الأربعاء 10 ربيع الثاني / 25 نوفمبر 2020
 / 
08:25 ص بتوقيت الدوحة

خبيرة حقوقية تزور الدوحة غدا لتقييم تأثير العقوبات أحادية الجانب على دولة قطر

الدوحة- العرب

السبت 31 أكتوبر 2020
السيدة ألينا دوهان

تعتزم ألينا دوهان المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالتدابير القسرية أحادية الجانب وحقوق الإنسان، زيارة دولة قطر غدا الأحد لتقييم تأثير العقوبات الأحادية على التمتع بحقوق الإنسان.

وقالت دوهان: "أريد أن أفحص، بروح التعاون والحوار، ما إذا كان اعتماد العقوبات أو الحفاظ عليها أو تنفيذها يعيق الإعمال الكامل لحقوق الإنسان للأفراد وإلى أي مدى.

 وأضافت المقررة الأممية "سأركز بشكل خاص على أي تأثير سلبي للعقوبات على التمتع بجميع حقوق الإنسان في قطر، وسأقدم أيضًا توصيات حول كيفية تخفيف أي آثار سلبية أو القضاء عليها".

 كما تخطط دوهان للقاء كبار المسؤولين الحكوميين في دولة قطر وأعضاء مجلس الشورى والقضاء وممثلي المنظمات الدولية والسلك الدبلوماسي والمجتمع المدني والآليات الوطنية لحقوق الإنسان والمحامين والأكاديميين والنشطاء والضحايا وعائلاتهم.

 جدير بالذكر أن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ولاية المقرر الخاص أنشأ في سبتمبر 2014، بعد قلق نظام حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والمجتمع الدولي بشأن التأثير السلبي للعقوبات الأحادية الجانب على حقوق الإنسان للسكان المدنيين وأصبح هذا أكثر أهمية أثناء جائحة COVID-19.

وتم تعيين السيدة ألينا دوهان (بيلاروسيا) مقررة خاصة معنية بالتأثير السلبي للتدابير القسرية الانفرادية على التمتع بحقوق الإنسان من قبل مجلس حقوق الإنسان في مارس 2020.

وتتمتع دوهان بخبرة واسعة في مجالات القانون الدولي وحقوق الإنسان بصفتها أستاذًا للقانون الدولي في جامعة بيلاروسيا الحكومية (مينسك) ، وأستاذ زائر في معهد القانون الدولي للسلام والنزاع المسلح (بوخوم ، ألمانيا) ومدير مركز أبحاث السلام (مينسك).  

 والمقررون الخاصون هم جزء مما يعرف بالإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان.  الإجراءات الخاصة ، وهي أكبر هيئة للخبراء المستقلين في نظام الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، هي الاسم العام لآليات المجلس المستقلة لتقصي الحقائق والرصد التي تعالج إما حالات بلد معين أو قضايا مواضيعية في جميع أنحاء العالم.  

 

_
_
  • الظهر

    11:21 ص
...