الأربعاء 9 رمضان / 21 أبريل 2021
 / 
11:32 م بتوقيت الدوحة

خير أيام الدنيا

شيخة بنت جابر
الحمد لله رب العالمين الذي بلّغنا هذه الأيام المباركة، وهي خير أيام الدنيا وأحبها إلى الله عز وجل، وفيها يأتي دور المربي في تعليم أبنائه أهمية هذه الأيام من شهر ذي الحجة، حيث إن فيها شعيرة عظيمة وركناً أساسياً من أركان الإسلام، ألا وهو الحج.
فمن الجميل أن يقوم المربي بتعليم أبنائه أهمية الاستزادة من الأعمال الصالحة في هذه الأيام المباركة، من صدقة، وبر والدين، وصلة رحم، وصيام، وتلاوة القرآن.
وكذلك يقوم بإحياء المنزل بالتكبير والتهليل وتشغيل التكبيرات في المنزل على مدار اليوم، فيرددها الكبير والصغير، وتخلق جواً إيمانياً رائعاً في المنزل، وتترك أثراً جميلاً في نفوس أهل المنزل.
وأيضاً لا بد أن يدلّ المربي أبناءه على يوم عرفة، وعلى أهمية الصيام فيه، والفضل الذي يكسبونه من خلال صومه، ويذكّرهم بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال: «صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفّر السنة التي قبله والسنة التي بعده».
ومن الرائع أن يصطحب الأب أطفاله في وقت اختيار خروف العيد، ويقوم بذكر قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام، وحلمه في ابنه سيدنا إسماعيل صلى الله عليه وسلم، ليعرفوا كيف أتت شعيرة النحر في يوم عيد الأضحى وتبقى في أذهانهم.
وفي الختام، يقوم المربي بتجهيز أطفاله وإعدادهم لاستقبال عيد الأضحى المبارك، وإظهار مشاعر الفرح والسرور فيه.

همسة تربوية:
من الجميل أن يكثر المربي وأطفاله من الدعاء في هذه الأيام المباركة، وخاصة في يوم عرفة؛ فالدعاء عرفة، فليجمعوا دعواتهم وأمنياتهم ويطلبوها من رب العالمين؛ فهو السميع والقريب والمجيب. جعلنا الله وإياكم ممن دعاه فأجابه.

اقرأ ايضا

آداب الإجازة

08 أبريل 2017

تربية الأطفال على التميز

14 أكتوبر 2017

الحصة الأولى لطفلك

10 نوفمبر 2018

سوريا في قلب قطر

17 ديسمبر 2016

التربية بآيات القرآن

19 أغسطس 2017