الثلاثاء 18 رجب / 02 مارس 2021
 / 
10:06 ص بتوقيت الدوحة

علماء يبتكرون تقنية حديثة لتشكيل عظام بشرية بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد

قنا

الثلاثاء 26 يناير 2021
علماء يبتكرون تقنية حديثة لتشكيل عظام بشرية بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد

 ابتكر علماء أستراليون تقنية حديثة من خلال تشكيل عظام بشرية بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد من الخلايا الحية للفرد، حيث تسمح تلك التقنية بإجراء العملية في درجة حرارة الغرفة لأول مرة، وهذا يعني أنه يمكن تكوين العظام على الفور داخل غرفة الطبيب، إلى جانب استخدام الخلايا الحية للمريض.
ووفقا لفريق الخبراء من جامعة /نيو ساوث ويلز الأسترالية/ في /سيدني/، فإن الفريق تمكن من تصميم هلام (حبر حيوي) يحتوي على خلايا عظام حية للمريض في محلول فوسفات الكالسيوم، وهي معادن ضرورية لتكوين العظام والحفاظ عليها، وباستخدام تقنية تعرف باسم /الطباعة الحيوية السيراميكية متعددة الاتجاهات في المعلقات الخلوية/، تتم طباعة الحبر ثلاثي الأبعاد مباشرة في تجويف عظام المريض، بدلا من أن يضطر الجراحون إلى إزالة قطعة من موقع مختلف، ومن ثم تتصلب المادة في غضون دقائق من تعرضها لسوائل الجسم وتتحول إلى بلورات نانوية عظمية متشابكة ميكانيكيا.
وذكرت الدكتورة إيمان روحاني، من كلية الكيمياء بالجامعة أن هذه تقنية فريدة من نوعها ويمكنها إنتاج هياكل تحاكي الأنسجة العظمية عن كثب، ويمكن استخدامها في التطبيقات السريرية حيث يوجد طلب كبير لإصلاح عيوب العظام التي تكون ناجمة عن الصدمات أو السرطان أو حيث يتم استئصال جزء كبير من الأنسجة.
وأشارت إلى أنه قبل هذا العمل إذا احتاج المريض إلى قطعة من العظام، فسيتعين على الأطباء إزالة قسم من مكان مختلف في الجسم، حيث في السابق لم تكن الطباعة ثلاثية الأبعاد متاحة إلا بالذهاب أولا إلى المختبر لتصنيع الهياكل باستخدام أفران عالية الحرارة ومواد كيميائية سامة.
وخلص الباحثون إلى أن أهم النتائج في هذه التقنية تكمن في الحبر الخاص المصنوع للعملية بنية مشابهة كيميائيا للبنات بناء العظام، وتمت صياغة الحبر بطريقة تجعل التحويل سريعا وغير سام في البيئة البيولوجية، ولا يبدأ إلا عند تعرض الحبر لسوائل الجسم، ويوفر وقتا طويلا للعمل للمستخدم النهائي، خاصة أطباء جراحة العظام مستقبلا، إلى جانب أن الحبر يتحد مع مادة كولاجينية تحتوي على خلايا حية، حيث يتيح التصنيع في الموقع لأنسجة شبيهة بالعظام والتي قد تكون مناسبة لتطبيقات هندسة أنسجة العظام، ونمذجة المرض وفحص الأدوية، وإعادة بناء العظام.

_
_
  • الظهر

    11:46 ص
...