الأحد 29 شعبان / 11 أبريل 2021
 / 
12:00 م بتوقيت الدوحة

الأطباء أعلنوا وفاته.. واستعاد الوعي أثناء التشريح!

كينيا - وكالات

الأحد 29 نوفمبر 2020

 استعاد بيتر كايغن، وهو مواطن كيني، يبلغ من العمر 32 عاماً، وعيه بعد ثلاث ساعات من إعلان الأطباء وفاته، وذلك أثناء إعداد العاملين في إحدى المشارح إياه للدفن؛ إذ أفادت وسائل الإعلام المحلية بأن بيتر افتُرض أنه ميتٌ بعد سقوطه من الإعياء في منزله؛ ومن ثم نقله على وجه السرعة إلى مستشفى كابكاتت بمقاطعة كيريشو.
وفق تقرير لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أنه وبعد نقله إلى المشرحة، صَدَمَ كايغن فريق العاملين؛ لأنه استيقظ فجأة وصرخ من الألم، بعد أن جرحوه في قدمه اليمنى.
كما نقلت صحيفة «استندرد» في كينيا عن أخيه الأصغر، أن الممرضة أخبرته بأن المريض قد مات قبل وصولهم إلى قسم الطوارئ.
أخبر دينيس لانغات، عم كايغن، قناة «المواطن» المحلية، بأنه قيل إن العاملين «فحصوا المريض بإهمال» قبل إعلان وفاته. ونُقل كايغن فوراً إلى مشرحة المستشفى، حيث كانوا يعدوّنه للتشريح على أيدي القائمين على المشرحة.

_
_
  • العصر

    3:04 م
...