الجمعة 13 ربيع الأول / 30 أكتوبر 2020
 / 
04:48 ص بتوقيت الدوحة

جهاز التخطيط والإحصاء يعقد ورشة حول تأثير "كوفيد- 19" على رصد أسواق العمل

الدوحة - قنا

الجمعة 16 أكتوبر 2020
. - جهاز التخطيط والإحصاء (تويتر)

يعقد جهاز التخطيط والإحصاء بالتعاون مع منظمة العمل الدولية ورشة عمل (عن بعد) في 19 أكتوبر الجاري حول تأثير إجراءات الحجر في ظل انتشار فيروس كورونا /كوفيد ـ 19/ على رصد أسواق العمل، وذلك بمشاركة عدد من الوزارات والهيئات والمنظمات التي تقوم بإنتاج واستخدام إحصاءات العمل.

وتهدف ورشة العمل التي تعقد في إطار الاحتفال بمناسبة اليوم العالمي للإحصاء، إلى تعزيز قدرة المشاركين على فهم محتويات مسح القوى العاملة الأساسية ومعاملة المجموعات الخاصة خلال القيود المفروضة لاحتواء فيروس كورونا، وكذلك تعريف وقياس العمل عن بعد باستخدام الوسائل الإلكترونية في المنزل.

ويناقش المشاركون في ورشة العمل، التغيرات الأساسية في أسواق العالم بسبب الجائحة، وكيفية تنفيذ مسح القوى العاملة في ظلها بالإضافة إلى مناقشة مفاهيم العمل عن بعد. إلى جانب التعرف على معايير إحصاءات العمل والمقاييس المحسنة لرصد السوق وعناصر جمع البيانات ذات الأولوية.

كما تلقي الورشة الضوء على أهمية التعرف على مكان العمل واستخدامه في مسح القوى العاملة وجدولة النتائج وفقا للمفاهيم المعتمدة من منظمة العمل الدولية.

وأشاد سعادة الدكتور صالح بن محمد النابت رئيس جهاز التخطيط والإحصاء بالشراكة القائمة بين الجهاز ومنظمة العمل الدولية في مجال إحصاءات العمل والمسوح الأسرية ذات العلاقة.. داعيا كافة الشركاء في الوزارات والأجهزة الحكومية المعنية إلى الاستفادة من فعاليات هذه الورشة.

وفي إطار الاحتفال باليوم العالمي للإحصاء، من المقرر أن ينظم جهاز التخطيط والإحصاء حملة لإلقاء الضوء على أهمية الإحصاءات الرسمية في التنمية المستدامة، وفي مختلف القطاعات.

يذكر أن اليوم العالمي للإحصاء يوافق 20 أكتوبر من كل عام، ويتم الاحتفال به مرة كل خمس سنوات، وفقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في هذا الشأن.

وبهذه المناسبة، وجه سعادة السيد أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة رسالة إلى جميع الممثلين الدائمين والمراقبين الدائمين للدول الأعضاء في المنظمة، أكد فيها على الأهمية البالغة والجوهرية للبيانات الموثوقة لفهم العالم المتغير الذي نعيش فيه.. مشيرا إلى أن الإحصاءات تشكل عاملا حاسما في رسم السياسات المستندة إلى الأدلة في كافة القطاعات وجميع المجتمعات، بغض النظر عن الخلفيات الثقافية والتاريخية أو مستوى التنمية.
وأضاف "أن جائحة فيروس كورونا غير المسبوقة زادت من أهمية البيانات والإحصاءات كما أبدت للعيان كيف أن ربط البيانات بالمعلومات الجغرافية المكانية يمكن أن يساعدنا في تتبع ديناميات الوضع العالمي سريع التغير".

_
_
  • الظهر

    11:18 ص
...