الثلاثاء 1 رمضان / 13 أبريل 2021
 / 
04:46 ص بتوقيت الدوحة

بحضور الشيخ جوعان.. انطلاق منافسات بطولة البنك التجاري الدولية للفروسية (الشقب)

سليمان ملاح

الجمعة 26 فبراير 2021

بحضور سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، انطلقت أمس منافسات النسخة الثامنة من بطولة البنك التجاري الدولية للفروسية - الشقب برعاية «‏لونجين»، والتي ينظمها الشقب (عضو مؤسسة قطر) على مدار ثلاثة أيام.
وتضم البطولة ثلاث رياضات للفروسية، هي قفز الحواجز، والترويض، والترويض لذوي الاحتياجات الخاصة على ميدان «لونجين» في  الشقب، بمشاركة نخبة من أفضل فرسان العالم يصل عددهم إلى 86 فارساً وفارسة، و138 جواداً من 27 دولة. حيث شهد أمس أولى منافسات قفز الحواجز من فئة الخمسة نجوم، والتي أقيمت من مرحلتين على ارتفاع 145 بمشاركة 36 فارساً وفارسة من نخب فرسان العالم، لحساب اليوم الأول لبطولة البنك التجاري الدولية للفروسية على ميدان لونجين في الشقب، فاز بالمركز الأول الفارس الفرنسي جوليان إيبيلارد على الجواد «سافاري داوجي» محققاً زمناً قدره 32.19 ثانية بدون أخطاء، وحل في المركز الثاني الفارس السويدي إنريك فون إيكرمان على الجواد «كارولتا» محققاً زمناً قدره 33.06 ثانية، وجاء في المركز الثالث الفارس السويدي بيدر فردريكسون على الجواد «هانسون دبليو إل» محققاً زمناً قدره 33.34 ثانية. وتتواصل منافسات البطولة اليوم، حيث تقام في الميدان الداخلي منافسات الترويض فئة 5 نجوم المؤهلة للجائزة الكبرى. وفي منافسات الترويض أداء الفريق لذوي الاحتياجات الخاصة المستوى الأول، حققت الفارسة البرتغالية آنا إيزابيل فيجا المركز الأول على الجواد «كونفيكتو» بمعدل نقاط 67.500 نقطة، وحلت في المركز الثاني الفارسة البولندية ماجدالينا سيكاك على الجواد «سيبيلا» بمعدل 65.439 نقطة. وفي منافسات المستوى الثاني جاءت الصدارة نمساوية من خلال بيبو بوتش على الجواد «سايلورز بلو» بمعدل 76.111 نقطة، وحلت في المركز الثاني الفارسة آنيماريك على الجواد «دو شوفرو» بمعدل 68.535 نقطة. وفي صدارة منافسات المستوى الثالث ريكست فان دير هورست من هولندا على الجواد «فيندسلي» بمعدل 75.000 نقطة، وثانياً الفارس ماود دي ريو من هولندا على الجواد «ويبرون» بمعدل 74.020 نقطة. وفي منافسات المستوى الرابع حقق المركز الأول الفارس البرازيلي رودولفو ريسكالا على الجواد «دون هنريكو» محققاً أعلى معدل نقاط من بين المتنافسين، وهو 76.458 نقطة، وثانياً لوتي كريجنسين من هولندا على الجواد «روسينستولز» بمعدل 72.542 نقطة، وثالثاً تيسا بايجنز من هولندا على الجواد «هابي جراس» بمعدل 69.083 نقطة. وفي منافسات المستوى الخامس فازت بالمركز الأول الفارسة النمساوية فالنتينا ستروبل على الجواد «بيكويا سيمبا» محققة معدل 71.434 نقطة، وحلت ثانية الفارسة الأسترالية أميليا وايت على الجواد «غينيس» بمعدل 67.907 نقطة، وثالثاً تامسين آديسوندا من أيرلندا بمعدل 67.326 نقطة.
مباراة القفز الثانية 
حقق الفارس البلجيكي أوليفر فليبارتس لقب الجولة الثانية من فئة الخمسة نجوم التي أقيمت على ارتفاع 150 – 155 سم بجوائز مالية قدرها 95 ألف يورو، والتي تنافس فيها 42 فارساً وفارسة، وشارك فليبارتس على الجواد «إتش آند إم ليجيند أوف لاف» محققاً زمناً قدره 60.61 ثانية بدون أخطاء وفاز بجائزة مالية قدرها 24 ألف يورو، وحل في المركز الثاني الفارس الإنجليزي سكوت براش الذي شارك على الجواد «هالو فنسنت» محققاً زمناً قدره 60.85 ثانية بدون أخطاء، وحاز جائزة مالية قدرها 19 ألف يورو، وجاء ثالثاً الفارس الألماني فيليب ويشبت على الجواد «كوبي» محققاً زمناً قدره 61.07 ثانية بدون أخطاء وحاز جائزة مالية قدرها 14 ألف يورو، ولم يقع الفرسان الاثنان والعشرون الأوائل في أي أخطاء وحسم الزمن ترتيب الجولة لصالح الفارس البلجيكي فليبارتس.
يضع الشقب صحة وسلامة الجمهور والمشاركين نُصب عينيه وعلى سلم أولياته، حيث سيتم اتخاذ كافة التدابير الاحترازية التي تفرضها وزارة الصحة العامة بشأن جائحة كورونا وتطبيقها بصرامة؛ بهدف ضمان رعاية الفرسان ومشجعي رياضة الفروسية وكل المعنيين بأحداث البطولة.

مشاركة كبيرة لروّاد العمل التطوعي

يشارك الروّاد العمل التطوعي بشكل مكثف لأول مرة في تنظيم البطولة الدولية للشقب، ويترأس د. يوسف علي الكاظم رئيس الاتحاد العربي للعمل التطوعي رئاسة الرواد للعمل التطوعي، بعد أن أصبحت قطر من الدول المتميزة في العمل التطوعي، ويتولى عبد الرحمن عبدالله المهدي مسؤولية فريق رواد العمل التطوعي في بطولة الشقب الدولية الذي يقول عنه إنه فريق يتكون من 300 متطوع من مختلف المهن والوظائف بالدولة، منهم 25 متطوعاً تم تفريغهم لهذه البطولة. 
وأشار المهدي إلى أنه يلاحظ دائماً من خلال مشاركة الرواد في أي نشاط امتلاكهم حسن الاستعداد وسرعة البديهة في التعامل مع الأعمال التطوعية، وقد لاحظنا في الفترة الأخيرة على مدار تسعة أشهر من التعامل مع جائحة كورونا «كوفيد-19» أن معظم المتطوعين الذين شاركوا في بطولات هذاب، والفروسية، وسيف سمو الأمير، والدوري العام، وبطولة أندية العالم، يقومون بدور كبير، على الرغم من أن التطوع في تلك الحال يمثل نوعاً من أنواع الخطورة؛ لأنه يتعامل مع فيروس لا يُرى بالعين المجردة، ما يعكس الاحترافية في العمل التطوعي بقطر.
 وأضاف: نجحنا في نشر ثقافة العمل التطوعي في قطر والتحدي الآن هو كيفية الحفاظ على هؤلاء المتطوعين الذين بلغت أعدادهم في قواعد البيانات 35 ألف متطوع ومتطوعة. ومن أهم مهام المتطوعين تطبيق احتراز، ولبس الكمامة، وقياس الحرارة.

_
_
  • الظهر

    11:34 ص
...