الأحد 8 ربيع الأول / 25 أكتوبر 2020
 / 
08:42 ص بتوقيت الدوحة

الفلسطينية شيماء أبو الحصين.. إصرار على التفوق رغم صعوبات فقد البصر

الدوحة - العرب

الأحد 30 أغسطس 2020
الطالبة الفلسطينية شيماء أبو الحصين (18 عاماً)
لم يثني فقدان البصر الطالبة الفلسطينية شيماء أبو الحصين (18 عاماً) عن مواصلة مشروع التفوق الدراسي.
وتعيش شيماء وشقيقتها وأمها في بيت متواضعٍ، في حي النصر بمدينة رفح بفلسطين، من دون معيل للأسرة.
واستطاعت شيماء إدخال الفرحة إلى أسرتها مؤخراً، وذلك بحصولها على معدل 93.3 % في نتائج الثانوية العامة- الفرع الأدبي حيث تتمتع الفتاة المتفوقة منذ طفولتها بالبصيرة، ولم يعقها البصر كما تقول. فهي تتميز بالذكاء والفطنة وكانت تصر دائما على تحقيق أحلامها التي ترى أنها لن تتحقق من دون التفوق في الدراسة والحصول على أعلى الدراجات.
وقالت شيماء "منذ صغري وأنا لدي شغف تجاه تطوير ذاتي وذلك حتى اتخطى الشعور بالعجز، ولهذا كنت مصرة على التفوق طيلة سنوات الدراسة وصولا إلى الثانوية العامة".
وأضافت شيماء التي تحفظ كتاب الله وتملك صوتاً رائعا في قراءة القرآن وأداء النشيد: "الاعتراف بالفضل وتقديم الخير لمن أسدى إلينا معروفا يعتبر واجباً، ولهذا أنا اعترف بفضل أهل الخير في قطر و "قطر الخيرية" وممتنة لمساعدتهم لي منذ طفولتي، حيث مكنتني من اجتياز كافة المراحل التعليمية التي تسبق الجامعة من دون الشعور بالحاجة أو العجز".
وأشارت شيماء وهي واحدة من آلاف المكفولين بفلسطين، إنها تحصل على كفالة منذ كانت في السابعة من عمرها وإلى الآن، وأن هذه الكفالة أسهمت في تغطية نفقاتها واحتياجاتها كافة بما في ذلك تمكينها من استئجار آلة (برايل) التقليدية وهي أداة تمكن المكفوفين من القراءة والكتابة.. تبتسم الفتاة التي تطمح في الالتحاق بالجامعة، وتقول: "ما كان لي الوصول إلى هذا النجاح لولا فضل الله أولاً والكفالة النقدية التي تقدمها قطر الخيرية ثانياً، ولهذا فأنا أدعو لكافلي دوما ولجميع العاملين في قطر الخيرية لأنه بفضلهم عبدو طريق المستقبل أمامي".
وتستعد صاحبة الـ 18 ربيعا الآن لخوض تجربة الدراسة الجامعية، ولديها حلم كبير يتمثل في إتمام الدراسات العليا مستقبلاً، حتى تصبح أستاذة جامعية وذلك من أجل تمكين أسرتها لأن تعيش عيشاً كريماً.
كما ستواصل "قطر الخيرية" في كفالة الطالبة شيماء لإعانتها على حياتها المعيشية كواحدة من ذوي الاحتياجات الخاصة ولكن يحدوها أمل في الحصول على منحة تساعدها على دفع نفقات دراستها الجامعية تمكنها من تحقيق حلمها.
جدير بالذكر أن عدد الناجحين في الثانوية العامة من المكفولين لدى قطر الخيرية خلال العام الحالي 2020، في فلسطين بلغ 90 مكفولاً. ويتجاوز عدد مكفولي قطر الخيرية من الأيتام والمعاقين والأسر الفقيرة 16 ألف مكفول ويستفيدون من مختلف المشاريع والأنشطة والخدمات.

_
_
  • الظهر

    11:18 ص
...