الجمعة 19 ربيع الثاني / 04 ديسمبر 2020
 / 
05:24 م بتوقيت الدوحة

موسم تخييم استثنائي

حامد سليمان

الأربعاء 28 أكتوبر 2020
علي عبد الله الخاطر

علي الخاطر لـ «العرب» : عيادة سيلين جاهزة لعلاج المخيمين 

يجب أن يلتزم الجميع بالإجراءات الاحترازية والنصائح لتحقيق السلامة 

الإسعاف الطائر لإنقاذ الحالات العاجلة.. وسيارات الدفع الرباعي لـ «المناطق الوعرة»
 

أكد السيد علي عبد الله الخاطر، الرئيس التنفيذي للاتصال المؤسسي بمؤسسة حمد الطبية، ومدير مشروع مركز سيلين أن موسم التخييم هذا العام استثنائي، وأن المركز استعدّ لتوفير الأجهزة والمعدات اللازمة عبر العيادة الطبية، التي تقدم جميع الأدوية لعلاج الحالات الطارئة، وأنها على أتم الاستعداد لنقل الحالات الحرجة على الفور إلى المستشفى، عن طريق سيارات الإسعاف، أو الإسعاف الطائر، وفقاً لتصنيف الحالة.

وأشار الخاطر في حوار مع "العرب" إلى أن الدولة، ممثلة في وزارة الصحة العامة، والمؤسسات تحت مظلتها، حريصة على توفير أفضل الخدمات الصحية لجميع السكان، وفي مختلف مناطق الدولة، حتى وإن كان شخص واحد في مكان ناءٍ، فالدولة حريصة على أن توصل الخدمات الصحية له.
ولفت إلى أهمية التزام المخيمين بالإجراءات الاحترازية والنصائح التي ترد من المؤسسات الصحية المختلفة، بما يحفظ سلامتهم وسلامة المحيطين.

11 عاماً على إطلاق عيادة سيلين.. كيف ترون الخطوة التي بدأت قبل أكثر من عقد؟
أشعر بالفخر كوني كنت جزءاً من هذه التجربة التي كان لها أثر كبير في توفير الرعاية الطبية المميزة للآلاف من المخيمين، وقد حرصنا كل عام على أن نطوّر أداءنا بما يدعم عملنا بصورة مستمرة. وأتقدم بالشكر لسعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزيرة الصحة العامة، على دعمها وحرصها على استمرارية تواجد العيادة في منطقة سيلين التي تعج بمرتادي هذه المنطقة الجميلة وتقديم أفضل الخدمات لهم

فيما يتعلق بتطوير عملكم.. ما جديد عيادة سيلين هذا العام؟
تزامن موسم التخييم هذا العام مع جائحة كورونا "كوفيد - 19" ويتطلب معايير مختلفة تماماً، سواء من قبل المخيمين أنفسهم، أو من قبل العاملين في العيادة في التعاطي مع الحالات، وبالنسبة لنا حرصنا على توعية كوادر عيادة سيلين بأهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وأن أي حالة يشتبه في إصابتها بـ "كوفيد – 19"، يتم الإبلاغ عنها لتعقب المخالطين، ولضمان سلامة الأشخاص المصابين بالحالة.
وتضم العيادة جميع التجهيزات من أجهزة طبية وأدوية لعلاج الحالات الطارئة التي تكون غالباً إصابات، أما الحالات الحرجة فيتم نقلها على الفور إلى المستشفى عن طريق سيارات الإسعاف أو الإسعاف الطائر، وفقاً لتصنيف الحالة، ويتواجد في العيادة طوال ساعات افتتاحها طبيب وممرض تحت إشراف المسؤول الطبي للعيادة.

ماذا عن معايير السلامة بالنسبة للمخيمين؟
نحن في "حمد الطبية" حريصون على سلامة كل فرد من أفراد المجتمع، وتقوم المؤسسة بجهود توعوية واسعة للوصول لكل من يعيش على أرض قطر، لذلك سيكون لنا جهد توعوي هذا العام خلال موسم التخييم، من أجل ضمان الالتزام بالإجراءات الاحترازية المختلفة طوال الموسم، ونأمل من الجميع أن يلتزموا بالنصائح المختلفة التي سوف تبثها حمد الطبية عبر منصاتها المختلفة.

هل من خطوات سوف تتبعونها في حالات الإصابات الخطيرة؟ 
كما جرت العادة، لدينا تعاون مستمر مع خدمة الإسعاف، ومنها الإسعاف الطائر، سوف يتم نقل أي حالة بصورة عاجلة إلى المستشفى إذا اقتضت الحالة اللجوء إلى الإسعاف الطائر، وبالنسبة للمناطق الوعرة، فقد وفّرنا سيارات دفع رباعي، بحيث يمكننا الوصول لكافة المخيمين.

هل توفر العيادة الأدوية المطلوبة التي قد يحتاجها المخيمون؟
يجب الإشارة إلى أن العيادة تعمل فقط كل يوم خميس عند الساعة الثالثة عصراً، وتستمر أعمالها حتى يوم السبت عند الساعة الخامسة مساءً، وذلك في كل أسبوع، وفي المواعيد نفسها من الخميس إلى السبت طوال فترة التخييم. وتضم جميع التجهيزات من أجهزة طبية، وأدوية لعلاج الحالات الطارئة التي تكون غالباً إصابات، أما الحالات الحرجة فيتم نقلها على الفور إلى المستشفى عن طريق سيارات الإسعاف، أو الإسعاف الطائر وفقًا لتصنيف الحالة. ونود التأكيد هنا على تعاوننا مع خدمة الإسعاف التي تتضمن تغطية الإسعاف لمنطقة سيلين على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، حيث تتواجد بشكل دائم سيارتا إسعاف اعتياديتان، بالإضافة إلى سيارتي إسعاف دفع رباعي لنقل الحالات المرضية، من مناطق الكثبان الرملية إلى عيادة سيلين، أو إلى موقع سيارة الإسعاف العادية، أو مهبط الإسعاف الجوي، حسب الحاجة.

موسم تخييم استثنائي هذا العام.. هل تجدون أن المؤسسات الصحية قادرة على توفير الرعاية في ظل الضغوط التي فرضتها جائحة كورونا عليها؟
بالطبع يمكن وصف موسم التخييم هذا العام بـ "الاستثنائي".. لكن الدولة حريصة على توفير أفضل الخدمات الصحية لكافة السكان، وفي مختلف مناطق الدولة، حتى وإن كان شخص واحد في مكان ناءٍ، فوزارة الصحة العامة والمؤسسات تحت مظلتها حريصة على أن توفر له الرعاية الطبية التي يحتاجها وبأفضل المعايير العالمية.

تشهد منطقة سيلين إقبالاً كبيراً في العطلات.. هل من تجهيزات مختلفة لمثل هذه الأوقات؟
تعاونت مؤسسة حمد الطبية مع الهيئة العامة للسياحة، لتقوم خدمة الإسعاف بزيادة عدد سيارات الإسعاف المتواجدة في منطقة المخيمات بسيلين في أيام العطلة الأسبوعية (عصر الخميس والجمعة والسبت) وأيام الإجازات المدرسية والمناسبات إلى 6 سيارات عادية، مع توفير 5 سيارات إسعاف ذات الدفع الرباعي والتي توفر تجربة فريدة بالاستجابة لحالات الطواري، فهي قادرة على تجاوز الكثبان الرملية بكل مرونة وسلاسة، وبدون أية معوقات، وبأوقات قياسية. 
وقد حرصنا هذا العام على تعديل المواصفات الفنية لسيارات الإسعاف ذات الدفع الرباعي، والمجهزة بأحدث معدات ومستلزمات السلامة والاستجابة السريعة، لتناسب الطبيعة الجغرافية لمنطقة سيلين، بالإضافة إلى توفير خدمة الإسعاف الجوي، والدفع بالعديد من الكوادر الطبية التي شملت المسعفين، ومسعفي الحالات الحرجة، ومسعفي التدخل السريع، والمشرفين، وضباط الاتصالات، ومسؤولي العمليات، حيث تم توزيع هذه الكوادر طبقاً لخطط العمل والعمليات اليومية والمحددة سلفاً من قبل قسم تخطيط الطوارئ والفعاليات بإدارة خدمات الإسعاف، تماشياً مع أهداف وخطط التغطية الطبية لموسم التخييم.
يستخدم أغلب المخيمين وسائل التدفئة المختلفة.. ما نصائحكم لهم؟
نؤكد على ضرورة الامتناع عن استخدام وسائل التدفئة التقليدية، مثل أوعية الحرق والمشاعل، وأفران الشواء، ومواقد التدفئة، وأفران الغاز، وغيرها، والاستعاضة عنها باستخدام المدافئ المرخّصة والآمنة. كما يجب الحذر من إشعال النيران بالأماكن المغلقة؛ تجنباً لحدوث إصابات بالعين، مثل الحساسية والاحمرار، مما يتسبب في حكة بالعين، وقد يؤدي الأمر لحدوث إصابات بالغة بها، ويجب التوجّه إلى الطبيب على الفور في حالة حدوث أية إصابة.
وننصح بالحرص على توافر وسائل إطفاء الحرائق البسيطة في مناطق التخييم، مثل طفاية الحريق، أو البطانية الحرارية داخل أماكن التخييم، مع توافر بعض الإسعافات الأولية البسيطة، مثل مراهم الحروق، والمطهرات الطبية، وذلك للتدخّل السريع عند حدوث أي حريق.
ونشدد أيضاً على اختيار خيام مقاومة للحريق والحرارة والبرودة، كما يجب الامتناع عن التدخين في الأماكن التي يوجد بها مواد قابلة للاشتعال، بالإضافة إلى ضرورة إغلاق صمامات مواقد الغاز المحمولة بإحكام في حال عدم استخدامها، وتخزين صفائح الوقود بشكل آمن، وإذا تواجد أطفال مع المخيمين يُنصح بمتابعة الأطفال بشكل دائم أثناء مشاركتهم في الأنشطة الترفيهية المختلفة، حرصاً على سلامتهم.

كيف تجدون مستوى التعاون من مؤسسات الدولة معكم خلال موسم التخييم؟
لا شك أن مؤسسات الدولة تولي اهتماماً كبيراً بسلامة المخيمين، ونجد تعاوناً كبيراً من وزارة الداخلية ووزارة البلدية والبيئة، وأود أن أشكرهم على جهودهم من أجل ضمان سلامة جميع المخيمين. ولولا الجهود التوعوية للإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية، لكان من الممكن أن تزداد الإصابات المرورية خلال موسم التخييم، وتوفر وزارة البلدية والبيئة خدمات مختلفة للمخيمين، ولها جهد توعوي مهم جداً.

ما رسالتكم للمخيمين؟
نحن متواجدون في عيادة سيلين من أجل خدمتكم.. ونأمل الالتزام بمعايير الأمن والسلامة بما يساعدنا في توفير الخدمة الطبية للمحتاجين لها، وسوف نكون بصورة دائمة على تواصل معكم، بما يجعل موسم التخييم هذا العام آمناً لكافة المشاركين. ولا يفوتني أن أتقدّم بالشكر للكوادر الطبية العاملة في عيادة سيلين، لما أجده من حرص كبير من كل منهم على توفير أفضل الخدمات الطبية للمخيمين.

_
_
  • العشاء

    6:14 م
...