الإثنين 9 ربيع الأول / 26 أكتوبر 2020
 / 
03:47 ص بتوقيت الدوحة

الكرملين: نوايا سيئة وراء توقيف مواطنين روس في بيلاروسيا

العرب- وكالات

الخميس 30 يوليو 2020
الكرملين: نوايا سيئة وراء توقيف مواطنين روس في بيلاروسيا
قال الناطق باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) دميتري بيسكوف، إن توقيف بيلاروسيا 33 مواطنا روسيا واتهامهم بمحاولة زعزعة الاستقرار في البلاد، يشير إلى نوايا مينسك السيئة.

وأوضح بيسكوف في تصريح للصحفيين، الخميس، أن بلاده لا تسعى للتدخل في الانتخابات الرئاسية في بيلاروسيا، وأنه لا يمتلك المعلومات الكافية عن سبب توقيف المواطنين روس. 

وتابع قائلا: "لا نعلم شيئا عن سبب التوقيف، وكل ما نعلمه أن بيلاروسيا أوقفت 33 مواطنا روسيا، ويبحثون عن 200 آخرين، وهذه تنم عن نوايا سيئة".

وأشار إلى أن سفير بلاده في مينسك تواصل مع سلطات بيلاروسيا للتباحث في هذا الشأن، معربا عن أمله في أن تتمكن موسكو من الحصول عن معلومات كافية عن سبب التوقيف.

وأمس الأربعاء، ألقت قوات الأمن البيلاروسية، القبض على 33 عنصرا من مرتزقة شركة فاغنر الروسية.

وذكرت وكالة "بيلتا" البيلاروسية للأنباء نقلا عن مصادر أمنية، أن استخبارات البلاد تلقت معلومات حول دخول أكثر من 200 عنصر من فاغنر إلى بيلاروسيا لزعزعة الاستقرار خلال الحملة الدعائية للانتخابات الرئاسية التي ستجري يوم 9 أغسطس القادم.

وأوضحت المصادر أن كل عنصر من مرتزقة فاغنر كان يحمل حقيبة يد صغيرة أثناء دخوله، إلى جانب 3 حقائب كبيرة.

وأشارت إلى أن المجموعة نزلت في فندق بالعاصمة مينسك ليلة 24 يوليو/ تموز الجاري، قبل الانتقال إلى منطقة أخرى بضواحي العاصمة.

ووفقا لمعلومات سلطات الضاحية، فإن تصرفات عناصر فاغنر كانت مغايرة لتصرفات عامة السياح الروس، فضلا عن ارتدائهم زيا عسكريا موحدا.

ولفتت أن قوات الأمن أطلقت حملة لتوقيف مرتزقة فاغنر، وتمكنت خلالها من إلقاء القبض على 33 منهم.

وما زالت سلطات بيلاروسيا تواصل التحقيق مع الموقوفين.

بدوره، أصدر الرئيس ألكساندر لوكاشينكو تعليمات لمجلس الأمن الوطني طلب فيها " التواصل مع المؤسسات المعنية الروسية من أجل تقديم توضيحات بهذا الخصوص".

وقال لوكاشينكو في كلمة خلال اجتماع المجلس: "جمعتكم اليوم من أجل توضيح الحادثة الاستثنائية التي وقعت الليلة، ولا يمكننا تسميتها شيئا آخر".

وأضاف أن المسؤولين الروس سيقولون إن بيلاروسيا هي من أدخل عناصر فاغنر إلى أراضيها، مضيفا: "هم بحاجة لإظهار أن نواياهم الخبيثة محقة".

وطالب الرئيس أعضاء المجلس بتوضيح الوضع، قائلًا: "إذا كان هؤلاء مواطنون روس وهذا ما فهمته من خلال الاستجواب، فيجب التواصل مع المؤسسات المعنية في روسيا من أجل تقديم توضيحات". 


_
_
  • الفجر

    04:19 ص
...