الجمعة 12 ربيع الثاني / 27 نوفمبر 2020
 / 
08:28 م بتوقيت الدوحة

النائب العام يستقبل مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية

الدوحة- بوابة العرب

الأربعاء 30 أكتوبر 2019
جانب من اللقاء
استقبل سعادة الدكتور علي بن فطيس المري، النائب العام، بمكتبه بالنيابة العامة ، سعادة السيدة / فاتو بنسودا ، مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية .

  ناقش الطرفان خلال الاجتماع عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك وسبل تعزيز التعاون في المجال القانوني والقضائي .

ومن جهة اخرى ألقت سعادة السيدة فاتو بنسودا محاضرة بمقر النيابة العامة بحضور سعادة الدكتور علي بن فطيس المري ومشاركة وكلاء النيابة العامة استعرضت فيها اختصاصات عمل المحكمة الجنائية الدولية.

  وفي بداية المحاضرة رحب سعادة النائب العام ، بسعادة مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية ، وثمّن العمل الذي تقوم به هي وطاقمها بالمحكمة الدولية في سبيل انفاذ القانون ومكافحة الجرائم الدولية وترسيخ مبدأ العقاب والثواب.

   كما نوه سعادته بالخبرة التي تتمتع بها سعادة السيدة بنسودا حيث تقلدت العديد من المناصب والمهام الوطنية في غامبيا والدولية المهمة مثل منصب مستشارة الرئيس الثاني لغامبيا ونائب المدعي العام المسؤول عن شعبة الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية وغيرها من المناصب القانونية الى جانب تمتعها بمعرفة واسعة بالمؤسسات القانونية الدولية والملفات الكبرى.

   وفي المحاضرة استعرضت سعادة السيدة فاتو بنسودا ، تاريخ إنشاء المحكمة الجنائية الدولية واختصاصها القضائي وأهم القضايا التي تعمل عليها المحكمة.

كما تحدثت عن اهتمامها منذ توليها منصب المدعي العام للمحكمة بالتواصل مع منطقة الشرق الأوسط لأن بلدانها الأقل تمثيلا من ناحية عدد الدول التي انضمت إلى نظام روما الأساسي الذي يمثل المعاهدة التي أنشأت المحكمة الجنائية الدولية.

وتناولت بعض اختصاصات المحكمة الجنائية الدولية مثل جرائم الحرب، والجرائم ضد الإنسانية، والإبادة الجماعية، ومؤخرا جريمة العدوان أو الحروب غير القانونية ، مؤكدا ان المحكمة الجنائية الدولية تعتبر محكمة الملاذ الأخير.

  وذكرت أنها شخصيا ركزت بشكل خاص على التصدي لآفة العنف الجنسي وكذلك القائم على نوع الجنس في النزاعات والجرائم ضد الأطفال.

 ولفتت ايضا الى ان المحكمة الجنائية هي هيئة مستقلة عن الأمم المتحدة، من حيث الموظفين والتمويل، وقد تم وضع اتفاق بين المنظمتين يحكم طريقة تعاطيهما مع بعضهما البعض من الناحية القانونية .

   كما أشارت إلى أن عدد الدول الموقعة على قانون إنشاء المحكمة بلغ 122 دولة ، داعية جميع الدول ومنها الدول العربية للانضمام الى المحكمة.

  وشددت في ختام محاضرتها بالقول "على أن عصرنا هو العصر الذي تكون للكرامة والمساواة واحترام الحياة والحرية ضمن الحقوق والضمانات الأساسية الأخرى قيمة مقدسة بين شعوب العالم وأصبحت ثابتة في صحوة عالمية ناشئة باستمرار". ودعت إلى الاستمرار في العمل معا، دون عائق لضمان مسيرة العدالة إلى الأمام.

_
_
  • العشاء

    6:13 م
...