الخميس 12 ربيع الأول / 29 أكتوبر 2020
 / 
02:13 ص بتوقيت الدوحة

«مناظرات قطر» و«حضارة» يوقّعان اتفاقية تعاون مشترك

ياسر محمد

الأحد 29 أكتوبر 2017
وقّع مركز مناظرات قطر -عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع- مذكرة تفاهم بمقر المركز بالمدينة التعليمية مع مؤسسة عبدالله عبد الغني للتواصل الحضاري «حضارة»، بحضور الدكتورة حياة عبد الله معرفي المدير التنفيذي لمركز مناظرات قطر، والأستاذة بثينة عبدالله عبد الغني رئيس مجلس إدارة حضارة.
تركزت بنود المذكرة حول الرغبة المشتركة في مسألة التبادل الثقافي، والتعاون في كافة مجالات التدريب، والأنشطة التعليمية، وتبني ثقافة الحوار، وفن المناظرة، وإعداد قادة المستقبل، ودعم الجوانب التربوية.
وفي ظل ما طرأ على دولة قطر من متغيرات، جاءت الشراكة بين الجانبين للتأكيد على التنمية المستدامة، والحاجة إلى تدريب الشباب على المهارات الحوارية كإحدى ركائز المذكرة، تماشياً مع تلاحم الأهداف في إعداد الكوادر الوطنية المؤهلة في مختلف الميادين؛ لمواكبة ما يشهده المجتمع من مستجدات.
وأشادت الأستاذة بثينة عبد الغني بمؤسسة قطر التي أسستها عقول باذلة وأيادٍ عاملة، بتوجيه من صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، حفظهما الله، مشيرة إلى أن هذا المنجز يتحصن فيه أبناؤنا من الأخطار، ويبنون حياتهم بعز وافتخار.
وبالنيابة عن مؤسسة حضارة، أعربت بثينة عبدالغني عن بالغ سعادتها وامتنانها لإعلان هذه الشراكة مع مركز مناظرات قطر، سعياً لتحقيق الأهداف المشتركة؛ وفقاً لرؤية قطر 2030، وبما يصب في مصلحة دولة قطر، قائلة: «لقد نهلنا مع المركز من معين الخير منذ سبع سنوات؛ عندما التقينا عام 2010 عبر مناظرة بعنوان: الدوحة عاصمة الثقافة العربية، نظمها المركز واحتضنتها فعاليات الأسبوع الثقافي «تألق»؛ الذي أقامته المؤسسة آنذاك».
وأضافت: «واليوم آن لنا أن نكمل المسيرة، ونحصد ثمار هذا الغرس الطيب، متمثلاً في شراكة مباركة تهدف إلى توثيق أطر التعاون والتنسيق في مختلف مجالات التدريب، وترسيخ ثقافة الحوار وعلم المناظرة، وإعداد قادة المستقبل، وتأهيلهم في الميادين كافة؛ بما يساهم في تعزيز التنمية المجتمعية.
وأكدت بثينة عبدالغني أن رسالة حضارة تنبثق من تقديم التنمية المستدامة للإنسان فكرياً وتربوياً واجتماعياً، من خلال شراكات وبرامج متنوعة ذات طابع مؤسسي، وصولاً لتقديم نموذج حضاري مؤثر.
وحسب رؤية مركز مناظرات قطر، فإن هذا اللقاء يأتي في إطار السعي إلى تعزيز القدرات الحوارية لدى الكوادر الوطنية، وتمكينهم من امتلاك مهارات المناظرة المرتبطة بحياتنا اليومية، ومدى فاعليتها في إيجاد حل لكافة القضايا التي تواجه الشباب.

معرفي: تأهيل متبادل لمنتسبي المركز والمؤسسة

قالت الدكتورة حياة معرفي إن مذكرة التفاهم الموقعة تمثل تلاحماً ثنائياً بين مؤسسة حضارة ومركز مناظرات قطر، لصياغة أسس إعداد قادة المستقبل، ودعم الجهود الفذة في مؤسسات الدولة المختلفة، لتحقيق رؤى دولة قطر في مجال تنمية قدرات الإنسان الفكرية والمهنية.
ونوهت بدور المركز في تنمية المجتمع، والذي تعدى أسوار المدارس والجامعات، حيث يلعب دوراً مهماً في دعم المؤسسات المجتمعية لتحقيق أهدافها.
وتابعت معرفي قائلة: «نشترك مع مؤسسة حضارة في عدد كبير من الأهداف والقيم؛ وعلى رأسها إعداد الكوادر الوطنية المؤهلة في ميادين العلوم الثقافية والاجتماعية والفكرية، ومن خططنا المستقبلية مع المؤسسة؛ الاستفادة من المشاريع المشتركة لخدمة المجتمع، وخاصة المسار التعليمي والتدريبي، بهدف تأهيل متبادل لمنتسبي المركز والمؤسسة كل في اختصاصه، بالإضافة إلى مشاركة المركز في المؤتمرات والفعاليات المستقبلية للمؤسسة، والتعاون بما يخص مشاريع المؤسسة مع جامعة قطر، أو الجهات الأخرى في مناهج القيادة ومهارات التفكير».
كما أثنت الدكتورة حياة معرفي على الاتفاقية؛ وما تحمله بين طياتها من خطط مستقبلية تصب في المصلحة العامة، ومن شأنها تطبيق التوجهات بالشكل الأمثل، والعمل على توفير معايير الجودة المطلوبة، وفقاً للأنظمة المتبعة.

_
_
  • الفجر

    04:20 ص
...