الأربعاء 4 ربيع الأول / 21 أكتوبر 2020
 / 
03:59 م بتوقيت الدوحة

أزمة سياسية تعصف بـ #تونس.. والسبسي يجري مشاورات مع البرلمانيين والأحزاب

تونس- قنا

الجمعة 27 يوليو 2018
الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي
أعلنت الرئاسة التونسية، أن الرئيس الباجي قايد السبسي أجرى مشاورات مع عدد من رموز الأحزاب والبرلمانيين، سعيا لإيجاد مخرج للأزمة السياسية الراهنة يضمن العودة إلى الحوار الوطني بين مختلف الأطراف الفاعلة في البلاد.

وذكر بيان صادر عن الرئاسة التونسية، اليوم، أن الرئيس قايد السبسي بحث مع السيد راشد الغنوشي رئيس حزب حركة النهضة، صاحبة أكبر كتلة في البرلمان بـ68 نائبا من أصل 217 نائبا، الأوضاع العامة بالبلاد وضرورة تضافر كل الجهود من أجل تحقيق الصالح العام ودعم الاقتصاد التونسي.

من جانبه، أفاد الغنوشي بأنه أكد لرئيس الدولة حاجة البلاد للاستقرار الحكومي ودعم الوحدة الوطنية ومواصلة الحوار حول التوافقات الضرورية للدفع بالأوضاع نحو الأفضل.

وفي سياق متصل، بحث الرئيس التونسي مع السيد النائب مصطفى بن أحمد رئيس الكتلة الوطنية الممثلة بعشرة نواب في البرلمان، والسيد محسن مرزوق الأمين العام لحزب مشروع تونس، كل على حدة، الوضع العام بالبلاد، ومستجدات الوضع السياسي والوطني العام.

وأفاد بن أحمد ، بأن اللقاء كان مناسبة لتجديد ثقة أعضاء الكتلة في دور رئيس البلاد وقدرته على إيجاد الحلول المناسبة للخروج من الأزمة الراهنة باعتبار رئيس الدولة الضامن لاحترام الدستور والقانون.

بدوره، أشار مرزوق إلى أن لقاءه مع الرئيس السبسي تناول الشأن الوطني وحاجة تونس الملحة لسياسة واضحة المعالم، لمعالجة القضايا الاقتصادية والاجتماعية والأمنية، مع التأكيد على أهمية دور الأحزاب والمجتمع المدني لتغليب صوت الحكمة، وتوحيد جهود كل التونسيين لخدمة المصالح الأساسية للوطن.

وتأتي هذه اللقاءات والمحادثات، في سياق بحث الرئاسة التونسية عن توافقات بين مختلف الأحزاب والأطراف الفاعلة في المجتمع المدني والنقابي في البلاد ، بخصوص القضايا العالقة، ومنها مستقبل الحكومة الحالية، والتعديل الوزاري المرتقب، والأفق الاجتماعي والاقتصادي للفريق الحكومي فيما تبقى من المدة النيابية الحالية، أي قبيل الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة العام المقبل.

_
_
  • المغرب

    5:01 م
...