الثلاثاء 29 رمضان / 11 مايو 2021
 / 
07:12 ص بتوقيت الدوحة

اتفاقية شراكة بين المركز الدولي للأمن الرياضي واتحاد ألعاب الكومنولث

قنا

السبت 30 يناير 2016
المركز الدولي للأمن الرياضي يتلقى أكثر من 50 ادعاء حول انتهاكات في الرياضة
وقع المركز الدولي للأمن الرياضي مع اتحاد ألعاب الكومنولث اتفاقية شراكة متعددة المحاور، تستهدف التعاون بين المنظمتين والعمل معا لحماية الرياضة في الدول الأعضاء بالمنظمة الرياضية التي تأسست عام 1932 وتضم 71 اتحادا لدول ومناطق مستقلة في قارات العالم الست. 

وقع الاتفاقية محمد حنزاب رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي وديفيد جريفيمبيرج الرئيس التنفيذي لاتحاد ألعاب الكومنولث، خلال حفل استقبال أقيم في مجلس العموم البريطاني.

وبموجب الاتفاقية، كلف اتحاد الكومنولث، المركز الدولي للأمن الرياضي بوضع إطار للرقابة والحوكمة لحماية الرياضة من مخاطر التلاعب والجرائم المنظمة وكذلك السلامة والأمن الرياضي في الدول الأعضاء المستقلة وعددها 53 دولة والمساعدة في تطوير نظام مراقبة للمراهنات الرياضية والنزاهة للإبقاء على الوضعية الرائدة للاتحاد في مجال السياسات الرياضية والحوكمة والنزاهة في ظل المتغيرات التي يشهدها قطاع الرياضة في العالم حاليا. 

وتستهدف اتفاقية التعاون العمل في نطاق شراكة أوسع بين المؤسسة الرياضية المعروفة والمركز الدولي للأمن الرياضي والعمل معا لاستلهام أعلى معايير الشفافية والنزاهة في الرياضة.

كما تأتي الاتفاقية في سياق توسيع دائرة الدعم العالمي لتشكيل التحالف الدولي الذي يقوده المركز الدولي للأمن الرياضي لحماية النزاهة في الرياضة في العالم بعد "إعلان نيويورك" الذي وافق فيه خبراء وشخصيات يمثلون 24 حكومة ودولة ومنظمة دولية، على بيان اعتبر الخطوة الأولى نحو تأسيس "التحالف الدولي للنزاهة الرياضية"، بغرض مكافحة الفساد في القطاع وحماية مستقبله.

واتفق طرفا الاتفاقية الجديدة، المركز الدولي واتحاد الكومنولث، على أن الرياضة عندما تدار بشكل صحيح وعادل ونزيه فإنها ستصبح أداة مؤثرة وقوية لتحقيق الكثير من الأهداف التي تعود على المجتمعات بالنفع سواء فيما يتعلق بالصحة أو النشاط الرياضي أو التعليم أو تمكين الشباب أو المساواة بين الجنسين، إلى جانب الترابط الاجتماعي والثقافي وتنمية المجتمع بشكل عام. 

أ.س

_
_
  • الظهر

    11:30 ص
...