الإثنين 20 صفر / 27 سبتمبر 2021
 / 
04:14 ص بتوقيت الدوحة

د. عائشة حسين استشاري أول الأمراض الصدرية بـ «حمد الطبية» تحذر عبر «العرب»: عدم حصول الطفل على القدر الكافي من النوم يسبب «السمنة»

حامد سليمان

الإثنين 30 أغسطس 2021

«حمد الطبية» توفر 7 عيادات لمرضى اضطرابات النوم.. ونستقبل 100 مراجع يومياً فيها

عيادات اضطرابات النوم تعمل عن بُعد.. ونادراً ما نستقبل المريض في المستشفى

انقطاع التنفس الامتدادي والأرق أكثر الحالات تكراراً بعيادات اضطرابات النوم

الطلاب في مراحل الدراسة من الابتدائية للثانوية يحتاجون 9 ساعات نوم

أكدت الدكتورة عائشة حسين استشاري أول أمراض صدرية واضطرابات النوم قسم الأمراض الصدرية بمؤسسة حمد الطبية، أن انقطاع التنفس الامتدادي والأرق من أكثر الحالات تكراراً بعيادات اضطرابات النوم، وأشارت إلى أن المؤسسة تستخدم تقنيات حديثة في علاج اضطرابات النوم.
ونوهت د. عائشة حسين في حوار لـ «العرب» إلى أن «حمد الطبية» توفر 7 عيادات لمرضى اضطرابات النوم، وأن العيادات تستقبل 100 مراجع يومياً، وأن أغلب المراجعات باتت عن بُعد، ونادراً ما يُستقبل المريض في المستشفى إن استدعت الحالة ذلك، وكشفت عن خطط للاستمرار في استقبال المراجعات عن بعد.
وقدمت استشاري أول أمراض صدرية واضطرابات النوم قسم الأمراض الصدرية بمؤسسة حمد الطبية مجموعة من النصائح لأولياء الأمور، موضحة أن الطلاب في مراحل الدراسة من الابتدائية للثانوية يحتاجون 9 ساعات من النوم، وأنه من المهم جداً أن يكون أولياء أمور الطلاب على دراية بأهمية جودة النوم، فتقليل ساعات نوم الطلاب من الأخطاء المتكررة، كما أن النوم المبكر مهم جداً للطلاب، وحصول الطالب على القدر الكافي من النوم ينشط خلايا المخ والجهاز العصبي، وفي المقابل فإن عدم حصول الطفل على القدر الكافي من النوم يسبب السمنة.. وإلى نص الحوار:

= ما هي أبرز الخدمات التي تقدمها عيادات اضطرابات النوم بمؤسسة حمد الطبية؟
عيادات اضطرابات النوم تضم عددا من الخدمات الرئيسية، حيث تعمل على معالجة ومعاينة جميع اضطرابات النوم، مثل انقطاع التنفس الامتدادي أو التنفس المركزي أثناء النوم، وكذلك «الشخير»، والأرق، والنوم القهري، وكذلك من يعانون من اضطرابات في الساعة البيولوجية، وغيرها من الاضطرابات.
 
الأرق أثناء النوم
= ما هي أكثر الحالات تكراراً وفق المراجعات التي تردكم؟
أكثر الحالات تكراراً هي انقطاع التنفس الامتدادي أثناء النوم، وكذلك الأرق، وهي من الحالات المتكررة بصورة عامة سواء في المراجعات التي ترد مؤسسة حمد الطبية أو غيرها من العيادات بنفس التخصص.
 
= وكيف يمكن تجنب الإصابة بهذه الحالات؟
بالنسبة لانقطاع التنفس الامتدادي، فهو عبارة عن مرض يحدث خلال النوم، وأحيانا يكون السبب في الإصابة به «خلقي»، مثل من يعانون من مشكلات في الفك، فمن الممكن أن يصابوا بهذا الأعراض، وكذلك من يعانون من تراخي في العضلات الموجودة بالجزء الخلفي من الحلق، وبتراخي هذه العضلات يضيق مجرى الهواء ويتسبب في ضيق أو انقطاع كامل للتنفس أثناء النوم، وهذا يتطلب أن ينتبه المريض لنومه.
وبعض هذه الحالات تظهر على شكل شخير، فيشعر المريض بالاختناق أثناء النوم، أو ينتبه الأهل لهذا الأمر، ويتكرر الشخير أكثر من مرة طوال نوم المريض في الليلة (من 5 إلى 30 مرة وأحياناً أكثر من ذلك). وفي الكثير من الأحيان تكون السمنة وراء الإصابة بهذه المشكلة.
 

تقنيات علاج حديثة 
= ما هي أبرز طرق العلاج لهذه الحالات؟
إن كان الأمر يتعلق بزيادة وزن المريض، فنعمل على تقليل الوزن من خلال المختصين، كما نستخدم تقنيات حديثة في العلاج، فبعد تشخيص المريض نحدد الأنسب له، وبعض المرضى يحتاج لتركيب جهاز يدفع بالهواء بكميات كبيرة فيسهم في فتح مجرى الهواء للمريض.
 
= كم عدد الحالات التي تراجعكم في عيادة اضطرابات النوم؟
توفر مؤسسة حمد الطبية 7 عيادات لمرضى اضطرابات النوم، وتستقبل هذه العيادات 100 مراجع يومياً، وتعمل العيادات عن بعد، ونادراً ما نستقبل المريض في المستشفى إن احتاجت الحالة لذلك، خاصةً في الحالات التي تحتاج إلى أجهزة تساعد على التنفس أثناء النوم.
 
= هل تخططون لاستمرار استقبال المراجعات عن بعد عن طريق الهاتف؟
نعم.. يسَّر التواصل عن طريق الهاتف على الكثير من المرضى، بحيث لا ينتقلون للمستشفى، ونخطط إن شاء الله لاستمراريتها، ونستقبل الحالات التي تتطلب مراجعة العيادة.
 
= ما هو عدد ساعات النوم المناسبة، خاصةً مع تضارب الآراء على المواقع الإلكترونية فيما يتعلق بذلك؟
الأمر يختلف بين البالغين والأطفال، بالنسبة للأشخاص في مراحل الدراسة من الابتدائية للثانوية يحتاجون 9 ساعات من النوم، وبالنسبة لكبار السن يتراوح عدد ساعات النوم المطلوبة من 6 إلى 7 ساعات.
ويمكن القول أيضاً بأن اختلاف عدد الساعات التي يحتاجها الأشخاص طبيعي جداً، فبعض الأشخاص يمكن أن يحتاج 6 ساعات فقط، وآخر يحتاج 7 ساعات، وغير ذلك من عدد الساعات التي يحتاجها الجسم، والمقياس في ذلك هو نشاط الشخص في صباح اليوم التالي، فإن كان يشعر بالنشاط وعدم الخمول ولا يعاني من الصداع ويقوم بأعماله دون أي مشكلة، فهذا يعني أن الشخص حصل على ساعات النوم التي يحتاجها الجسم، والعكس صحيح إن شعر الشخص بالكسل والخمول والصداع فهذا يعني أنه يحتاج المزيد من النوم.
 
مخاطر عدم النوم الكافي
= ماذا يحدث إن لم يحصل الشخص على القدر الكافي من ساعات النوم؟
النوم هام جداً بالنسبة لصحة الإنسان، على عكس ما يعتقده البعض من أنها وظيفة سلبية، فالنوم يوفر النشاط لجسم الإنسان، والنوم يزيد المناعة وينظم الحرارة ويعيد شحن الدماغ، ويسهم في استرخاء العضلات، ويحمي القلب، فالإنسان يحصل على فترة تمكن جسمه من القيام بالوظائف المناسبة بعد الاستيقاظ.
 واضطرابات النوم يمكن أن تتسبب في الحوادث وعدم التركيز في الأعمال التي يؤديها الشخص، سواء كانت في الدراسة أو غيرها من الأمور، كما تتسبب في مشكلات صحية وأمراض كالضغط واضطرابات القلب والسكري، ويمكن أن يصل الأمر إلى الموت المفاجئ.
 
= ماذا عن الطلاب في المراحل الدراسية المختلفة.. كيف يمكن لأولياء الأمور تنظيم نوم أبنائهم؟
من المهم جداً أن يكون أولياء الأمور على دراية بجودة النوم، فيجب ألا يكون النوم متقطعا بشكل متكرر، كما أنه من الأخطاء المتكررة بالنسبة للطلاب تقليل ساعات النوم، ويُفضل ألا يسهر الشخص لبعد الساعة الثانية عشرة مساءً، وهذا ليس بالنسبة للطلاب فقط بل بالنسبة للجميع، فقد خلق الله الليل ليحصل الإنسان على قدر كافٍ من النوم، لذا نقول بأن النوم المبكر للطلاب مهم جداً.
وحصول الطالب على القدر الكافي من النوم الذي يناسب عمره، فهذا يعمل على تنشيط خلايا المخ والجهاز العصبي، سواء الكبار أو الصغار، وتزيد الأهمية بالنسبة للأطفال في مراحل النمو، لما له من دور في مكافحة السمنة، فالأطفال الذين يسهرون يعوضون التعب والإرهاق بكثرة الأكل.
 ومن فوائد النوم المبكر أيضاً الإسهام في سرعة البديهة والإدراك وتقوية القلب والتقليل من احتمالات الإصابة بتليف الأوعية الدموية، خاصةً بالنسبة لكبار السن، ويحسن من الحالة النفسية، وهذا يظهر جلياً على استيقاظ الأطفال.

علاقة اضطرابات النوم بالسمنة
= ما هي أبرز الأبحاث التي تعملون عليها؟
تهتم مؤسسة حمد الطبية بالجانب البحثي، وقد عملنا في الفترة الأخيرة على الكثير من الأبحاث، ومن أبرزها علاقة اضطرابات النوم بالسمنة، وهي دراسة أجريت في الكثير من البلدان وأردنا التعرف على الأسباب التي لوحظت في هذه البلدان إن كانت نفس الأسباب في دولة قطر، كما وقفنا على العلاقة بين السمنة واضطرابات النوم، ووجدنا بأن المريض الذي لا ينام بالقدر الكافي أكثر عرضة للإصابة بزيادة الوزن.

_
_
  • الظهر

    11:25 ص
...