الأربعاء 10 ربيع الثاني / 25 نوفمبر 2020
 / 
10:59 ص بتوقيت الدوحة

"مركز عناية" بمؤسسة حمد الطبية يحصل على اعتماد دولي في التميّز

قنا

الإثنين 26 أكتوبر 2020
"مركز عناية" بمؤسسة حمد الطبية يحصل على اعتماد دولي في التميّز

حصل "مركز عناية للرعاية التخصصية" التابع لمؤسسة حمد الطبية، على اعتماد منظمة "بلينتري" الدولية، كأول مركز متميز في الرعاية المرتكزة على المريض في دولة قطر.
ويعد "مركز عناية للرعاية التخصصية" أول مرفق بمؤسسة حمد الطبية يحصل على مثل هذه الجائزة المرموقة، ويتم العمل حاليا على منح مركز الأمراض الانتقالية، ومركز الرعاية الطبية اليومية، وإدارة خدمات الرعاية الصحية المنزلية، وخدمات التمريض الخاص شهادات اعتماد مماثلة كذلك.
ويعتبر المركز مرفق دعم متخصصا يعمل مع مستشفى حمد العام ومستشفى الرميلة لتقديم خدمات الرعاية على مدار الساعة لمرضى الرعاية المطولة من ذوي الحالات المستقرة، ويضم 156 سريرا، كما يعد المرفق الأول من نوعه في دولة قطر، حيث خضع فريقه لعناية وتقييم دقيق من قبل منظمة "بلينتري" الدولية في وقت سابق من هذا العام للحصول على هذا الاعتماد المرموق.
تجدر الإشارة إلى أن "بلينتري" هي منظمة غير ربحية تقيم شراكات مع منظمات الرعاية الصحية في شتى أنحاء العالم، بهدف إحداث تغييرات للارتقاء بالرعاية المقدمة إلى المريض.
وقال السيد ناصر النعيمي نائب الرئيس لقطاع الجودة بمؤسسة حمد الطبية ومدير معهد حمد لجودة الرعاية الصحية، بهذه المناسبة، إن الرعاية المرتكزة على المريض تعطي الأولوية للمشاركة النشطة بين المرضى وعائلاتهم والكادر الطبي خلال مرحلة تقديم الرعاية الصحية، مع التركيز على عدة مبادئ منها الشراكة، والشفافية، والشمولية، والجودة، مشيرا إلى أن لجنة الاعتماد المستقلة من قبل منظمة "بلينتري" قامت بتقييم مركز عناية تحت 26 معيارا محددا، وتأكدت من أن المركز استوفى كافة المعايير ليتم حصوله على هذه الجائزة الفضية الخاصة بالتميز في تقديم الرعاية المرتكزة على المريض.
وأضاف أن اعتماد منظمة "بلينتري"، يمثل أعلى مستويات الانجاز في مجال الرعاية المرتكزة على المريض والتي تستند على الأدلة والمعايير، وأحد العناصر الرئيسية لحصول مركز "عناية للرعاية التخصصية" على هذا الاعتماد بعد إشراك المرضى وعائلاتهم في الرعاية المقدمة لهم.
كما أوضح أن المركز أنشأ مجالس استشارية للمرضى وأفراد أسرهم للدعم والتوجيه خلال رحلة تقديم الرعاية المرتكزة على المريض، حيث تتواجد المجالس الاستشارية في جميع المرافق.
ومن جانبها، قالت الدكتورة هنادي الحمد، قائد برنامج الشيخوخة الصحية في الاستراتيجية الوطنية للصحة، والمدير الطبي لمستشفى الرميلة ومركز قطر لإعادة التأهيل، إن المعايير المستخدمة لتقييم مركز "عناية" من قبل منظمة "بلينتري" تناولت العناصر الأساسية في تجربة الرعاية المرتكزة على المريض، والتي تشمل جودة الرعاية المقدمة من قبل مقدم الخدمة، وسهولة الحصول على المعلومات المطلوبة، وإشراك أفراد الأسرة، والبيئة الملموسة للرعاية المقدمة.
ويعتبر إنشاء المجلس الاستشاري للمرضى وأفراد أسرهم بمركز عناية جزءا محوريا نحو تحقيق برنامج الرعاية المرتكزة على المريض والحصول على الاعتماد، حيث عقد المجلس اجتماعا كل شهر على مدى 18 شهرا، وقدم المشورة فيما يتعلق بالعديد من القضايا المتنوعة.
وأوضحت الدكتورة هنادي الحمد أن المجلس الاستشاري للمرضى وأفراد أسرهم بمركز "عناية" عمل بشكل رائد من نواح عديدة، وذلك من خلال التعاون مع الفريق المتخصص بتقديم الرعاية، حيث قاموا بتصميم وتنفيذ عدة مشاريع مع فريق المركز، والتي تشمل وجود ألواح للكتابة في غرف المرضى، وبرنامج شركاء الرعاية، والعمل بشكل مشترك لتحديد الأهداف في خطته الاستراتيجية.
وأشارت إلى أن الجائزة التي حصل عليها المركز تعترف رسميا بقدرة فريق مركز "عناية" على تقديم التميز في برنامج الرعاية المرتكزة على المريض، حيث يتضمن الاعتماد تدريب العاملين على التعاطف وتطوير إطار العمل لتقديم تجربة استثنائية لكل من المريض ولمقدم الرعاية.
ومن جانبها نوهت الدكتورة سوزان فرامبتون رئيس منظمة "بلينتري" الدولية، بجهود فريق عناية وحصولهم على هذا الاعتماد والتزامهم بتحسين الرعاية ووضع المريض دائما في المقدمة، مشيرة إلى أن هذا الاعتماد هو الوحيد من نوعه الذي يعترف بالتميز في الرعاية المرتكزة على المريض عبر سلسلة الرعاية المستمرة.
ولفتت إلى أن هذه الجائزة الفضية توضح مدى التزام الفريق بتطوير بيئة تضمن تقديم الرعاية الأكثر تعاطفا لمرضاهم، مع إشراك المرضى أيضا في الرعاية المقدمة لهم.

_
_
  • الظهر

    11:21 ص
...