية 2009. 
التوقعات تشير إلى أن بايرن ميونيخ سوف يتسيّد المباراة من بدايتها، من أجل تحقيق فوز مبكر يريح الأعصاب، ويضمن به التأهل للنهائي والاقتراب من اللقب للمرة الثانية، ومن السداسية التاريخية.

أوراق رابحة
كل فريق يملك أوراقاً رابحة ومفاتيح لعب مهمة، لكن أهم ما يملكه العملاق البافاري هو الجماعية في الدفاع وفي الهجوم، وامتلاكه خط وسط عملاق بقيادة الخطير كيميش صانع الألعاب المميز، الذي يصل بهجومه بسهولة إلى مرمى المنافسين وصناعة الفرص والأهداف.
ويتميز بايرن بهجوم قوي وفعال بسبب وجود أكثر من صانع لعب في الفريق، في مقدمتهم يوزوا كيميش، وبجانبه الفرنسي كينجسلي، وأيضاً ساني، 
ويقود هجوم البايرن المهاجم العالمي الخطير البولندي روبرت ليفاندوفسكي هداف أوروبا، وأفضل لاعب في العالم 2020.
لا تقل الأوراق الأهلاوية خطورة والتي من خلالها يمكنه تحقيق المفاجأة وتحقيق الانتصار والوصول للمرة الأولى في تاريخه إلى المباراة النهائية، 
وتكمن قوة الأهلي في خطي الوسط والهجوم، ويقود الوسط مجدي قفشة ومعه حسين الشحات وهما مصدر الخطورة الحقيقية للفريق، ومعهما من الخلف الظهير الأيسر الطائر علي معلول، ويعوّل الأهلي في الهجوم على رأس الحربة والتر بواليا، الذي يملك إمكانيات جيدة، خاصة الضغط على الدفاع واستخلاص الكرات، وهو ما ساعد الأهلي على خطف هدف الفوز بضغطه على دفاع الدحيل.

فليك: احترام المنافس

قال هانس ديتر فليك مدرب بايرن ميونيخ في المؤتمر الصحفي قبل مواجهة الأهلي المصري في نصف نهائي مونديال الأندية: إن الظروف لم تكن مثالية في رحلة الطيران التي تأخرت عن موعدها المحدد، لكن الأهم أننا وصلنا للدوحة، ولن نبحث عن أعذار، فلدينا دافع كبير للتتويج باللقب السادس هذا الموسم.   
وأضاف: كان من الأفضل أن نصل في الموعد المحدد، وأوضح: نعمل في منظومة متكاملة ولدينا قسم تحليل، وهذا القسم يقوم بتحليل كل شيء بكل تفاصيله عن الفرق المنافسة، ونحن سنتحضر بشكل جيد للمباراة أمام الأهلي، وسنمرر للاعبين كل التعليمات والنصائح لمواجهة الأهلي، والأهم أن ندخل المباراة بأريحية وبشكل قوي، ونعلم أن فريق الأهلي يبحث عن المتعة، ونعلم أن لديهم وسط ميدان قوياً، ولديهم أيضاً مدرب متميز، ورأيناه كيف يتحدث وهو يعلم أن لديه لاعبين جيدين وفريقاً جيداً، لكن نحن سنلعب على كل التفاصيل.  
وأكد: هدفنا هو فرض طريقة لعبنا وعقليتنا، ولكن ينبغي أن نحترم الفريق المنافس، وندخل المباراة بكل أريحية، وهذا هو الهدف الذي جئنا من أجله، ولا يمكن أن يؤثر ما حدث من تأخير في الرحلة على نتيجة المباراة، ونحن سنأخذ البطولة خطوة بخطوة.

كيميتش: نعلم قوة الأهلي

قال جوشوا كيميتش لاعب بايرن ميونيخ: الأمور لم تكن بالشكل المطلوب في رحلة الفريق من ألمانيا إلى الدوحة، وكان هناك تأخر في الرحلة كنا نتمنى الوصول في الوقت المعتاد حسب المخطط، لكن هذا ما حدث، وفي الحقيقة الرحلة كانت متعبة وشاقة وهذا ليس عذراً، فقد خلدنا للنوم قليلاً خلال الرحلة وعلينا الآن أن ندخل في أجواء المباراة سريعاً.
وأضاف: أتمنى ألا تحدث مفاجأة، وبشكل عام نعلم أن الأهلي فريق قوي وصلب في القارة الأفريقية، ولكن بايرن ميونيخ هو فريق كبير، والأهلي يسمى بايرن ميونيخ في مصر، ونحن لا نقلل من شأن الفريق المصري، وأي فريق يفوز بلقب أفريقيا يجب عدم التقليل منه بالطبع، ونحن سنكون جاهزون للمواجهة، ونحن مطالبون بالظهور بشكل جيد والفوز بهذه البطولة، هذه فرصة بالنسبة لنا للفوز باللقب السادس، ننتظر مواجهة الأهلي بكل شغف.

 موسيماني: مونديال 2022 سيكون  ناجحاً

أكد الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني مدرب الأهلي المصري في حديثه خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة نصف نهائي كأس العالم للأندية مع بايرن ميونيخ إعجابه بتطبيق نظام الفقاعة في مونديال الأندية والإجراءات الصحية، وأشاد بحرص المنظمين على صحة وسلامة اللاعبين سواء في بعثة الأهلي أو كل الأندية المشاركة، مشيراً إلى التزام لاعبيه بالتعليمات والإجراءات الاحترازية، لذلك نلعب في ظل نظام الفقاعة، وقال: هذه ليست المرة الأولى التي يواجه فيها الأهلي فريقاً كبيراً، أو يجد نفسه في مثل هذا الوضع، كما أن مواجهة فريق بحجم بايرن ميونيخ لن تكون المواجهة الكبيرة الأخيرة في مسيرة الأهلي لكنها تبقى مباراة مهمة بكل تأكيد.
وأضاف: من الجانب الفني هذه الأمور مميزة، وعلى مستوى عالٍ، وأنا لا أعرف حقيقة ماذا عن المشجعين والحضور وخارج نطاق الملعب، ولكن أعتقد أن منظومة النقل والمواصلات متميزة؛ ولذلك أتوقع أن يكون مونديال قطر 2022 ناجحاً. 

  الشناوي: لا نقلّ شأناً عن البافاري

أكد محمد الشناوي حارس الأهلي أن فريقه مستعد لمواجهة بطل أوروبا، وأبطال أفريقيا أيضاً مستعدون بشكل جيد على المستوى الفني والنفسي وعلى مستوى كل اللاعبين، وجاهزون لتقديم مباراة جيدة أمام بايرن إن شاء الله. 
وأضاف: لعبنا في كأس العالم في روسيا، ونحن الآن نواجه بطل أوروبا هنا في الدوحة، ونحن أيضاً أبطال أفريقيا وسنواجه فريقاً كبيراً. 
وأوضح: استعددنا بشكل جيد، والمنافسون لديهم ثقة في أنفسهم، ونحن لا نقل شأناً عنهم، ونحن نلعب باسم كبير وهو النادي الأهلي، واللاعبون استعدوا والجماهير في ظهرنا، ونحن سعداء برؤية الجماهير هنا في الدوحة، وسنقدم أداء جيداً أمام بايرن، وأقول للجمهور نحن سعداء بوجودكم في المباريات، وكنا نتمنى أن يكون العدد أكبر لولا ظروف كورونا. 
وتابع: عندما توج الأهلي بلقب بطل أفريقيا، تمنى اللاعبون مواجهة بايرن ميونيخ، ونحن أكبر نادٍ في أفريقيا، ونعلم أن مواجهة بايرن ميونخ أمر صعب ونحترم المنافس جيداً.

 

_
_
  • العصر

    3:04 م
...