الجمعة 4 رمضان / 16 أبريل 2021
 / 
01:27 م بتوقيت الدوحة

وزير البلدية: الحفاظ على البيئة واجب وطني وأخلاقي

الدوحة - العرب

الأحد 28 فبراير 2021
وزير البلدية أشاد بوعي طلبة المدارس بحماية البيئة

شارك سعادة المهندس عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي وزير البلدية والبيئة في فعاليات الاحتفال بيوم البيئة القطري 2021 تحت شعار: «معاً لصحتنا وبيئتنا». 
وقام سعادته بالمشاركة في حملة تنظيف روضة الثميد بمنطقة الرفاع بحضور المهندس حسن جمعة بوجمهور المهندي الوكيل المساعد لشؤون البيئة، والسادة عبدالله محمد الفلاسي مدير إدارة العلاقات العامة، وصباح ربيعة الكواري مدير العلاقات العامة بشركة أوريدو، وعلي صالح المري رئيس قسم الحياة الفطرية بإدارة الحماية والحياة الفطرية، وعدد من مسؤولي الوزارة والجهات المشاركة بالفعاليات. وأكد سعادة وزير البلدية والبيئة خلال المشاركة في الحملة، أن يوم البيئة القطرية يهدف لتوعية النشء والمجتمع بأهمية البيئة؛ وكونها الحاضنة للجميع، والمحافظة عليها واجب ديني وأخلاقي ووطني، لصالح الأجيال القادمة.
وأشاد بالمشاركة الطلابية من طلبة المدارس في حملات تنظيف الروض بمناسبة يوم البيئة، لافتاً إلى أن هذه المشاركة دليل على الوعي الكبير لدى النشء بمختلف فئاتهم وأعمارهم، وما تقوم به المؤسسات التعليمية من جهود كبيرة في زرع هذه القيم لدى أطفالنا وطلابنا، وهو مؤشر جيد للمستقبل في جانب الحفاظ على البيئة الطبيعية في المستقبل.
وقال سعادته: «إن هناك تنسيقاً كبيراً مع وزارة التعليم والتعليم العالي عبر توفير برامج عديدة لدى الطلاب في عدد من النواحي، مثل حملات تنظيف للروض والشواطئ العامة، وحملات زراعة الأشجار والشتلات، والمشاركة في حملات التشجير مثل حملة زراعة مليون شجرة. 
وقام سعادته بجولة حول الروضة للتعرف على أبرز ما تحتويه من مكونات وأشجار برية. كما استمع سعادته إلى أبرز مشاريع الطلاب والأطفال المشاركين، وجهودهم من أعمال التشجير والزراعة، وأشاد بمشاركتهم في حملات التنظيف والمحافظة على البيئة، ودعا إلى الاستمرار في هذا المسار؛ لما له من أثر إيجابي بالمستقبل والأجيال القادمة. وشارك في حملة تنظيف الروضة من مختلف المخلفات المتواجدة بها. 
وقال المهندس حسن جمعة بوجمهور المهندي الوكيل المساعد لشؤون البيئة: إن يوم البيئة القطري يشكل أهمية كبيرة؛ لما يحويه من رسائل توعوية تستهدف جميع فئات المجتمع.
وأضاف: حرصت الوزارة على تنظيم العديد من المشاركات للتوعية بهذا اليوم عبر حملات تهدف تنظيف عدد من الروض والشواطئ بمشاركة عدد من الجهات الأخرى، وتشمل الحملات كلاً من: «روضة النيسر بمعيذر، وروضة السمرية – غرب الريس، وروضة الثميد بمنطقة الرفاع، وروضة عصى الراعي بمنطقة الشمال، وشاطئ فويرط، وجزيرة العالية»، لافتاً إلى أن هذه الروض تحتوي على عدد كبير من الأشجار البرية من البيئة القطرية.
 بدوره أكد السيد صباح ربيعة الكواري مدير العلاقات العامة بشركة أوريدو، اعتزاز الشركة بالمشاركة في يوم البيئة القطري، بالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة.
وقال: «تأتي المشاركة من باب المسؤولية المجتمعة لنشر ثقافة المحافظة على البيئة بين الجميع».
وتعتبر روضة الثميد من الروض الطبيعية، وتحتوي على 1000 شجرة برية من سدر وعوسج وسمر بري وغيرها من الأشجار البرية المتنوعة، وتتميز هذه الروضة بأنها ما زالت محافظة على طبيعتها ومكوناتها الطبيعية.

_
_
  • العصر

    3:03 م
...