الثلاثاء 5 ذو القعدة / 15 يونيو 2021
 / 
03:12 م بتوقيت الدوحة

2017 عام جميل .. و2018 عام أجمل

د. زينب المحمود
مضى عام 2017 بكل تفاصيله، وبكل أحداثه وأشخاصه، مضى كما نريد أحياناً، وعلى نحو لم نتوقعه أحياناً أخرى، مضى العام، شئنا أم أبينا، ومضى معه جزء من العمر. في هذه اللحظة علينا أن نراجع أنفسنا جيداً، ما الأمور التي أنجزناها بنجاح؟ وكم من الإخفاقات عشناها؟ ولماذا لم نحقق بعض الأهداف التي خططنا لها، في حين حققنا أهدافاً لم تكن في الحسبان؟ مَن الأشخاص الذين كانوا كالهدايا والعطايا وعلينا الاحتفاظ بهم؟ ومن الأشخاص الذين لا محل لهم ولا حيز لوجودهم وعلينا استبعادهم؟! حان وقت الفصل والقرار، فالعام الذي مضى جميل، بخيره وشره، ونجاحه وفشله، فكل شيء يضيف لك ويزيدك خبرة، ويعطيك عبرة، ويمنحك فكرة، لا تقسُ على نفسك لأنك لم تحقق ربحاً، لا تستمر في توبيخ ذاتك لإساءتك التصرف مرةً، لا تندم على إحسانك لمن لم يستحق، لا تلم قلبك لأنه أحب من لم يقدره، تَوَقَّف الآن.
أنت تقف على عتبة باب العام الجديد (2018) العام الأجمل الذي ينتظرك، ويمد ذراعيه ليحتضنك بإرادتك القوية، وشيمتك النبيلة، ومبادئك الجميلة وتصرفاتك الأنيقة، هذا العام سيكون أجمل، وسيكون العام الأروع في حياتك، لأنك ستقرر الآن وأنت تقرأ هذه السطور، أنه عام تحقيق الأمنيات وعام ستصل فيه إلى أهدافك المرجوة، وستقابل فيه أناساً تحبهم ويحبونك، وستكوّن علاقات جديدة مع أشخاص يفهمونك ويقدرونك، هذا العام هو عام التقدير لذاتك، وعام الفرحة لكيانك، وعام التفاؤل لنتائج عملك، وعام الجمال.
ضع لنفسك ثلاثة أهداف واقطع وعداً مع نفسك أن تنجزها، وتذكر أنك تملك زمام أمورك، وبيدك القرار، فأنت ستعيش مرة واحدة على هذه الأرض، فاختر لنفسك ولعيشك ما يجمّل سيرتك وسريرتك في حياتك وبعد مماتك.
اسعد واهنأ، وعِش المتعة واللحظة، ولازم من يجعلك تشعر بقيمة الحياة ولذتها، وابتعد عمن ينغصها ويعكر صفوها، واستفد من مواهب الله التي وهبك وأعطاك، واستثمرها ونمها ووظفها توظيفاً حسناً، ونقِّها من الشوائب، ثم انطلق بعدها في هذه الحياة نفعاً وعطاءً وتأثيراً.
حول خسائرك إلى أرباح، واجعل أيامك أفراحاً، وابتعد عن الأتراح واشطب أولئك الذين يعيقون حركتك، ويمسحون بركتك، والتفت إلى مَن يزيدُك تألّقاً ومن يرفعك قدراً، ومن يشاطرك النجاح والإنجاز.
لا تضيع الوقت في أسف وحسرة، اشرع الآن، وشمر عن ساعديك، واتخذ القرار الجميل للعام الأجمل 2018، وإياك والتذبذب في المواقف، بل اجزم واعزم وتقدم.

اقرأ ايضا

المثقف

10 فبراير 2019

نونيّة الرندي

01 مارس 2020

ليس عليك إرضاؤهم

07 يناير 2018

أمرٌ عجيب!

24 يوليو 2016

ما زال صغيراً

19 مارس 2017

أيها المعلم.. كفى صراخاً

21 أكتوبر 2018