الجمعة 19 ربيع الثاني / 04 ديسمبر 2020
 / 
08:11 ص بتوقيت الدوحة

صراع الصدارة بين العميد والزعيم

سليمان ملاح

السبت 24 أكتوبر 2020
السد يسعى لمواصلة العروض القوية

يشهد اليوم الثاني ضمن الأسبوع الخامس من دوري نجوم "QNB" مواجهتين قويتين ومثيرتين، حيث سيكون المتصدر الأهلي في اختبار صعب أمام السد، الباحث عن خطف الصدارة، فيما يبحث الدحيل عن التعويض في مواجهة قوية ستجمعه أمام الريان.
قمة مباريات الجولة ستجمع بين الأهلي "المتصدر" والسد "الوصيف"، وذلك على استاد حمد بن خليفة الساعة الخامسة والنصف مساء، حيث ستكون الأنظار مصوّبة بقوة على هذه المواجهة، من أجل متابعة أداء الفريقين، ومعرفة هوية الفريق الفائز، لا سيما الأهلي الذي يحتل الصدارة بالعلامة الكاملة.. والفريقان يعيشان نشوة التواجد في القمة، فالأهلي فاز على السيلية في الجولة الماضية بهدفين نظيفين.. فيما كان آخر فوز للسد على حساب الدحيل في المباراة المؤجلة من الجولة الثالثة بثلاثة أهداف مقابل هدف. ويقدم الأهلي في الموسم الحالي أداء جيداً ومستويات لافتة، وهذا نابع من الاستقرار الفني بقيادة المدرب نيبوشا والخيارات الجيدة من اللاعبين المواطنين والمحترفين الأجانب، فقد حصد الفريق نقاطاً تعدّ مميزة قياساً على ما كان عليه الموسم الماضي. في المقابل، السد يضمّ مجموعة من اللاعبين المتميزين على مستوى الأجانب والمواطنين، وقد أظهر مستوى طيباً في مباراته الأخيرة أمام الدحيل، وأجاد المدرب تشافي في اللعب بتكتيك مناسب، بعد أن وظف اللاعبين المتواجدين لديه بطريقة مناسبة أهلته؛ لأن يكون على موعد مع الفوز، وهو ما يطمح إليه أمام الأهلي.
وفي مواجهة الريان والدحيل، يدخل الفريقان اللقاء بطموح الفوز وحصد النقاط الثلاث للتقدم إلى الأمام في جدول الترتيب والمنافسة على الصدارة، ويحتل الريان المركز الرابع برصيد 7 نقاط.. في المقابل الدحيل في المركز الخامس برصيد 6 نقاط.
ويسعى الدحيل لتعويض خسارته الأخيرة أمام السد في المباراة المؤجلة من الأسبوع الثالث، والوصول إلى الأداء المقنع كفريق كبير وقطب دائم المنافسة على اللقب.. أما الريان فقد تنفّس الصعداء بفوزه على الوكرة، بهدف دون ردّ في الجولة الماضية، وذلك بعد خسارته بالأسبوع الثالث أمام نادي قطر.
ويمتلك كل فريق العديد من النجوم واللاعبين المميزين في كافة الخطوط والمراكز، وهو ما يشير إلى أن المواجهة ستكون قوية بينهما، فالدحيل يريد تعويض الخسارة الأخيرة، فيما يسعى الريان إلى تعزيز الفوز الماضي.
رهان المدربين سيكون على خطوطهما القوية، وكلاهما يسعى لإيجاد التكتيك المناسب الذي يقود إلى الفوز، خصوصاً أن الهجوم الجيد في صفوفهما يمكن أن يكون كلمة السر في المواجهة، ومن المتوقع أن يكون في الريان يوهان بولي، وياسين براهيمي، وهو هجوم جيد يجيد التعامل مع المدافعين.. في المقابل في الدحيل المعز علي ودودو وإدميلسون.

تشافي: لا مجال للتراخي

أكد الإسباني تشافي هيرنانديز، مدرب الفريق السد، جاهزية لاعبيه لمباراة اليوم، وقال بعد الفوز على الدحيل ستكون المباراة المقبلة مهمة جدًا، خاصة أن الأهلي لم يخسر أي نقطة حتى الآن، ويظهر بمستوى جيد، وهذا بسبب مدرب الأهلي الذي يقوم بعمل رائع.
وأضاف: هذه المباراة نعتبرها «نهائي»؛ لأنه في حالة فوزنا بالنقاط الثلاث سنصعد لصدارة الدوري، ولذلك هي مباراة مهمة جداً لنا، ستكون صعبة لأنهم لديهم الثقة، ويمرون بأفضل فترة لهم في السنوات الأخيرة. وقال: كل المباريات القادمة تعتبر نهائيات، نريد أن نفوز بهذه البطولة، وهي هدفنا الأول هذا الموسم. وبخصوص جاهزية الفريق للمباراة أكد تشافي: السد يمرّ بفترة طيبة بعد الفوز على الدحيل، ولا مجال للتراخي لأن الأهلي فريق رائع، معه لاعبون مميزون، خاصة اللاعبين المحترفين، وبالتالي ستكون مواجهته صعبة للغاية، ولكن نحن السد ودائماً نطمح للفوز.

النعيمي: سنلعب بروح الانتصار
قال محمد النعيمي، لاعب الأهلي: سنواجه السد بروح الانتصارات، والأداء الجيد الذي حقق به الفريق الانتصارات الأربعة في الدوري.
وأضاف: نحن جاهزون، وأشكر المدرب الذي منحني فرصة المشاركة مع الفريق الأول في جميع المباريات، وسأعمل على أن أكون عند حسن ظنه.
وتابع النعيمي: مباراتنا ضد السد لن تكون سهلة، باعتبار أن المنافس هو أقوى فرق قطر، ويضمّ لاعبين على مستوى عالٍ، ولكننا سنبذل كل جهدنا من أجل الخروج بالنتيجة المطلوبة.

يبوشا: مواجهة أقوى فرق آسيا
أكد نيبوشا يوفوفيتش، مدرب الأهلي، جاهزية فريقه لمواجهة السد، وقال: حققنا الفوز على السيلية الأسبوع الماضي، وهذه النتيجة تعتبر دافعاً مهماً قبل مواجهة السد الذي يعتبر أحد أقوى فرق القارة الآسيوية، وبالتالي فهي تعتبر مباراة صعبة بالنسبة لنا في المنافسة، ونحن نؤمن بأن كرة القدم لا تخلو من المفاجآت، وأن حظوظ أي فريق تظل قائمة في كل المباريات، مثلما هو الحال بالنسبة للأهلي الذي يعتبر إحدى مفاجآت الموسم الحالي في بدايته. وقال: الأهلي يلعب كمجموعة واحدة، ويركّز على أن يكون الفريق وحدة واحدة في كل مبارياته، وهو يلعب كل مباراة تختلف عن الأخرى، باعتبار أن المنافسين في الملعب مختلفان، وكل مباراة تختلف تحضيراتها عن الأخرى. وتابع: نؤكد احترامنا لفريق السد، باعتباره فريقاً كبيراً، وحسب وجهة نظري هو الأفضل في قطر، إن لم يكن الأفضل في قارة آسيا، من حيث أسلوب اللعب والعناصر، وفي الوقت نفسه ثقتي كبيرة في فريقي.
 

 

_
_
  • الظهر

    11:24 ص
...