الثلاثاء 16 ربيع الثاني / 01 ديسمبر 2020
 / 
06:28 م بتوقيت الدوحة

الرئيس ميشال عون يدعو إلى "إعلان لبنان دولة مدنية"

بيروت- قنا

الأحد 30 أغسطس 2020
عون يعتبر المطالبة بتحقيق دولي بقضية المرفأ "تضييعا للوقت"
دعا الرئيس اللبناني العماد ميشال عون إلى "إعلان لبنان دولة مدنية"، متعهدا بالدعوة الى حوار يضم القيادات السياسية بهدف التوصل إلى صيغة مقبولة من الجميع تترجم بتعديلات دستورية مناسبة.
وقال عون، في كلمة بمناسبة الذكرى المئوية لإعلان قيام دولة لبنان الكبير والتي تصادف الأول من سبتمبر، إن "الدولة المدنية وحدها قادرة على حماية التعددية وصونها وجعلها وحدة حقيقية".. مشيرا إلى أن "النظام الطائفي القائم على حقوق الطوائف وعلى المحاصصة بينها كان صالحا لزمن مضى، وقد صار اليوم عائقا أمام أي تطور وأي نهوض بالبلد، عائقا أمام أي إصلاح ومكافحة فساد، ومولدا للفتن والتحريض والانقسام لكل من أراد ضرب البلد".
وقال الرئيس عون، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية، إن "هناك حاجة لتطوير النظام، لتعديله، لتغييره. سموها ما شئتم، ولكن الأكيد أن لبنان يحتاج إلى مفهوم جديد في إدارة شؤونه، يقوم على المواطنة وعلى مدنية الدولة".. مشددا على أن "تحول لبنان من النظام الطائفي السائد إلى الدولة المدنية العصرية، دولة المواطن والمواطنة، يعني خلاصه من موروثات الطائفية البغيضة وارتداداتها، وخلاصه من المحميات والخطوط الحمر والمحاصصات التي تكبل أي إرادة بناءة وتفرمل أي خطوة نحو الإصلاح".
وشدد الرئيس اللبناني على أن "لبنان واللبنانيون يستحقون بعد طول المعاناة دولة تكون فيها الكفاءة هي المعيار، ويكون القانون هو الضامن لحقوق الجميع بالتساوي، والانتماء الأساس هو للوطن وليس لزعماء الطوائف".. مشيرا إلى أن "هذه الدولة هي مطلب شعبي، أصوات الشباب في الساحات تطالب بها".

_
_
  • العشاء

    6:13 م
...