الأربعاء 7 جمادى الآخرة / 20 يناير 2021
 / 
07:52 م بتوقيت الدوحة

الدحيل يصطدم بالخريطيات والغرافة يتحدى الفرسان في الجولة السابعة.. السد يبحث عن تأمين صدارته أمام أم صلال

إسماعيل مرزوق

الجمعة 27 نوفمبر 2020
السد وأم صلال

تقام اليوم ثلاث مباريات في ختام الجولة السابعة، فيستضيف استاد ثاني بن جاسم مباراة الغرافة والخور، وبعدها يلتقي السد وأم صلال على نفس الملعب، ويلاقي الدحيل نظيره الخريطيات على استاد عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل. والمباريات الثلاث على صفيح ساخن، لأنها تجمع فرق المقدمة مع فرق المؤخرة، ومن هنا فإن كل فريق يحاول تحقيق النقاط الثلاث من أجل تأمين نفسه. 
وبالنسبة للمباراة الأولى، والتي تجمع الغرافة والخور، يدخلها الغرافة الذي يحتل المركز الثالث برصيد 12 نقطة، بمعنويات عالية بعد فوزه الأسبوع الماضي على الدحيل، بينما الخور في المركز الحادي عشر وله 4 نقاط فقط، بفارق الأهداف عن أم صلال، ويعتبر الفريق الوحيد الذي لم يحقق الفوز، حيث تعادل في 4 مباريات، وخسر مرتين.
وفي مواجهة السد وأم صلال.. يدخل السد المباراة وهو في صدارة الترتيب برصيد 16 نقطة، متقدماً بفارق نقطة عن الأهلي الذي يأتي في المركز الثاني، ويتميز السد بأنه الفريق الوحيد الذي لم يخسر حتى الآن، حيث فاز في 5 مباريات وتعادل مرة.. أما أم صلال ففي المركز الثاني عشر برصيد 4 نقاط، بفارق الأهداف عن الخور، وحقق الفريق فوزاً واحداً، وتعادل مرة واحدة، وخسر 4 مباريات.
ويبحث نادي السد القطري عن تأمين موقعه في الصدارة، فيما يمني الدحيل النفس بالعودة إلى نغمة الانتصارات، في رحلة الدفاع عن لقبه بعد نتائج متواضعة، ويحاول أم صلال إنقاذ نفسه بعد احتلاله قاع الترتيب.
أما المواجهة الأخيرة في الجولة السابعة من الدوري، فستجمع الدحيل مع الخريطيات، وكلاهما تعرض للخسارة الأسبوع الماضي، الأول أمام الغرافة، والثاني في مواجهة الريان.. الدحيل في المركز الخامس برصيد 9 نقاط، نالها من فوزه في ثلاث مباريات وخسارته في مثلها، أما الخريطيات ففي المركز التاسع برصيد 6 نقاط، نالها من فوزين و4 خسائر، ولم يعرف الفريق نتيجة التعادل خلال الجولات الست الماضية. وبالتالي ستكون مواجهات اليوم صعبة على الفرق الـ 6 نظراً لرغبة كل فريق في تحسين موقفه سواء أهل القمة أو القاع.

  يوكانوفيتش: مواجهة صعبة

أكد سلافيسا يوكانوفيتش مدرب الغرافة، صعوبة مواجهة الخور، واصفاً المنافس بالفريق المتماسك الذي يتميز بالصلابة، ما يتطلب أن يكون فريقه بأعلى درجات التركيز.
وقال: تابعت الخور في المباراتين السابقتين، وقمنا بتحليل أسلوب لعبه، وأعطينا اللاعبين فكرة عن الطريقة التي يلعب بها، وهي طريقة بدت ثابتة، رغم بعض التغييرات الطفيفة في مراكز بعض اللاعبين.. أعتقد أن الخور أجرى تغييرات في العناصر عما كان عليه في الموسم الماضي، فهو إجمالاً فريق يتميز بالسرعة في الخط الأمامي، والتماسك في خط الوسط، والقوة على مستوى الدفاع، وفي مواجهته هناك كثير من الأمور التي تتعلق بأداء فريقنا، ولكن هناك بعض التفاصيل التي تخص المنافس.
وأضاف: بين المباراة التي خسرناها أمام السيلية والأخيرة التي فزنا فيها على الدحيل، كان الاختلاف في نقطة أساسية، وهي أننا كنا أكثر تماسكاً وتعاوناً وعطاء على أرضية الميدان في مباراة الدحيل.

  هانتز: تحدٍّ كبير

أكد فريدريك هانتز مدرب الخور، أن مواجهة فريقه أمام الغرافة تعتبر بمثابة تحدٍّ كبير للفرسان، من أجل الظهور بصورة جيدة، وتحقيق نتيجة إيجابية على حد تعبيره. وقال المدرب الفرنسي في المؤتمر الصحفي: تحضرنا بشكل جيد، ونعلم أننا سنواجه فريقاً قوياً ومتجانساً ومنتشياً أيضاً بالانتصار في الجولة السابقة على حامل اللقب الدحيل، لكننا قدمنا أيضاً مباراة كبيرة أمام السيلية رغم التعادل، حيث أهدرنا كثيراً من الفرص. وأضاف المدرب: حقيقة أشعر بالإحباط بالمركز الذي نحتله على سلم ترتيب الدوري، لكننا إلى الآن ما زلنا في البداية، ويجب أن نركز أكثر على النواحي الهجومية، ونواصل تطوير العمل الدفاعي، وعندما نقوم بما علينا بالتأكيد ستحسن مركزنا من خلال النتائج التي سنحققها.. سنبذل قصارى جهدنا ونقوم بما علينا من أجل الفوز للعودة إلى المسار الصحيح. وختم فريدريك: المواسم الثلاث الأخيرة كانت صعبة على الخور بطبيعة الحال، لكننا سنحاول أن نجعل هذا الموسم مختلفاً، من خلال الظهور بشكل مغاير وتحقيق نتائج إيجابية تقودنا إلى مركز جيد.

 بن عسكر: نحن نكافح

أكد عزيز بن عسكر مدرب أم صلال، أن الجميع في الفريق يشعر بخيبة أمل حيال وضعية الفريق، والخسارة في المباراة السابقة -أمام الأهلي- ولكن عندما تشاهد سلوك اللاعبين على مستوى المجموعة تجدهم لا يستسلمون أبداً، ونحن ما زلنا نركز على هدفنا، وقد قلت في بداية الموسم، إن الموسم سيكون صعباً لأسباب عديدة. 
وقال: نركز على أنفسنا، ولا يوجد علينا أي ضغوط، بل أعتقد أن الضغط على نادي السد، بالنسبة لنا سنفكر في النقاط، خاصة وأننا استعددنا جيداً للمباراة، ونحن سنواجه المتصدر وواحداً من أفضل الأندية في آسيا، ولديه مدرب يقوم بعمل رائع، إنه فريق جيد ولاعبون جيدون ونادٍ كبير، ولكن بنفس الوقت كما قلت، فنحن نركز على أنفسنا. 
وأضاف: نحن نعمل على هذا كل يوم، والموسم طويل، ولدينا 22 مباراة، وكما أسلفت فهذا الموسم لن يكون سهلاً لعدة أسباب، وقلت هذا في البداية، نحن نكافح كل يوم وكل مباراة وكل دقيقة، وبعد ذلك سنشاهد النتيجة.

تشافي: جاهزون لـ «الصقور»

وصف الإسباني تشافي هيرنانديز مدرب الزعيم، المباراة المقبلة أمام أم صلال بالمهمة في مشوار الفريق بالمسابقة. وقال تشافي: نحن جاهزون للمنافسة، وكما تعلمون كل مباراة تعتبر معركة في هذا الدوري، كل المباريات صعبة لأن الجميع يبذل جهداً كبيراً، أمامنا الآن أم صلال، وخسرنا نقطتين ضد هذا الفريق في الموسم الماضي. وأضاف: أم صلال فريق يدافع بشكل رائع ومدربه مكافح، أعتقد أنهم سيجدون الحلول من خلال الهجمات المرتدة، نحن المرشحون لتحقيق الفوز، ولكن كالعادة علينا أن نظهر بمستوانا الحقيقي في الملعب لحصد الثلاث نقاط. وأضاف: لدينا مجموعة رائعة من اللاعبين، ونمر في فترة جيدة، ولكن علينا أن نستمر بهذه الطريقة، ومواصلة تحقيق الانتصارات. وعن طريقة اختيار اللاعبين للمشاركة في المباريات، قال مدرب الزعيم: أحاول استخدام التدوير في الفريق، لأن الكل يستحق أن يلعب، لدينا مجموعة كبيرة، وكل لاعب مهم لنا وسيحصل على فرصته، مستويات اللاعبين متقاربة، ولدينا شباب ومحترفون مميزون، نمرّ في فترة ممتازة وليس لدينا غيابات كثيرة.

لموشي: ظروف غير  مثالية

أكد صبري لموشي مدرب الدحيل أن مباراة الخريطيات مهمة، وكل المباريات التالية مهمة وصعبة في نفس الوقت، لأنها تأتي بعد الخسارة من الغرافة وسط ظروف غير مثالية في النادي، وهناك أمور يجب معالجتها واستعادة الأسس التي تجعل الدحيل فريقاً قوياً. وقال المدرب: أنتظر ردة فعل من اللاعبين، وهناك بعض الغيابات التي نعاني منها، واللاعبون يعرفون أننا لم نكن في المستوى المطلوب في مباراة الغرافة، ورد الفعل هو الأمر المتوقع في لقاء الخريطيات.  وواصل لموشي حديثه قائلاً: الغيابات لم تكن سبباً في الهزيمة الماضية، وصحيح أنه للمرة الأولى يغيب أحمد ياسر ومهدي بن عطية في مباراة واحدة، ولكن لا يمكن أن نقول إن سبب الهزيمة هو الغيابات، لأنه كان بإمكاننا أثناء المباراة افتتاح التسجيل، ولكن على العكس نحن ساعدناهم بارتكاب الأخطاء، وهي التي أدت إلى استقبال الأهداف. وعن المباريات المتعاقبة للفريق، قال المدرب: ضغط المباريات يؤثر بالتأكيد، وليس أمامنا خيارات كثيرة، ونحاول التعامل مع هذا الظرف بالشكل المناسب، والعمل على الظهور الجيد.

يوسف آدم: رغبة التعويض

أكد يوسف آدم مدرب الخريطيات، أن استعدادات الفريق لمواجهة الدحيل مثلها مثل أي استعدادات لأي مباراة أخرى، وقال: تعرضنا للخسارة وكذلك الدحيل، وبالتالي فمن الطبيعي أن يدخل أي فريق قادم من خسارة للمباراة التالية بقوة، بهدف التعويض واستعادة نغمة الانتصارات، لذلك فإن رغبة التعويض تكون مسيطرة على الفريقين، وهذا أمر طبيعي، لذلك أقول إن المباراة صعبة.
وأضاف: الدحيل عندما يعود من خسارة تكون ردة فعله قوية لتحقيق الفوز، وكذلك فريقنا، نحتاج لكسب مزيد من النقاط، لذلك فإن الدوافع متشابهة في هذه المواجهة. وتابع: اللاعبون الجدد يتأقلمون مع القدامى من مباراة لأخرى، وبعد انضمام المحترفين بدأت معالم الفريق وشكله الفني يتضح تدريجياً. وقال أيضاً: الخريطيات لا يخوض مباريات دائماً بطريقة دفاعية أمام الفرق الكبيرة، ولكن لكل مباراة ظروفها، ونحترم كل الفرق، ونلعب بطريقتنا، وأسلوبنا واحد في المباريات، وأحياناً نقوم بتغيير طريقة اللعب أثناء المباراة وفقاً لمجريات وأحداث اللقاء.

_
_
  • العشاء

    6:39 م
...