الأربعاء 9 رمضان / 21 أبريل 2021
 / 
11:19 م بتوقيت الدوحة

الزعيم يحسم الكلاسيكو بهدف بونجاح

الدوحة - العرب

الخميس 24 ديسمبر 2020

واصل السد انتصاراته وتفوقه في لقاء الكلاسيكو، وهزم الريان بهدف للا شيء في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس باستاد جاسم بن حمد بالسد، في ختام الجولة العاشرة لدوري نجوم QNB، ورفع الزعيم رصيده إلى 28 نقطة، مغرداً في القمة بمفرده وبفارق 7 نقاط عن الغرافة الوصيف، وتجمّد رصيد الريان عند 13 نقطة بالخسارة الثالثة هذا الموسم.
الكلاسيكو كان قمة كروية مثيرة، خاصة في الشوط الأول الذي شهد أداء نارياً من الجانبين، وشهد عدداً من الفرص، خاصة من أكرم عفيف الذي انفرد أكثر من مرة، وتواصل الهجوم المتبادل والأداء المفتوح حتى الدقيقة 60 التي شهدت 3 تغييرات سداوية غيّرت مجرى اللعب لصالح الزعيم الذي سيطر تماماً على مجريات المباراة واللعب، ولم يهدأ إلا بعد أن سجّل هدف الانتصار الوحيد.
كان السد قريباً من هز الشباك مبكراً لولا تأخر أكرم عفيف في استغلاله تمريرة تاباتا التي انفرد بها قبل أن يدركه الدفاع، وشن الريان أول هجمة خطيرة بعد 10 دقائق، ونجح في هز الشباك بأقدام بولي من عرضية محمد جمعة، لكن ألغى الهدف الرياني المبكر للتسلل.
واتسمت البداية بالسرعة من الجانبين، وبالانطلاق وراء الهجوم، وشهدت صراعاً مثيراً في منطقة الوسط، وتحمل دفاع الفريقان عبئاً كبيراً للحد من خطورة المهاجمين، وإيقاف المحاولات المبكرة للتهديف.
في الدقيقة 22 أفلت أكرم عفيف من دفاع الريان وانفرد تماماً بالحارس وتصدى له فهد يونس ببراعة وأنقذ مرماه من هدف محقق، وبعدها بدقائق ومن خطأ جهة اليسار تصل كرة عرضية على رأس بو نجاح بجوار القائم الأيسر سددها فوق العارضة مباشرة.
وتشهد الدقيقة 40 ضياع هدف محقق من الريان إثر ركنية وصلت إلى دامي تراوري في مواجهة المرمى، وتدخل الدفاع في الوقت المناسب وأنقذها.
هجوم متواصل
واصل الفريقان الضغط والهجوم المتبادل، وكاد السد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 46 من عرضية عفيف لبونجاح، تدخل تراوري وأنقذ الكرة، وحاول الريان كثيراً لكنه ظهر أقل خطورة نسبياً من الشوط الأول بعد أن توقفت معظم هجماته على حدود المنطقة.
أخطر فرصة
في الدقيقة 62 يهدر أكرم عفيف أخطر وأقرب فرصة للتسجيل والتهديف، ومن انفراد تام من كرة انطلق بها حسن الهيدوس وسط ملعب الريان ومررها ووضعت أكرم وجهاً لوجه أمام فهد يونس أنقذها ببراعة للمرة الثانية، وبعدها بدقيقتين يمرر كازرولا عرضية على رأس بغداد وضعها بجوار القائم.
بدأ السد في فرض سيطرته تدريجياً على مجريات اللعب، خاصة بعد مشاركة الهيدوس ونام تاي، وأصبحت خطورته أكثر على المرمى، بينما تراجع الريان نسبياً وأصبحت فرصه قليلة.
يضطر الريان للتراجع إلى الدفاع للتصدي لسيطرة السد، وقاتل بجميع لاعبيه في مواجهة ضغط سداوي كبير وشرس بحثاً عن الانتصار.
هدف سداوي
لم يتحمل الدفاع الرياني وحارس مرماه فهد يونس الضغط السداوي المتواصل والمستمر، فاهتزت شباكه أخيراً في الدقيقة 82 بأقدام بغداد بونجاح الذي استغل التسديدة (الطائشة) التي سددها كازرولا وتمر عرضية أمام المرمى يصطادها بغداد ويسددها داخل الشباك.
لم يستسلم الريان وقاتل وحصل على فرصة ذهبية للتعادل في الدقيقة قبل الأخيرة من تسديدة قوية مرت من الجميع وأنقذها مشعل برشم بصعوبة بالغة، وتشهد الدقائق الأخيرة أداء هجومياً مفتوحاً ومثيراً من الطرفين.

بونجاح: وجود بلايلي في الصدارة يحفّزني

قال بغداد بونجاح لاعب السد، إن المباراة كانت صعبة للغاية ومغلقة، والريان نجح في التركيز على الجانب الدفاعي وأغلق جميع المنافذ، ولكن في النهاية هدف واحد مكّننا من تحقيق الفوز والخروج بالثلاث نقاط، هذا أهم شيء أن نحقق الفوز، وأن نواصل الانتصارات في كل مباراة ندخلها، من أجل الاستمرار في التواجد في صدارة جدول الترتيب والبقاء على قمة دوري النجوم، هذا ما يسعى إليه الفريق وجميع اللاعبين في كل مباراة نخوضها.
وأضاف قائلاً: أهم شيء الثلاث نقاط، وهو ما نسعى إليه، خاصة في مثل هذه المواجهات الصعبة، فالسد يبحث دائماً عن الفوز في كل مباراة من أجل مواصلة البقاء والتواجد في الصدارة، وهذا هو الهدف.  وقال بغداد بونجاح، وجود يوسف بلايلي في صدارة الهدافين أمر يحفّزني ويدفعني لتقديم الأفضل، وأتمنى له التوفيق فهو يقدم مستويات جيدة للغاية منذ قدومه إلى دوري النجوم.

تشافي: ابتعدنا في الصدارة بفارق 7 نقاط

عبّر الإسباني تشافي هيرنانديز مدرب الفريق السداوي عن سعادته بالفوز المهم الذي حققه الزعيم بهدف نظيف على فريق الريان.
وقال: كانت مباراة صعبة وقوية من جانب الفريقين؛ لأن كل فريق كان يسعى للفوز، وبالتالي جاءت المباراة مثيرة ومميزة، وكنا أفضل من الريان خاصة في الشوط الثاني، أضعنا العديد من الفرص والتي كان بالإمكان أن تغيّر نتيجة المباراة.
واستكمل مدرب السد حديثه قائلاً: سعيد بأداء جميع اللاعبين، ليس سهلاً الفوز ببطولة الكأس والعودة لتقديم أداء قوي، اللاعبون الذين بدؤوا المباراة قدموا أداء جيداً وكل الفريق كان على قدر المسؤولية.
وأضاف: فوز مستحق وابتعدنا في الصدارة بفارق 7 نقاط عن أقرب المنافسين، ويجب أن نستمر لتقديم الأفضل في قادم المباريات.
وأتم تشافي حديثه: نحن في أفضل لحظاتنا، نتدرب بشكل جيد، ونقدم مستويات رائعة في المباريات، وأشكر جمهور الزعيم على دعمهم الفريق في المباريات الأخيرة.

_
_
  • العشاء

    7:30 م
...