الثلاثاء 5 ذو القعدة / 15 يونيو 2021
 / 
08:13 م بتوقيت الدوحة

(ماذا لو؟)

د. درع معجب الدوسري

ماذا لو قام كل منا بدوره في أسرته وتحمّل المسؤولية في تربية أبنائه، ومتابعتهم، والرقابة على تصرفاتهم، وتشجيعهم، ومكافأتهم، وتوجيههم، وإرشادهم؟ 
ماذا لو قام كل فرد منا بمسؤوليته في مجتمعه، وجعل نفسه مسؤولاً عن أمن بلده، والحرص عليه، ومحاربة كل الشائعات التي قد تهدد أمنه واستقراره؟ 
ماذا لو صار الطالب لدينا طالباً منتجاً قائداً لا ملقناً مسيراً؟ 
ماذا لو صار المعلم لدينا أباً قبل أن يكون معلماً؟ 
ماذا لو كانت الأم هي القدوة لبناتها في حجابها وسترها وعفافها؟ 
ماذا لو قاد الأب ابنه للمسجد وكان له قدوة في خشوعه وصلاته؟ 
ماذا لو كان المدير في عمله قدوة لموظفيه في احترامه لمهنته، وتقوية العلاقات الإنسانية بينه وبين موظفيه؟ 
ماذا لو كان الرياضي النجم قدوة لأبناء وبنات وطنه بالتزامه وحرصه على دينه وعاداته وتقاليده، والبعد عن تقليد الشواذ من الغرب؟ 
ماذا لو كان المهندس أميناً في عمله لا يغش ولا يخادع ولا يكذب؟
ماذا لو كان الطبيب مخلصاً في عمله لا ينظر إليه على أنه راتب فحسب، بل مهنة ومهمة إنسانية؟ 
نحن لا نريد مجتمعاً مثالياً 100 %، لكننا نريد مجتمعاً متكاتفاً متحملاً مسؤوليته المجتمعية، لا ملقياً بها على الآخرين. 
حين نطبق ذلك نكون قد جعلنا من مجتمعنا أسوة حسنة للآخرين، متقدمين على باقي الأمم بالوعي والثقافة والتمكين.

اقرأ ايضا

حدثتني العناية المركزة

03 يناير 2021

أبناؤنا إلى أين؟

10 يناير 2021

بيئة العمل المدمرة

18 يناير 2021

تطفيش الكفاءات

24 يناير 2021

النساء ليس لهن حقوق

04 أبريل 2021

نحو تعليم مميّز

18 أبريل 2021