الأربعاء 4 ربيع الأول / 21 أكتوبر 2020
 / 
03:49 م بتوقيت الدوحة

عيسى المرزوق يشعل مدرجات «عبدالعزيز ناصر»

الدوحة - العرب

الجمعة 28 ديسمبر 2018
احتضن مسرح عبدالعزيز ناصر أمس الأول، واحدة من الليالي المختلفة شكلاً ومضموناً، فمن حيث الشكل شهد المسرح الحضور الأكبر حتى الآن على مستوى الحفلات التي تنظمها إذاعة صوت الريان هذا العام، أما المضمون فقدم نجم الحفل الفنان عيسى المرزوق مجموعة من الأغنيات التي تحمل عبارات شبابية لافتة وغريبة، وهو ما يتعمده المرزوق حسب ما أكد.

فعقب انتهاء الحفل، صرح المرزوق أنه لا يحب أن يغني كلمات تقليدية، مشيراً إلى أنه يسير على مبدأ «خالف تُعرف»، وهو ما يجعله لافتاً للنظر، ويصل إلى الجمهور بشكل أسرع، ويحقق الشهرة المطلوبة، على حد تعبيره.

وكان المرزوق قد غنى مجموعة من أغنياته التي منها: آخر حبة، يمين يسار، من حلاتي، ثامن عجيبة، ما أنساك، فوبيا، مال كف.

وتفاعل الجمهور وتراقص على أغنيات المرزوق، وردد معه كلمات أغنياته، وطلب المرزوق خلال تقديمه لأغنية «شمال يمين»، أن يغني الجمهور معه، ويشاركه رقصة هذه الأغنية بالتمايل يميناً ويساراً مع الكلمات، وهو ما قوبل بالترحيب من الجمهور، إذ تراقصت المدرجات بشكل رائع، في مشهد يعكس مدى حب الجمهور للمرزوق، ونجاح أغنياته ووصوله بمضمونه وما يقدمه إلى قلوب الجماهير، وبالتحديد فئة الشباب التي يمثلها.

المرزوق أشار إلى أنه يختار أغنياته وفقاً لما انتهجه من فكر، إذ يغير في كلمات تلك الأغنيات أحياناً لتكون أكثر غرابة، وتجذب أكبر شريحة من الجمهور، معللاً، أن الجمهور إذا وجد اسماً غريباً للأغنية فسيقبل على سماعها ليعرف ما دلالة هذا الاسم، وما الذي سيقوله المطرب في هذه الأغنية، وبالتالي تحصد الأغنية الانتشار ويعرفها الجمهور، وهو المطلوب.

وبسؤاله عن أكثر أغنية من أغنياته ينطبق عليها هذا المبدأ، فأوضح أن جميع أغنياته يفكر كثيراً في العنوان الذي ستحمله كل أغنية لتتماشى مع فكره.

وحول اللهجة البيضاء التي يغني بها، قال المرزوق: لا أحب أن أقدم أغنيات بلون واحد، لأنني أبحث عن الانتشار، ومن يبحث عن الانتشار عليه أن يقدم جميع الألوان، أو أنه يلتزم بتقديم اللهجة البيضاء، حتى يتابعه كل الجمهور بمختلف لهجاته.

وبسؤاله عن إمكانية تقديم أغنيات بلهجات مختلفة، قال المرزوق: بالطبع أدرس ذلك، ولي العديد من الخطط المستقبلية المدروسة، والتي أسعى إلى تنفيذها على أرض الواقع خلال الفترة المقبلة، ومن بينها أنني سأطرح خلال الفترة المقبلة أغنية باللهجة المصرية، وأتمنى أن تحقق النجاح المنتظر.

أما عن تفاعل الجمهور معه وشعبيته الكبيرة في الدوحة، والتي لفتت انتباه الجميع خلال الحفل، والكم الهائل الذي حضر بعد انتهاء الحفل للتصوير معه، فأشار إلى أنه يحمد الله على هذا الحب الكبير، موضحاً أنه يسير على خطى ثابتة نحو قمة سلم النجومية، وقال مداعباً الصحف المحلية ووسائل الإعلام: خلال 5 أعوام على الأكثر لن تستطيع وسائل الإعلام أن تجري معي أية لقاءات بعد الحفل، بسبب إقبال الجمهور عليّ، وهذا ليس غروراً بقدر ما أراه من حب هو حصيلة 9 أشهر فقط من العمل، وأتمنى من الله أن أستمر بهذا النجاح.

أما مها الخلف، فقد جاءت مع شقيقتها وابنة شقيقتها نور، التي كان لها نصيب من الشهرة، إذ ذهبت نور صاحبة الـ 6 أعوام، إلى المرزوق لتغني معه عقب الحفل إحدى أغنياته، ووصفها المرزوق بأنها أصغر معجباته، مشيراً إلى أنه لم يلتقِ من قبل معجبة في هذه السن الصغيرة جداً، وتحفظ كلمات أغنياته.






_
_
  • المغرب

    5:01 م
...