الثلاثاء 29 رمضان / 11 مايو 2021
 / 
02:06 م بتوقيت الدوحة

المهارات والتفرُّد

د. درع معجب الدوسري

كثيراً ما يستوقفني البعض، أو يقومون بزيارات لي في مكتبي للاستشارات ويسألونني هذا السؤال: 
كيف أستطيع أن أكون فريداً بمهاراتي؟!
والجواب: كثير منا يعتقد اعتقاداً خاطئاً أنه حتى نكون متميزين فلا بدّ أن نقلد مهارات الآخرين، لكننا في الحقيقة لسنا مضطرين لكل ذلك التقليد، ولا لتلك التصورات الخاطئة، فيجب على كل واحد منا صنع العلامة الشخصية المميزة الخاصة به دون النظر للآخرين. 
فكيف أكون متفرداً ومتميزاً بمهاراتي، بل وأستطيع صنع علامة تجارية وصورة ذهنية خاصة بي؟ 
أولاً: استثمر في ذاتك
فلا تندم لقضاء ساعات في قراءة كتاب مفيد، أو حضور دورة تدريبية نافعة، أو سماع مقطع صوتي محفز، فهذا هو الاستثمار الحقيقي، ولنسأل أنفسنا كم ساعة في اليوم نقضيها بلا فائدة، وخصوصاً في التنقل بين وسائل التواصل الاجتماعي بلا فائدة ولا جدوى، ولنعلم جميعاً أن ما تنفقه في تطوير ذاتك ليس خسارة، بل استثمار في الذات لمستقبل أفضل. 
ثانياً: تفاعل وتواصل 
إن بناء سمعة حسنة لك عن طريق حسن تعاملك مع الآخرين واحترامك وتقديرك لهم وجودة عملك تجعلنا نحقق الرضا الذاتي لنا أولاً، ثم لثقة من هم حولنا بنا. 
ثالثاً: تطور وتحسن باستمرار 
العلم في تطور، والعالم الآن متسارع بشتى مجالاته، ولهذا كان لزاماً عليك ملاحقة كل جديد، والعمل لكل تطوير يأتي بثماره عليك مهنياً وحياتياً، واحذر التسويف فإنه القاتل البطيء. 
والله من وراء القصد
 

اقرأ ايضا

حدثتني العناية المركزة

03 يناير 2021

أبناؤنا إلى أين؟

10 يناير 2021

بيئة العمل المدمرة

18 يناير 2021

تطفيش الكفاءات

24 يناير 2021

النساء ليس لهن حقوق

04 أبريل 2021

(ماذا لو؟)

12 أبريل 2021