الخميس 11 ربيع الثاني / 26 نوفمبر 2020
 / 
06:51 م بتوقيت الدوحة

هيرنان بيريز: نستعد لتحسين ترتيب العميد في دوري النجوم

علاء الدين قريعة

الثلاثاء 26 مايو 2020
شكل انضمام الباراغواياني هيرنان بيريز إلى فريق نادي الأهلي، مكسباً كبيراً نظراً لخبرته في الملاعب الأوروبية، وهيرنان أرسينيو بيريز غونزاليز المولود في مدينة فيرناندو ديل مورال في الباراغواي، نجح في أن يقدم عصارة خبرته للعميد الأهلاوي، وسبق لهيرنان صاحب الـ31 عاماً اللعب مع ليبيرتاد وتاكواري وكريستوبال كولون في الباراغواي وأُعير في 2014 لنادي أولمبياكوس في اليونان، كما لعب مع منتخب الباراغواي لكرة القدم في عام 2010 وبعدها خاض عدة تجارب في الليجا الإسبانية مع فياريال وألافيس وإسبانيول. «?العرب» حاورت النجم الباراغواياني حول تجربته الأولى في الملاعب العربية، ومحاور أخرى:
ما برنامجك اليومي في المنزل في ظل الظروف الحالية مع توقف النشاط والمباريات؟
¶ البرنامج اليومي اختلف في الظروف الحالية ونستغل ساعات الحجر المنزلي مع العائلة وتنفيذ البرنامج الخاص الذي وضعه الجهاز الفني، وهناك تواصل يومي مع مدرب اللياقة البدنية في الفريق، فضلاً عن خوض تدريبات فردية بدنية خاصة في البيت وتمارين الجري فهي ضرورية جداً بالنسبة لنا ومهمة لكي نحافظ على لياقتنا البدنية، وبقية البرنامج اليومي يتلخص في قضاء أوقات مع أطفالي وزوجتي لمشاهدة الأفلام ونبتكر برامج ترفيهية لكسر الروتين اليومي.

كيف ترى تجربتك الأولى في قطر؟
¶ حقيقة تجربتي في قطر أعتبرها جيدة وكنت أتوقع ذلك عطفاً على النصائح التي تلقيتها قبل حضوري إلى هنا، وأنا سعيد لوجودي في هذا البلد الذي تحتل كرة القدم مكانة مهمة وهي جزء من الحياة اليومية، وبالنسبة لوجودي مع نادي الأهلي فلابد من أن أثني على الأجواء الرائعة داخل النادي وأيضاً في الفريق وكل شيء يسير على أفضل ما يرام، بجانب أن عائلتي سعيدة بالعيش في قطر.

لماذا اخترت نادي الأهلي؟
¶ كنت أستطيع الاستمرار في أوروبا، ولكن بعد حصولي على عرض نادي الأهلي أردت خوض تجربة جديدة، ويسعدني القرار الذي اتخذته، وخلال وجودي في إسبانيا كان كثيرون يعرفون نادي الأهلي وتجربة المدرب بيب جوارديولا معه كلاعب كانت من بين التجارب الناجحة في مسيرته، كما شجعني على قبول عرضه وجود عدة مدربين من إسبانيا في الدوري القطري، خاصة الإسباني تشافي هيرنانديز.

هل استشرت أياً من اللاعبين الذين لعبوا أو ما زالوا يلعبون في الدوري القطري؟
¶ الحقيقة تحدثت مع اثنين من اللاعبين الذين كانوا بالفعل هنا وشجعوني على المجيء إلى قطر، وهما فيكتور كاسيريس الذي سبق له خوض تجربة ناجحة مع نادي الريان، وقبلها مع اسونسيون في الباراغواي، بجانب اللاعب سيرجيو جارسيا لاعب إسبانيول الحالي الذي كان زميلي في الفريق، وكلاهما نصحاني بخوض هذه التجربة.

وهل تنوي الاستمرار مع الأهلي؟
¶ لدي عقد لمدة 3 سنوات مع الأهلي ولكن لا تعرف أبداً ما يمكن أن يحدث في كرة القدم.

ما رأيك في تأثير فيروس «كورونا» على كرة القدم؟
¶ الفيروس لم يؤثر فقط على كرة القدم ولكن على كل مجالات الحياة، ولكن أعتقد أن كل شيء سيعود إلى طبيعته قريباً، خاصة مع القوانين التي وضعتها الدول لمكافحة هذا الوباء وحرصها على الالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشاره، وفي الآونة الأخيرة بدت ملامح إيجابية لعودة كرة القدم خاصة مع انطلاق الدوري الألماني وبعض الدوريات الأخرى بدأت تفكر في وضع الخطط التي من شأنها أن تساهم في استئناف النشاط الكروي.

ماذا تقول عن مبادرة اللاعبين التي شاركتَ فيها من خلال التنازل عن جزء من مستحقاتك الشهرية لدعم جهود قطر لمكافحة فيروس «كورونا»؟
¶ إنها مبادرة جيدة تدل على أن اللاعبين بإمكانهم تقديم بعض الدعم في مكافحة هذه الأزمة الصحية العالمية. وكان من دواعي سروري أن أتيحت لي هذه الفرصة لكي أقدم نوعاً من المساعدة لقطر التي منحتني الفرصة للعب، وهو واجب على جميع لاعبي كرة القدم.

وما رأيك في قرار استئناف دوري النجوم 24 يوليو المقبل؟
¶ بلا شكّ أن الجميع يتطلع إلى العودة مجدداً إلى اللعب، واتحاد الكرة القطري بالتعاون مع الجهات المسؤولة بالدولة يعملون حتى يُستأنف الدوري، ليكون وفق شروط الأمن والسلامة. وحالياً، ورغم أن الجميع حصل على إجازة، فإنني أركز جيداً على التدريبات البدنية للحفاظ على جاهزيتي. وبالنسبة لنا، فنحن مع أي قرار يصبّ في صالح الدوري، وسنتأهب لتحسين موقفنا في الترتيب وخوض خمس مواجهات مثيرة.

كيف تقيّم علاقتك بالمدرب وكيف هي حظوظكم لهذا الموسم؟
¶ علاقتي جيدة مع الجهاز الفني بقيادة المدرب نيبوشا وفريقنا يحتل المركز الثامن برصيد 19 نقطة، وتمكّنا من تقديم مباريات جيدة وما زالت هناك 5 جولات ونتطلع لتحسين مركزنا في جدول الترتيب.

أخيراً، ما رأيك باستضافة قطر لكأس العالم 2022؟
¶ أقدر جداً كل الجهود التي تبذلها قطر من أجل تنظيمها. إنها تشيّد ملاعب مذهلة.. في بداية الدوري هذا الموسم خضنا بعض المباريات في ملعب جاهز لمباريات كأس العالم (استاد الجنوب) وهو ملعب رائع وجميل جداً. ستكون كأس العالم المقبلة مبهرة، لا سيما أن الدوحة مدينة جميلة ومن لا يعرفها سوف يستمتع باكتشافها.

_
_
  • العشاء

    6:13 م
...