الخميس 13 رجب / 25 فبراير 2021
 / 
04:28 م بتوقيت الدوحة

«تنظيم الاتصالات» و «شمال الأطلنطي» توقعان مذكرة تفاهم بشأن المجالات الأكاديمية والبحثية

الدوحة- قنا

الثلاثاء 26 يناير 2021
سعادة السيد محمد علي المناعي، رئيس هيئة تنظيم الاتصالات

وقعت هيئة تنظيم الاتصالات وكلية شمال الأطلنطي في قطر على مذكرة تفاهم بشأن التعاون في المجالات الأكاديمية والبحثية ودعم الطلبة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وقع على المذكرة سعادة السيد محمد علي المناعي رئيس هيئة تنظيم الاتصالات، والدكتور سالم ناصر النعيمي رئيس كلية شمال الأطلنطي في قطر بالإنابة.
يسري العمل بمذكرة التفاهم لمدة ثلاث سنوات من تاريخ توقيعها من الطرفين، ويشمل إطار التعاون ونطاق العمل، إعداد عمليات وإجراءات الاختبار والتحقق من فاعلية أنظمة الاتصالات والشبكات في كلية شمال الأطلنطي في قطر، بالإضافة إلى دعوة المدرسين وأعضاء هيئة التدريس للمشاركة في إيجاد حلول للتحديات الحالية المتعلقة بالاتصالات في دولة قطر وفي إعداد ومراجعة وتحديث اللوائح التنظيمية لهيئة تنظيم الاتصالات في مختلف مجالات الاتصالات.
كما يشمل إطار التعاون ونطاق العمل تزويد المدرسين وأعضاء هيئة التدريس بالموارد التي تساعد في إجراء البحوث التطبيقية التي لها فوائد مشتركة سواء للكلية أو هيئة تنظيم الاتصالات، ودعوة الطلاب للحضور والمشاركة في الأنشطة التي تنظمها الهيئة مثل الدورات التدريبية وورش العمل والمؤتمرات والندوات، واقتراح مواضيع لمشاريع التخرج الخاصة بالطلاب في مجال الاتصالات وتعيين مشاركين مشرفين من الهيئة، بالإضافة إلى تنسيق الزيارات القصيرة والرحلات إلى مختلف الإدارات في الهيئة والمواقع التي تشرف عليها، وتحديث الخطط الحالية لبرامج الدبلوم والبكالوريوس المتعلقة بالاتصالات والشبكات لتشمل مقررات تتعلق بتنظيم قطاع الاتصالات، وأخيراً تعاون الهيئة والكلية في أية برامج أو نشاطات أخرى يتم الاتفاق عليها.
وفي هذا السياق قال سعادة السيد محمد علي المناعي، إن مذكرة التفاهم هذه ستفتح أبوابا جديدة من التعاون والتنسيق بين هيئة تنظيم الاتصالات وكلية شمال الأطلنطي في قطر، حيث تحرص الهيئة دائماً على مد جسور التعاون مع مختلف الجهات لتبادل المعلومات وأفضل الخبرات.
وأضاف، أن المذكرة تدعم مسألة تطوير مهارات الشباب وتدريبهم، وزيادة معرفتهم بمجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مشيرا إلى أنه من خلال البحث التطبيقي الذي يعد أداة رئيسية للتطوير وتقديم الحلول للتحديات ذات الصلة، ستساهم مذكرة التفاهم في تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بدولة قطر، معربا عن تطلع الهيئة إلى بدء العمل والتعاون مع كلية شمال الأطلنطي في إطار المذكرة لتحقيق الأهداف المشتركة والتي لخصها في دعم الطلاب والبحث التطبيقي وتعزيز تطور قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
من جهته، أعرب الدكتور سالم ناصر النعيمي عن سروره بالتعاون بين كلية شمال الأطلنطي في قطر وهيئة تنظيم الاتصالات، لتقديم فرص جديدة لطلاب الكلية والمدرّسين من أجل تبادل الخبرات والمعرفة، معتبرا هذه المساهمة خطوة مهمة في تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر، وأكد أنه سيكون لمذكرة التفاهم أثر إيجابيّ على الطرفين، خصوصاً وأنّ كليّة شمال الأطلنطي تلتزم بتأهيل طلاّبها بطريقة تطبيقيّة متطوّرة ليصبحوا جاهزين للانخراط في سوق العمل فور تخرّجهم.

_
_
  • المغرب

    5:34 م
...