الثلاثاء 6 جمادى الآخرة / 19 يناير 2021
 / 
05:44 ص بتوقيت الدوحة

المحالّ التجارية تستعين بمواقع التواصل الاجتماعي بهدف الترويج لمنتجاتهم

العرب- ماهر مضية

السبت 05 يناير 2019
قال عدد من باعة ملابس الأطفال إن المحلات التجارية تقوم بطرح خدمات تسويقية على شبكة الإنترنت، وتحديداً على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، بهدف الترويج للمنتجات المختلفة، ما أدى إلى زيادة الطلب بشكل ملحوظ.

وأوضح الباعة لـ «العرب» أن العديد من المستهلكين يرغبون في شراء السلع المختلفة عن طريق مواقع التواصل والتطبيقات الجوالة؛ حيث إن هذا الأمر أدى إلى زيادة في نسبة المبيعات الشهرية.

زيادة المبيعات

ولفت الباعة إلى أن المتاجر اتخذت هذه الخطوة الترويجية من أجل زيادة حجم المبيعات والعمل بالأنظمة المتطورة (البيع على الإنترنت)، والتي تحظى بإقبال كبير جداً من الزبائن.

وأشار الباعة إلى قيام بعض المحلات التجارية بطرح خدمات توصيل المنتجات إلى المنازل مجاناً، ما أدى إلى زيادة الطلب عليها، خصوصاً أن الأسعار منافسة للغاية سواء في السوق أو المعروض على صفحات مواقع التواصل.

تطبيقات جوالة

ونوّه الباعة إلى أن أكثر التطبيقات الجوالة استخداماً هو «واتس آب»؛ إذ يقوم البائع بتصوير القطع الجديدة وإرسالها للزبائن، ومن ثَم تبدأ الطلبات على القطع بالألوان والحجم وغيرها من التفاصيل.
وأكد الباعة أن موقع التواصل الاجتماعي «إنستجرام» يحظى بجماهرية كبيرة من قِبل الأسر والأفراد في الدوحة؛ حيث إن عرض المنتجات على هذا الموقع يحقق نتيجة جيدة تنعكس إيجاباً على المبيعات.

خطط ترويجية

وفي هذا الشأن، قال البائع حكيم جلال: إن العديد من المحلات التجارية تقوم بترويج منتجاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتطبيقات الجوالة؛ حيث إن هذا الأمر ينعكس إيجاباً على المبيعات الشهرية.

وأضاف: «غالبية الأعمال تتجه إلى التوسع والبيع المباشر عبر الإنترنت، ونحن نسعى إلى هذا وتوفير خدمات للزبائن، من تسهيل عمليات البيع والشراء وتنشيط الحركة؛ حيث إن الإقبال كبير على المنتجات».

ولفت جلال إلى أن المتاجر تستخدم تطبيق «واتس آب» من أجل الترويج للمنتجات لزبائنهم، فيما تستخدم موقع التواصل الاجتماعي «إنستجرام» من أجل التسويق للمنتجات واستهداف شرائح جديدة من الزبائن.

نمو حجم الطلب

وفي الصدد ذاته، أكد البائع أحمد محمد على ارتفاع حجم الطلب على المنتجات التي تقوم المتاجر بطرحها على مواقع التواصل الاجتماعي والتطبيقات الجوالة؛ حيث تستهدف عدداً كبيراً جداً من الأفراد.
وأضاف محمد أن المنتجات التي نطرحها ذات جودة عالية وأسعار منافسة للغاية، الأمر الذي زاد من حجم الإقبال على السلع المختلفة، متابعاً: «تسعى بعض المتاجر إلى توفير خدمات من أجل خطب ود الزبائن كالتوصيل مجاناً للمنازل».

هذا، وتسعى المحلات التجارية إلى استخدام مواقع التواصل الاجتماعي والتطبيقات الجوالة كنوع من تسويق منتجاتها بشكل عصري يواكب التطور التكنولوجي القائم، وذلك بهدف زيادة حجم مبيعاتها وتنمية حجم الطلب، بحسب الباعة.






_
_
  • الظهر

    11:45 ص
...