الإثنين 28 رمضان / 10 مايو 2021
 / 
07:04 ص بتوقيت الدوحة

كندا تعلن حالة الطوارئ تأهبا لفيضانات في العاصمة أوتاوا

أوتاوا- قنا

الجمعة 26 أبريل 2019
فيضانات تجتاح مساحات واسعة من شرق كندا
أعلنت السلطات الكندية حالة الطوارئ بشكل احترازي في العاصمة أوتاوا خوفا من وصول الفيضانات إلى بعض منازل المدينة، خاصة مع توقع تساقط أمطار غزيرة اليوم وغدا السبت.

ولفت السيد جيم واتسون رئيس بلدية العاصمة، في تصريحات، إلى أنه لم يتم بعد إخلاء أي من المساكن، لكن السلطات تتوقع أن يتجاوز مستوى نهر "أوتاوا"، الرافد الرئيسي لنهر "سانت لوران"، خلال عطلة نهاية الأسبوع المستوى الأعلى الذي سجل أثناء الفيضانات الكارثية عام 2017 في شرقي البلاد، والتي كانت الأسوأ منذ نصف قرن.

وأوضح أنه ينتظر تساقط كميات هامة من الأمطار بحلول يوم غد السبت في أوتاوا بحسب توقعات وزارة البيئة، معتبرا أن هذا الأمر سيزيد في تأزيم الأوضاع لاسيما أن حوض نهر "أوتاوا" ممتلئ أصلا جراء ذوبان الثلوج.

وأضاف أنه من المتوقع أن يتم اليوم نشر نحو 400 جندي في العاصمة لتعبئة أكياس رمل وبناء سدود موقتة، قائلا إنه "لم يعد بإمكان البلدية القيام بذلك بمفردها، لأن هذا الأمر يتجاوز الآن قدراتها لذلك وجهت نداء إلى القوات المسلحة لاسيما أن هناك ما لا يقل عن ثلاثة أحياء في أوتاوا مهددة بفيضان المياه".

كما ذكر المسؤول ذاته أنه على الضفة الأخرى من النهر، في مقاطعة كيبيك، ثمة سد صغير مهدد بالانهيار جراء ضغط المياه، حيث أفادت سلطات المقاطعة بأنه يتم إجلاء حوالى 250 شخصا يعيشون قرب السد احتياطا في منطقة "غرينفيل-سور-لا-روج" على بعد ثمانين كيلومترا شمال غربي مونتريال.

وتمت تعبئة قرابة ألف جندي أمس الخميس في كيبيك حيث تعرض أكثر من 2500 منزل لفيضان المياه، وتم إجلاء أكثر من 900 شخص، بحسب جهاز الطوارئ المحطة، مثلما تم نشر حوالي 300 جندي في "نوفو-برونسويك" في شرقي المقاطعة بعد أن أدت الفيضانات إلى إغلاق قسم من طريق سريع رئيسي.
يذكر أن كندا شهدت في مايو 2017 أسوأ فيضانات تشهدها منذ عقود، بعد أن غمرت المياه ألاف المنازل وشردت ألاف السكان، وعزلت قرى بأكملها مما تطلب تدخل الجيش لإنقاذ السكان، ومساعدة السلطات على تجاوز مخلفات ذلك الوضع.

_
_
  • الظهر

    11:30 ص
...