الخميس 12 ربيع الأول / 29 أكتوبر 2020
 / 
01:30 ص بتوقيت الدوحة

1.1 مليار دولار استثمارات قطرية مباشرة في عُمان

الدوحة - العرب

الأربعاء 27 يونيو 2018
في تطور نوعي يعكس مدى عمق ومتانة ورسوخ العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين قطر وسلطنة عُمان، سجلت الاستثمارات القطرية المباشرة في السلطنة في نهاية عام 2017 قفزة كبيرة لم تصلها في أي وقت مضى، حيث بلغت قيمة تلك الاستثمارات نحو 1.1 مليار دولار، وذلك ارتفاعاً من نحو 216 مليون دولار في عام 2016. وتشهد العلاقات الاقتصادية بين البلدين الشقيقين -سواء على الصعيد الرسمي أو القطاع الخاص- تطورات متسارعة ومتنامية في مختلف المجالات والأنشطة، وذلك منذ فرض الحصار الظالم على قطر في الخامس من يونيو عام 2017.
تتوزع معظم الاستثمارات القطرية على حصص وتحالفات وشراكات في أكثر من 200 شركة عُمانية، وذلك بنسب متفاوتة تصل إلى 100 % في بعض الشركات في قطاعات الصحة والمال والكهرباء والمياه، وتتراوح بين 35 % إلى 93 % في شركات أخرى بقطاعات التجارة والإنشاءات والخدمات والعقارات والصناعة والنقل والتعدين.
وتتركز استثمارات قطر في الآونة الأخيرة في سلطنة عُمان على قطاعات محددة مثل الصناعة والنقل والبنية التحتية والأمن الغذائي والاتصالات والقطاع السياحي.
فرص جاذبة
ومنذ فرض الحصار الظالم على قطر، قام القطاع الخاص القطري بمساندة القطاع الحكومي، بتعزيز جهوده في الاستثمار في العديد من فرص الأعمال الجاذبة التي توفرها سلطنة عُمان الشقيقة، حيث تم تدشين مصانع جديدة مشتركة بين الجانبين، وقام رجال أعمال من القطاع الخاص في البلدين بالإعلان عن شراكات في القطاع اللوجستي لتوفير منتجات وسلع معينة للسوق القطري، بالإضافة إلى الاتفاقيات العديدة التي أبرمتها غرفة تجارة وصناعة قطر مع الجانب العُماني، فضلاً عن التوسعات غير المسبوقة التي أعلنت عنها بعض المؤسسات والبنوك القطرية في سلطنة عُمان.
فقد أعلن بنك قطر الوطني عن نيته لافتتاح فرعين إضافيين في سلطنة عُمان وتحديداً في ولايتي صلالة وصور.
وبموجب الصفقات والاتفاقيات العديدة المبرمة بين الجانبين، بدأت الكثير من المنتجات والسلع العُمانية الجديدة تظهر في السوق القطرية، وخصوصاً في قطاع المنتجات الغذائية والاستهلاكية، إضافة إلى المواد الأولية للبناء.
ويدعم نمو العلاقات المتطورة بين البلدين الشقيقين، تدشين خطين ملاحيين مباشرين بين ميناء حمد، وكل من ميناءي صحار وصلالة في عُمان، فضلاً عن موافقة الهيئة العامة للطيران المدني العُمانية على تسيير الخطوط الجوية القطرية لثلاث رحلات أسبوعياً، بين مطاري الدوحة وصحار، وذلك منذ شهر أغسطس الماضي.
اتفاقيات متنوعة
وقبل عدة أشهر، تم التوقيع على اتفاقية حق الانتفاع بين المنطقة الحرة في صلالة وشركة فليكس للصناعات الدوائية القطرية لإقامة مجمع عالمي للصناعات الدوائية باستثمار يبلغ 365 مليون دولار، ينتج بموجبها المصنع أكثر من 100 صنف دوائي مركب.
ويأتي إقامة هذا المصنع ترجمة للعلاقات الطيبة بين دولة قطر وسلطنة عُمان، وللفرص الواعدة في قطاع الصناعات الدوائية في العالم، بالنظر إلى موقع السلطنة الاستراتيجي كبوابة لمنطقة الخليج وقربها من أسواق شرق إفريقيا الناشئة، وكذلك التوقعات المستقبلية بارتفاع الطلب على الأمصال الطبية في منطقة الخليج وشرق إفريقيا، حيث تجلت أهمية إقامة مجمع عالمي للصناعات الدوائية مدعوماً بمنظومة أبحاث وتطوير ومختبرات ومراكز تدريب.
وسيتم تنفيذ المشروع على ثلاث مراحل تبدأ في عام 2018 وتنتهي في عام 2021، فيما سيغطي إنتاجه أكثر من 20 سوقاً عالمياً، حيث سيشمل المشروع مركزاً للأبحاث والتطوير ومختبرات عالمية عالية الجودة ستستوعب أكثر من 300 شاب وشابة من المواطنين بالسلطنة.
وهناك مشروع مصنع «كروة» لتجميع وتصنيع الحافلات بكلفة 90 مليون دولار في منطقة الدقم الاقتصادية، واستثمارات مشتركة في التطوير العقاري.
الاستثمار المباشر
وسبق للبلدين الشقيقين توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم عديدة بين عامي 2011 و2018، منها مذكرة تفاهم لتخصيص رصيف بحري لقطر بميناء صحار، وأخرى لإنشاء رصيف بحري بولاية شناص لتصدير الصخور لقطر، وتسليم أرض لمشروع سياحي قطري في رأس الحد في عُمان بكلفة 800 مليون دولار.
وبالمقارنة مع الاستثمارات الأجنبية المباشرة للعديد من الدول في سلطنة عُمان، تأتي الاستثمارات القطرية في مرتبة متقدمة.
وذلك وفقاً لإحصائية حديثة حول أداء الاستثمار الأجنبي المباشر حتى نهاية عام 2017، الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات في سلطنة عُمان.
وقد بلغ إجمالي حجم الاستثمار الأجنبي المباشر في سلطنة عُمان حتى نهاية عام 2017 نحو 9.339 مليار ريال عُماني، مقارنة مع 8.096 مليار ريال في 2016، وذلك بزيادة في تدفقات الاستثمار الأجنبي 1.242 مليار ريال بنسبة نمو بلغت 15.3 %.
وبلغت استثمارات دولة الكويت 416.5 مليون.
وجاءت المملكة المتحدة في المرتبة الأولى في حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة، حيث بلغ حجم استثمارها نحو 4.454 مليار ريال، مقابل 3.505 مليار في 2016.
التبادل التجاري
وسجلت الاستثمارات القادمة من الولايات المتحدة تحسناً ملحوظاً، حيث بلغ حجم استثماراتها نحو 293.9 مليون ريال مقارنة بنحو 244.8 مليون ريال للفترة ذاتها من عام 2016. وبلغت الاستثمارات الهندية 280.6 مليون ريال والسويسرية 277.1 مليون ريال.
وذكر المركز الوطني للإحصاء والمعلومات أن الاستثمار الأجنبي تركز في نشاط استخراج النفط والغاز، حيث بلغ نحو 5.162 مليار ريال في عام 2017، مقارنة بـ 3.978 مليار في 2016.
وبلغ الاستثمار الأجنبي في قطاع الوساطة المالية 1.415 مليار ريال مقابل 1.436 مليار في 2016.
وبلغ الاستثمار الأجنبي في قطاع الصناعة، نحو 1.048 مليار ريال، مقارنة بـ 1.050 مليار في 2016، فيما بلغ الاستثمار بقطاع الأنشطة العقارية نحو 651.5 مليون ريال، مرتفعاً من 618.8 مليون ريال في 2016.
ويبلغ حجم المبادلات التجارية بين قطر وسلطنة عُمان نحو 780 مليون دولار في عام 2017.
ووفق المركز الوطني للإحصاء والمعلومات في سلطنة عُمان، فقزت الصادرات العُمانية إلى قطر من 97.122 مليون ريال عُماني عام 2016 إلى 325.4 مليون ريال حتى سبتمبر 2017.

_
_
  • الفجر

    04:20 ص
...