الأربعاء 6 ذو القعدة / 16 يونيو 2021
 / 
08:01 م بتوقيت الدوحة

«رابطة الأعمال» تبحث تعزيز التبادل الاستثماري والتجاري مع بريطانيا

الدوحة - العرب

الأربعاء 09 يونيو 2021


نظمت رابطة رجال الأعمال القطريين لقاء عمل مع السيد رانيل جاياواردينا وزير الدولة للتجارة الدولية، ووكيل الوزارة البرلماني البريطاني والوفد المرافق له، بحضور السيد سيمون بيني، المفوض التجاري لمنطقة الشرق الأوسط، وذلك على هامش زيارته الثانية للدوحة؛ لبحث سبل دعم التبادل التجاري بين البلدين.
وقد حضر اللقاء من جانب رابطة رجال الأعمال القطريين السيد حسين الفردان -النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة والشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني- النائب الثاني لرئيس مجلس الإدارة والسادة أعضاء مجلس الإدارة السيد شريده الكعبي، الشيخ حمد بن فيصل آل ثاني، الشيخ نواف بن ناصر آل ثاني، السيد سعود المانع، كما حضرت السيدة سارة عبد الله، نائب المدير العام للرابطة.
استهل السيد حسين الفردان اللقاء بالترحيب بالوزير البريطاني مؤكداً على أهمية الزيارات الرسمية التجارية في هذه المرحلة في دعم إعادة الحركة الطبيعية للأسواق، وتعزيز التبادل الاستثماري والتجاري، مشيراً إلى عمق العلاقات التاريخية بين قطر وبريطانيا، والتي تمتد لجذور تاريخية قديمة. 
من جانبه، عبر السيد رانيل جاياواردينا وزير الدولة للتجارة الدولية عن تطلع حكومته للتعاون الاقتصادي بين البلدين ووصفه بالتعاون الاستراتيجي، مضيفاً أنه يهدف لبناء شبكة شراكة مستديمة مع القطاع الخاص القطري. كما تحدث عن ضرورة العمل بشكل وثيق مع المنظمات الرئيسية مثل رابطة رجال الأعمال القطريين لجذب المستثمر القطري وإتاحة الفرص الاستثمارية الممكنة أمامه وتيسير أعماله.
خلال النقاش أكد الشيخ خالد بن ثاني آل ثاني، النائب الثاني لرئيس الرابطة، على أهمية السوق البريطاني للمستثمر القطري من القطاع الخاص، واعتباره من أولى الوجهات الاستثمارية والتجارية لرجال الأعمال القطريين مثنياً على البنية التحتية القانونية، وسهولة الأعمال في المملكة المتحدة. كما تحدث عن دور رابطة رجال الأعمال القطريين في التعريف بمناخ الاستثمار في قطر بمختلف المنصات، وكذلك تشجيع رجال الأعمال والشركات القطرية على استكشاف الأسواق الخارجية، مؤكداً أن تبادل الوفود التجارية من شأنه أن يقرب المسافة بين رجال الأعمال القطريين ونظرائهم من كافة الدول.
واستعرض الجانب البريطاني خطط المملكة المتحدة نحو التنويع الاقتصادي في قطاعات التكنولوجيا والصناعة والمجمعات السكنية، بالإضافة إلى التوجه لتطوير المدن الاقتصادية خارج لندن، وتوفير باقة حوافز للمستثمر الأجنبي. كما ناقش أعضاء الرابطة أوضاع المملكة المتحدة، خاصة بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي؛ حيث أعرب السيد رانيل عن تفاؤله بمستقبل بريطانيا بعد هذه الخطوة قائلاً: «إن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي قد خلق آفاقاً اقتصادية وتجارية غير محدودة «، كما أضاف خلال حديثة أن رجال الأعمال القطريين هم شركاء المملكة في الخليج، وأن المملكة المتحدة تطلع للتعاون مع رجال الأعمال؛ لجذب مزيد من الاستثمارات وزيادة التعاون التجاري.
كما تطرق أعضاء الرابطة للإجراءات المتعلقة بـ «كوفيد - ١٩»، مشددين على أهمية تسهيل الإجراءات للقطريين؛ من أجل تمكينهم من متابعة استثماراتهم في المملكة. وقد أشار الشيخ حمد بن فيصل إلى أهمية المملكة المتحدة للقطريين بصفة عامة، ورجال الأعمال بصفة خاصة، فإنجلترا هي الواجهة السياحية الأولى بالنسبة لهم، بالإضافة إلى اختيار الطلاب القطريين للمملكة المتحدة للدراسة. كما وجه الشيخ حمد سؤاله للسيد رانيل عن أي مستجدات بالنظام الضريبي بالمملكة، خاصة بعد فرض الاتحاد الأوروبي لمزيد من الضرائب. وفي هذا الخصوص أكد السيد رانيل على استقرار النظام الضريبي، بل واعتباره ضمن الأفضل بالقارة الأوروبية، مضيفاً إلى اهتمام المملكة بتنمية أوجه التعاون مع شركائها، خاصة بالقطاع الصناعي والتكنولوجي.
وأضاف السيد سيمون بيني، أن المملكة المتحدة تسعى إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية لترقى إلى طموح ومستويات التطور التي يشهدها البلدان، وفتح آفاق للتعاون في مختلف الأوجه، لتشمل كافة القطاعات، خاصة القطاع الصناعي، مؤكداً تطلعه للعمل والتعاون ومناقشة أفكار جديدة، خاصة أن القطاع الخاص القطري اليوم استطاع أن يعبر عن الإمكانات الحقيقية التي يملكها. 
وفي نهاية اللقاء أكد أعضاء الرابطة حرصهم على زيارة إنجلترا قريباً عندما تسنح الظروف، ودعم كافة الجهود المبذولة لزيادة التعاون بين البلدين، كما قدم الشيخ خالد بن ثاني آل ثاني، النائب الثاني لرئيس الرابطة، هدية تذكارية للوزير البريطاني، متمنياً أن تمر أزمة تفشي الوباء قريباً، وعودة مزاولة الأعمال بشكل طبيعي.

_
_
  • العشاء

    7:56 م
...