الثلاثاء 9 ربيع الثاني / 24 نوفمبر 2020
 / 
01:04 م بتوقيت الدوحة

السماح لجميع الأنشطة التجارية باستئناف أعمالها غدا.. ومطاعم سوق واقف تستقبل الزبائن وفق ضوابط احترازية محددة

الدوحة - قنا

الثلاثاء 30 يونيو 2020
مطاعم سوق واقف تستقبل الزبائن وفق ضوابط احترازية محددة
أعلنت وزارة التجارة والصناعة عن تفاصيل المرحلة الثانية من الرفع التدريجي للقيود المفروضة على المجمعات التجارية ومراكز التسوق والأسواق الشعبية، والمطاعم، والتي تبدأ غد الأربعاء الأول من شهر يوليو.
وأشارت الوزارة إلى أن هذه الخطوة تأتي استكمالا للقرارات والإجراءات السابقة التي اتخذتها دولة قطر للحافظ على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
وقالت الوزارة إنه ابتداء من غد الأربعاء الأول من يوليو، سيسمح لجميع الأنشطة التجارية باستئناف أعمالها في المجمعات والمراكز التجارية، مع الاستمرار بإغلاق صالات الألعاب والملاهي الترفيهية وصالات التزلج وغرف الصلاة ودور السينما، وكذلك المطاعم داخل هذه المجمعات والمراكز والتي يسمح لها بتقديم خدماتها عبر توصيل الطلبات الخارجية أو تسليمها داخل المطعم فقط)، كما يمنع إقامة أي فعاليات فنية أو ثقافية أو ترفيهية داخل المجمعات والمراكز التجارية.
ويسمح القرار لجميع الأنشطة التجارية باستئناف أعمالها في الأسواق الشعبية التالية: (سوق الذهب، سوق العلي، سوق الغرافة، سوق الخميس والجمعة، سوق واقف بالدوحة، سوق الوكرة القديم، السوق المركزي بالسيلية).
وأكدت الوزارة على ضرورة التزام المجمعات والمراكز التجارية والأسواق الشعبية بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي حددتها وزارة الصحة العامة ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، ومن ذلك عدم السماح للمتسوقين بالدخول إلا بعد التحقق من لون الحالة الصحية المشار إليها في تطبيق احتراز ويسمح بالدخول لحاملي الرمز الأخضر فقط.
كما يمنع دخول الأشخاص الذين لا يرتدون كمامات طبية وإلزام الزوار بارتدائها خلال فترة تواجدهم في المجمع التجاري، وقياس درجة حرارة العاملين والزوار عند المداخل وعدم السماح للأفراد الذين تزيد درجة حرارتهم عن 38 درجة مئوية من دخول المجمع التجاري، وتوفير معقمات الأيدي، وتوعية الزوار بالالتزام بمسافة آمنة لا تقل عن مترين، وعدم استقبال أكثر من 50 بالمائة من الطاقة الاستيعابية الاعتيادية للمجمع التجاري، وتقليص عدد مواقف السيارات المتاحة للزوار إلى النصف، إلى جانب منع التدخين في المداخل وإزالة كافة الحاويات المخصصة لنفايات السجائر، وحظر تجمع الزوار أو سائقي سيارات الليموزين عند مداخل المجمعات التجارية.
وألزمت وزارة التجارة والصناعة المحال والمنافذ العاملة داخل المجمعات والمراكز التجارية والأسواق الشعبية بفحص وقياس درجة حرارة الموظفين العاملين فيها باستمرار، وعزل الموظفين الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة وتبليغ الجهات المعنية باتخاذ الإجراءات الاحترازية والصحية اللازمة، وتطبيق قرار العمل عن بعد على الموظفين الذين تجاوزت أعمارهم 60 عاما أو الحوامل أو الأفراد الذين لديهم أمراض مزمنة، ووضع ملصقات المسافة الآمنة على أرضيات المحال التجارية، واستقبال الزبائن وفق الطاقة الاستيعابية للمحل على ألا تقل عن 9 أمتار مربعة لكل شخص، وتشجيع الزبائن على الدفع بالبطاقات البنكية، وتعقيم كافة مرافق المحل التجاري بما في ذلك المكاتب الإدارية والمخازن ومساكن الموظفين ووسائل النقل التابعة له.
وفيما يخص أنشطة المطاعم، أعلنت الوزارة السماح للمطاعم باستئناف أعمالها ابتداء من غد /الأربعاء/، في المناطق السياحية التالية: (سوق واقف، سوق الوكرة القديم، جزيرة اللؤلؤة، المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، المطاعم والأكشاك في النوادي الرياضية والمناطق السياحية، ومتاحف قطر، والحزم، ومشيرب)..مؤكدة على ضرورة التزام المطاعم في هذه المناطق بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي حددتها وزارة الصحة ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية.
ونبهت الوزارة المطاعم إلى ضرورة إلزام الزبائن بالحجز المسبق قبل الحضور إلى المطعم، عدم السماح لهم بالدخول إلا بعد التحقق من لون الحالة المشار إليها في تطبيق احتراز ويسمح بالدخول لحاملي الرمز الأخضر فقط، وحظر خدمة البوفيه المفتوح، ومنع تقديم الشيشة، وحظر دخول الأشخاص الذين لا يرتدون كمامات طبية، مع قياس درجة حرارة الزبائن عند المداخل وعدم السماح للأفراد الذين تزيد درجة حرارتهم عن 38 درجة مئوية من دخول المطعم.
كما ألزمت الوزارة هذه المطاعم بتوفير معقمات الأيدي في كافة مرافق المطعم، ووضع ملصقات المسافة الآمنة على الأرضيات، وإعادة توزيع الطاولات مع ترك مسافة لا تقل عن مترين بين كل طاولة وأخرى، فيما يسمح بجلوس 5 أشخاص بحد أقصى على كل طاولة (يستثنى من ذلك أفراد العائلة الواحدة)، مع الالتزام بالحد من الطاقة الاستيعابية للمطعم إلى 50 بالمائة من المساحة الإجمالية، وتشجيع الزبائن على الدفع بالبطاقات البنكية وتفادي استخدام العملات الورقية.
وتضمنت الإرشادات تقليص عدد مواقف السيارات المتاحة إلى النصف، ومنع التدخين في مداخل المطعم وإزالة الحاويات المخصصة لنفايات السجائر، ومنع تجمع الزبائن وسائقي الليموزين عند مداخل المنطقة السياحية، وفحص وقياس درجة حرارة العاملين باستمرار، وعزل الموظفين الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة وتبليغ الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات الاحترازية والصحية اللازمة، وتعقيم كافة مرافق المطاعم بما في ذلك المكاتب الإدارية والمخازن ومساكن الموظفين ووسائل النقل التابعة له.
وسمحت وزارة التجارة والصناعة للمطاعم والأكشاك في النوادي الرياضية والمناطق السياحية باستئناف أعمالها عن طريق توصيل الطلبات أو تسليمها فقط وعدم السماح للزبائن بالجلوس أو التواجد داخل المنشأة.
كما سمحت للمطاعم والكافتيريات (الكوفي شوب) في المجمعات ومراكز التسوق في غير المناطق السياحية المحددة، بتوصيل الطلبات للزبائن أو تسليمها لهم خارج موقع النشاط فقط.
وأوضحت الوزارة أن هذا القرار قابل للتعديل والتحديث وفق التطورات والمستجدات بهذا الشأن، وأن أي مخالفة لما نص عليه تعرض مرتكبيها للإجراءات والمساءلة القانونية.. مؤكدة أن نجاح كل مرحلة من مراحل الخطة الشاملة للرفع التدريجي للقيود يعتمد على مدى التزام كافة الأفراد بتطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية المحددة.


_
_
  • العصر

    2:23 م
...