السبت 14 ربيع الأول / 31 أكتوبر 2020
 / 
06:33 م بتوقيت الدوحة

معرض «هي للأزياء العربية» يستهدف جذب 15 ألف زائر

هداب المومني

السبت 14 نوفمبر 2015
.
افتتحت الشيخة منيرة المسند بحضور عدد من الشخصيات الرسمية والأجنبية، أمس الأول، النسخة الثامنة من معرض «هي للأزياء العربية»، أكبر معرض للأزياء العربية لمجموعة خريف 2015 من العبايات والقفاطين والجلابيات والثياب ذات التصاميم العربية والخليجية وغيرها من الأزياء الراقية، وذلك بمشاركة عدد من العارضين القطريين والإقليميين، والذي تنظمه الهيئة بالتعاون مع شركة «ديزاين كرييشنز».

ويقام المعرض في الفترة الواقعة من 12 إلى 18 نوفمبر الحالي في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات الجديد، ويستعد «هي للأزياء العربية» الذي يستمر على مدار أسبوع ويضم نحو 300 مصمم ومصممة من أهم الأسماء العالمية لاستقبال أكثر من 15 ألف زائر من قطر ومنطقة الخليج هذا العام.

لوحة بديعة
وفي تصريح أثناء افتتاح المعرض قال السيد حمد العبدان مدير المعارض في الهيئة العامة للسياحة: «إن معرض هي للأزياء العربية ليس مجرد معرض للأزياء، وإنما لوحة بديعة متعددة الثقافات، قام على تصميمها الفنانون ورواد الفكر واستلهموا خطوطها من الثقافة الإسلامية وتراثها، وهذا الحدث إنما يمثل نقطة داعمة لمسيرة دولة قطر الرامية لأن تصبح مركزا عالميا للمؤتمرات والاجتماعات والمعارض الدولية».

وأضاف العبدان أن التوقيت الذي يأتي فيه هذا المعرض يعتبر استثنائيا، حيث تستعد الهيئة للكشف عن العلامة التجارية لقطر كوجهة لفعاليات الأعمال في الأسبوع المقبل خلال المشاركة في معرض «آي بي تي أم IBTM» برشلونة، وهو واحد من أكبر التجمعات منظمي المؤتمرات والمعارض في العالم، ومن المتوقع أن «تعطي العلامة دفعة جديدة لتطوير قطر كوجهة رائدة لفعاليات الأعمال، من خلال توحيد صوت صناعة فعاليات الأعمال في قطر» بحسب قوله.

سياح الأعمال
وأشار العبدان إلى أن معظم زوار قطر اليوم هم من سياح الأعمال، يأتون لحضور واحدة من أكثر من 150 فعالية سنويا، وقد شهد عدد المعارض بالتحديد زيادة متوسطها %35 سنويا بين العام 2013 و2015.

نمو
وأوضح العبدان أن النمو الذي يحققه الاقتصاد القطري والنشاط المستمر الذي تشهده القطاعات ذات الأولوية ضمن رؤية قطر الوطنية 2030 -وهي التعليم والعلوم والبحوث والطاقة والرياضة- يساعد في صناعة تلك الأحداث التي تجتذب زوارا على مستوى رفيع إلى الدولة.

وأردف قائلا: «قد حظي العديد من زوارنا مؤخرا بتغطيات واسعة عبر صحف العالم (وقد كان أقرب الأمثلة هو حضور السيدة الأولى في الولايات المتحدة الأميركية ميشيل أوباما إلى مؤتمر «وايز» الأسبوع الماضي)، وبفضل هؤلاء وغيرهم الكثير يزداد إقبال سياح الأعمال على قطر، واليوم يمكننا أن نقول بثقة إن تنظيم فعاليات ذات جودة عالية وأناقة كما هو حال معرض «هي للأزياء العربية» قد ساعدنا في بلوغ رقم قياسي هو 2.46 مليون زائر إلى قطر حتى الآن خلال العام 2015».

تطور
وفي حديث مع «العرب» قال العبدان: «إن «هي» يعد من أبرز المعارض التي تدعم نفسها وتثبت نجاحها ذاتيا، إذ انتقل من مرحلة بدائية لمرحلة بدأت تلامس طموحنا بأن يصبح معرضا عالميا بالمنظور القريب».

وأكد العبدان أن معرض بقيمة «هي» الذي نظم على سبعة نسخ بدعم من الهيئة يحقق نجاحا قويا جدا، ما يؤدي إلى نجاح القطاع الخاص المشترك بها بحيث يجني الفائدة من السنة الأولى فهذا يعد دعم مهم جدا على عكس المعارض الأخرى التي تجني أرباحها بعد 4 أو 5 سنوات من تنظيمها»، معتبرا أن نسبة النجاح واضحة للعيان أن لم تكن %100 فلا بد أنها تصل إلى %200، وأعداد المشاركين والزوار في جميع نسخه هي خير دليل على نجاحه الباهر.

وأضاف قائلا: «نحن في الهيئة العامة للسياحة لن نألو جهدا في دعم القطاع الخاص ورواد الأعمال، والتعاون مع عدة قطاعات خاصة وحكومية وعلى رأسها وزارة الاقتصاد والتجارة وغرفة التجارة، لكن أشكال الدعم مختلفة ومتنوعة، إذ نعمل على إثرها دراسات جدوى وإذا ارتأينا نجاعتها فإننا نقدم الدعم في المجال المطلوب بعد الاستشارة مع المعنيين بالهيئة».

نشاط
وبالختام، لفت العبدان إلى أنه سيتم على المدى القريب تنظيم 15 معرضا، تمتلك هيئة السياحة تراخيص لها ويطرحها القطاع الخاص، إذ سيتم إقامة 9 معارض منها خلال العام الجاري، والست المتبقية مع بداية العام المقبل، قائلا: «إن هذا يعد أهم أشكال الدعم الذي تمنحه الهيئة للقطاع الخاص، إذ لدينا معارض جاهزة لدعمه بكل ما أوتينا من قوة في هذا المجال».

حضور
وكان قد حضر حفل افتتاح المعرض عدد من كبار الشخصيات ومصممي الأزياء المشهورين من أنحاء المنطقة ونخبة من سيدات المجتمع القطري، إضافة إلى ممثلي وسائل الإعلام الذين جاؤوا للمشاركة في هذا الحدث.

وقد تلا حفل الافتتاح إطلاق منتدى هي للأزياء والذي حمل عنوان «نظرية علم الجمال: الملابس كالتعبير المطلق عن التقاليد والثقافة العربية» والذي شاركت به شخصيات معروفة عالميا مثل أزين فالي ولودميلا هايمان (الولايات المتحدة الأميركية)، وزينة أبو شعبان (فلسطين) وأدارت الجلسة (جين داتون) من قناة الجزيرة.

وتخلل الحدث حلقات نقاشية وورش عمل ومنصات تبادل تجمع بين الشركات وبعضها بعضا وبين الشركات والعملاء، واختتم بأربعة عروض أزياء حصرية قدمتها دار نسيم الأندلس (البحرين)، المتحجبة (قطر)، ديباج (قطر) وسيتزن لأزين (الولايات المتحدة الأميركية).

_
_
  • العشاء

    6:23 م
...