الخميس 18 ربيع الثاني / 03 ديسمبر 2020
 / 
10:12 م بتوقيت الدوحة

مراكب الكورنيش.. الرحلة المفضّلة للعائلات

سندس سلامة

السبت 24 أكتوبر 2020

الأسعار تناسب الغالبية.. ميزانية خفيفة مع دلة كرك وقهوة وصحبة حلوة

كورنيش الدوحة أبرز وجهات السياحة الداخلية في قطر، ويعتبر المكان المفضل لعدد كبير من العائلات، ومع تحسن المناخ وتراجع درجات الحرارة، أصبح كورنيش الدوحة الوجهة الأولى لهذه العائلات، خاصة مع التطوير الدائم بالكورنيش.
ومن أمتع الرحلات على الكورنيش رحلات المراكب السياحية التي تقبل عليها العائلات، خاصة الأطفال، إضافة إلى الشباب، وتتميّز برخص تكاليفها.. ولا تتطلّب ميزانية كبيرة، ولكن دلة شاي أو كرك أو قهوة مع وجبة خفيفة أو ساندويتش، مما يجعلها الرحلة المفضلة لكثير من العائلات، خاصة أن سعر ركوب الفرد الواحد لا يتعدى 15 ريالاً في الرحلة، مقارنة بالأسعار الخيالية لرحلات اليخوت في اللؤلؤة قطر.
وتساهم المراكب المنتشرة على كورنيش الدوحة في تنشيط السياحة الداخلية، وفي الوقت ذاته تعتبر جزءاً أصيلاً من التراث القطري، المرتبط بالغوص. ففي الماضي كانت المراكب تُستخدم لنقل البحارة في رحلاتهم الطويلة للغوص، ولنقل البضائع المختلفة إلى الخارج، وفي الوقت الحالي أصبحت مزاراً سياحياً وفرصة للتمتع بأجواء البحر من خلال الرحلات التي تقوم بها.
البعض من الشباب وعشاق الصيد ينتهزون فرصة تواجد المركب في عرض البحر ويمارسون هوايتهم، على أمل الحصول على صيد ثمين من الأسماك، ولكن قلة وقت الرحلة تكون دائماً عائقاً للتمتع بهذه الهواية التي تتطلب الصبر لوقت طويل، خاصة وأن معظمهم يمارس الهواية بوسائل وأدوات بسيطة.
ويؤكّد عدد من المواطنين والمقيمين أن ارتباط العائلات بهذا التراث الأصيل، يبرهن على الأصالة التي تتمتع بها قطر وحفاظها على الموروث القديم الذي لا ينفصل عن الحياة العصرية الحديثة، وأن هذا التراث هو ثروة الأجيال القادمة التي يجب الحفاظ عليها، ويشيرون إلى أن المراكب على الكورنيش لا تزال تحتفظ بعراقتها وبساطتها، ودائماً ما تكون فرصة لربط الماضي بالحاضر. المراكب السياحية في منطقة الكورنيش هي أحد أكثر النقاط المميزة سياحياً، ويمكن اختيار المركب الذي تريده العائلات بسهولة ودون أعباء مالية كبيرة، فهي منتشرة بشكل سلسل على طول الكورنيش، بحيث تختار الوقت الذي ترغب فيه لساعة أو نصف ساعة.
ومن الجماليات أن المراكب ما زالت تحافظ على تصميمها الخشبي القديم، وتزيين بألوان زاهية لتضفي رونقاً خاصاً على الجولة.

أسعار مناسبة  
أسعار المراكب مناسبة للجميع، فإذا كانت الجولة لعائلة واحدة أو مجموعة من الأصدقاء، فإن تكلفة نصف ساعة تصل إلى 100 ريال، أما إذا كانت الجولة ضمن أفراد آخرين على المركب فإن السعر يتراوح بين 10 إلى 15 ريالاً للفرد، حسب العدد الإجمالي في المركب، وهي أسعار مناسبة لغالبية العائلات، كما أنها مناسبة للشباب الذين يفضلون الركوب مع الآخرين، بدلاً من تأجير المركب بكامله اقتصاداً للتكاليف.
ومن الأشياء المهمة التي تحرص على توافرها الدولة في هذه المراكب هي التجهيزات ووسائل الأمان والراحة، حيث لا يسمح بتحرك أي مركب إلا بعد التأكد من توافر هذه الشروط، أما أصحاب المراكب أنفسهم فيجذبون الركاب من خلال الألوان الجميلة للخشب المصنوع منه المركب، والأنوار الساطعة والموسيقي والأغاني التي تتناسب مع كل الفئات.
ويجمع معظم مرتادي المراكب على سعادتهم بالتجربة؛ لأنها تلامس جزءاً من التراث القطري، وهناك مراكب متنوعة في «كتارا» وبقية الشواطئ ليست للتجربة، ولكنها تمثل شاهداً على الماضي وتاريخ قطر وعراقته، والمزج بين الأصالة والحداثة.

_
_
  • العشاء

    6:13 م
...