الأحد 29 شعبان / 11 أبريل 2021
 / 
01:05 م بتوقيت الدوحة

حملة العودة للمدارس تنطلق غداً بشعار "بالعلم نبني قطر"

الدوحة - قنا

الأربعاء 19 أغسطس 2015
حملة العودة للمدارس تنطلق غداً بشعار "بالعلم نبني قطر"
تنطلق غدا الخميس فعاليات حملة العودة للمدارس للعام الدراسي 2015-2016 تحت شعار "بالعلم نبني قطر" وينظمها المجلس الأعلى للتعليم بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة للعام الثاني على التوالي.

وتستمر الحملة يوميا من الساعة 4 عصرا إلى 10 مساء حتى الخامس من سبتمبر المقبل بمركز الدوحة الدولي للمعارض، بينما تبدأ فعاليات الحملة بمجمع أزدان مول بالغرافة في 27 أغسطس الجاري وتستمر حتى الخامس من سبتمبر أيضا، علما بأن الفعاليات تبدأ في أيام العطل من الساعة الثانية ظهرا إلى الثامنة مساء.

يشارك في الحملة طلبة وطالبات المدارس وأولياء أمورهم وجميع شركاء العملية التعليمية، في حين يقوم مسئولون ومختصون من المجلس الأعلى للتعليم بالإجابة عن أسئلة واستفسارات الطلبة وأولياء أمورهم. 

وأوضح المجلس الأعلى للتعليم في بيان صحافي بهذه المناسبة أن تنظيم حملة العودة للمدارس يأتي بمناسبة قرب بدء العام الدراسي الجديد في السادس من سبتمبر المقبل، ولتعزيز التواصل مع جميع أطراف العملية التعليمية وتهيئة الطلاب والطالبات للعام الدراسي الجديد والانتظام في مدارسهم من أول يوم دراسي بالرغبة والحيوية المطلوبة، بجانب توفير خدمات الدعم والمساندة للمدارس لتستقبل عامها الدراسي الجديد بصورة أكثر فاعلية. 

تشمل فعاليات الحملة التي يشارك في الإشراف عليها وإدارتها متطوعون من مركز قطر للعمل التطوعي ومن المدارس، مسابقات تفاعلية تجرى بصورة تنافسية بهدف تنشيط ذاكرة الطلاب وإثارة حماسهم وفضولهم وتهيئتهم للعودة لمقاعد الدراسة بروح معنوية عالية ورغبة قوية حيث يمنح الطلبة المشاركون جوائز عينية فورية وهدايا تعليمية ومنتجات إلكترونية. كما يصاحب الحملة ويتزامن معها تنظيم فقرات ترفيهية تربوية هادفة.

ودعا المجلس الأعلى للتعليم في بيانه الصحافي الطلبة والمدارس وأولياء الأمور والأسر القطرية وأجهزة الإعلام وجميع شركاء العملية التعليمية، إلى المشاركة في فعاليات حملة العودة للمدارس التي تنطوي على العديد من الفقرات الترفيهية والعلمية والتربوية المتميزة التي يقدمها طلبة المدارس أنفسهم، بالإضافة للعديد من المفاجآت المتمثلة في المعروضات والجوائز القيمة. 

وأشار البيان إلى التجاوب والتفاعل الجماهيري والإعلامي الكبير الذي حظيت به الحملة وشعارها العام الماضي، فضلا عن الإقبال الملموس من جانب أصحاب تراخيص ومديري المدارس المستقلة وأولياء الأمور والتربويين والمهتمين بالشؤون التعليمية والتربوية .

وسرد البيان النجاحات التي تم رصدها وحققتها حملة العام الماضي لجميع أطراف العملية التعليمية من طلاب ومعلمين ومدارس وفئات المجتمع المختلفة، بالإضافة إلى تواصل أولياء الأمور عبر تغريداتهم مع الجمهور لأجل إيصال رسائل هادفة وسامية وتوعوية سواء في تعزيز الجانب الثقافي أو الجانب الديني أو التربوي أو التعليمي والتي تحث الأسرة وجميع الطلبة بمختلف المستويات والمراحل التعليمية الثلاث على اتباع تعاليم المدرسة والالتزام بالحضور والانضباط السلوكي واحترام المعلم وتقدير جهوده. 

وقد أشاد أولياء الأمور بحملة العام الماضي، وأبدوا رضاهم عن الجهود الكبيرة والمقدرة التي بذلها المجلس الأعلى للتعليم في هذا الصدد.

_
_
  • العصر

    3:04 م
...