الإثنين 7 رمضان / 19 أبريل 2021
 / 
02:13 ص بتوقيت الدوحة

رئيس الوزراء ونائب رئيس وزراء الكويت يفتتحان محور صباح الأحمد

منصور المطلق - قنا

الخميس 25 فبراير 2021

افتتح معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وأخوه معالي الشيخ حمد جابر العلي الصباح، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بدولة الكويت الشقيقة، مساء أمس «محور صباح الأحمد».
حضر حفل الافتتاح، الذي أقيم بالتزامن مع احتفالات دولة الكويت الشقيقة بالذكرى الـ 60 لعيدها الوطني والذكرى الـ 30 لتحريرها، عدد من أصحاب السعادة الوزراء، وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة، ورؤساء الهيئات، وكبار المسؤولين، وممثلين عن الشركات المنفذة للمشروع.
وتضمن الحفل عرضاً لفيلمين أحدهما حول المغفور له الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي كان حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى -حفظه الله- قد وجه بتسمية المحور باسمه في فبراير 2019، تجسيداً لأواصر العلاقات الأخوية التاريخية العميقة، وتقديراً لجهوده الإنسانية «رحمه الله»، وسلّط الفيلم الضوء على مواقف الراحل الإنسانية، والتي يواصل مسيرتها صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة.


 في حين تناول الفيلم الآخر مزايا المحور الذي يعدّ من أكبر مشاريع البنية التحتية الطرقية في الدولة لما يتضمنه من جسور وتقاطعات وأنفاق، وما سيعمل على تحقيقه من انسيابية مرورية كبيرة، ليخدم العديد من قطاعات النقل الأخرى، مثل مطار حمد الدولي، وشبكة المترو، من خلال تكامله مع العديد من الطرق الرئيسية في إطار الخطة العمرانية للدولة.
ويعدّ المحور إضافة مهمة لشبكة النقل البري في دولة قطر، وأحد المشاريع الضخمة في مجال تطوير البنية التحتية أحد قطاعات ركيزة التنمية الاقتصادية في رؤية قطر الوطنية 2030.
وقد نُظّم حفل الافتتاح وسط إجراءات احترازية وتدابير وقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19».

معاليه عبر «تويتر»: المحور نقلة نوعية في البنية التحتية

أكد معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن محور صباح الأحمد يعدّ تجسيداً للعلاقات الأخوية القطرية الكويتية، ونقلة نوعية للبنية التحتية بالدولة.
وقال معاليه في تغريدة على «تويتر»: «دشّنا اليوم وبحضور أخي الشيخ حمد الصباح محور صباح الأحمد أحد أضخم الطرق بقطر الذي حمل اسم الشيخ صباح «رحمه الله» تجسيداً لعلاقات الأخوة القطرية الكويتية العميقة».
وأضاف معاليه: «إن المحور يربط جنوب الدوحة بشمال قطر في نقلة نوعية للبنية التحتية، والتي تشكّل دوراً محورياً في تحقيق أهداف رؤية قطر 2030».

وزير المواصلات والاتصالات: إضافة مهمة لشبكة النقل البري بالدولة

قال سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات: نشارك أشقاءنا في دولة الكويت احتفالاتهم بالذكرى الـ 60 لعيدها الوطني، والذكرى الـ 30 لتحريرها، من خلال افتتاح محور صباح الأحمد، تجسيداً لعلاقات الأخوة بين قطر والكويت، والمترسّخة بقوة الرؤية الحكيمة والرشيدة لقيادة البلدين الشقيقين.
وأضاف سعادته: إن الطريق الجديد يمثل إضافة مهمة لشبكة النقل البري في قطر، ويعد حلقة وصل رئيسية بين جنوب قطر وشمالها عبر مدينة الدوحة، وسوف يساهم في الحد من الاختناق المروري وتحقيق انسيابية مرورية كبيرة، ليخدم العديد من مرافق النقل الأخرى، مثل مطار حمد الدولي، وشبكة المترو، من خلال تكامله مع العديد من الطرق الرئيسية، مثل طريق الريان، وطريق سلوى، وطريق الشمال.

رئيس «أشغال»: خدمة 25 منطقة سكنية.. والافتتاح قبل الموعد بشهور

أعرب سعادة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي، رئيس هيئة الأشغال العامة «أشغال»، عن سعادته بافتتاح محور صباح الأحمد تزامناً مع احتفالات دولة الكويت الشقيقة بأعيادها الوطنية، مشيراً إلى أن محور صباح الأحمد يأتي تخليداً لذكرى أمير الإنسانية الراحل الشيخ صباح الأحمد الصباح رحمة الله عليه.
وأوضح سعادته أن افتتاح المحور أمام الحركة المرورية جاء قبل موعده بعدة أشهر، والذي سيخدم نحو 25 منطقة سكنية، مثل الغرافة، واللقطة، والريان، والوعب، وبوهامور، وصولاً للثمامة، إلى جانب الكثير من المنشآت التجارية والتعليمية والصحية والمرافق الحيوية الأخرى. وأضاف: بافتتاح محور صباح الأحمد سيوفر الطريق مساراً بديلاً لشارع 22 فبراير، وهو ما سيساهم في الحد من الاختناق المروري بين جنوب الدوحة وشمالها، وتقليص زمن الرحلة بنحو أكثر من 70%، ليخدم العديد من المرافق الحيوية في كافة أرجاء الدوحة.
وأكد المهندس يوسف العمادي، مدير شؤون المشروعات، أن الحكومة لم تدخر جهداً للانتهاء من الأعمال في أسرع وقت واستخدام مواد محلية الصنع في تنفيذ المشروع، بنسبة تقدر بنحو 60%، كما أنه جار الانتهاء من الأعمال المتبقية للمحور، مثل الطرق الخدمية، وأعمال التجميل والتشجير، وتسليمها بنهاية 2021.

أمين عام «الإرث»: تيسير حركة التنقّل واختصار الوصول لاستادات المونديال

أكد سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، أن محور صباح الأحمد من الطرق الحيوية التي ستسهل حركة الجماهير لاستادات المونديال المختلفة، لافتاً إلى أن المحور سوف ييسر حركة التنقل ويختصر زمن الوصول لاستادات البطولة، لا سيما استادات الجنوب، والثمامة، وخليفة الدولي، والمدينة التعليمية.
وأضاف الذوادي: «نهنئ أنفسنا على افتتاح محور صباح الأحمد الحيوي، فهو خطوة للأمام على صعيد استعدادات دولة قطر لاستضافة بطولة كأس العالم 2022 ™️
وتابع: «إن شبكة الطرق النوعية والحديثة التي شيدتها الدولة في السنوات القليلة الماضية أسهمت في تغيير مفهوم التنقل بين الاستادات والربط بينها، بما يعد بتقديم تجربة سلسة وممتعة للجماهير والفرق المشاركة في البطولة، وتيسير الحركة ما بين مرافق الإقامة، والتدريب إلى مناطق الجماهير ومختلف أماكن الجذب السياحي بالدولة. 

المحور رئة الدوحة.. وحلقة الوصل بين الجنوب والشمال

يمتد محور صباح الأحمد من مطار حمد الدولي جنوب الدوحة حتى تقاطع أم لخبا، المعروف بـ (تقاطع اللاندمارك) على طريق الشمال لمسافة تتجاوز 29 كيلومتراً، هذا إلى جانب تطوير العديد من الطرق الجانبية والمتعامدة مع محور صباح الأحمد، ليصل إجمالي أعمال المشروع لنحو 41 كيلومتراً.
يصل عدد مسارات محور صباح الأحمد إلى 4 مسارات في كل اتجاه بعد تحويل الطريق القديم من مسارين في كل اتجاه إلى طريق يستوعب أكثر من 20 ألف مركبة في الساعة في الاتجاهين، بدلاً من 8000 مركبة في الساعة في الاتجاهين، كما يعتبر بديلاً وخياراً مهماً أمام رواد المركبات على طريق الدوحة السريع وشارع 22 فبراير، الذي يستوعب نحو 12000 ألف مركبة في الساعة في الاتجاهين.
وقد جرى تحويل الدوارات والتقاطعات الضوئية القديمة إلى 18 تقاطعاً متعدد المستويات و30 جسراً، بالإضافة إلى 15 نفقاً للسيارات لتوفير حركة مرورية حرة.
كما يتضمن محور صباح الأحمد إنشاء معابر للمشاة، لتشمل 7 جسور ونفقين للمشاة لتوفير حركة آمنة، إلى جانب مسارات للدراجات الهوائية والمشاة بطول 50.5 كيلومتر، بالإضافة إلى تجميل وتشجير مساحة تقدر بحوالي  355,642 متراً مربعاً.
 حقائق وأرقام
وقد تضمن المشروع 6,3 مليون متر مكعب من أعمال الحفر والردم والرصف، وأيضاً استخدام ما يقارب 1,442,000 طن من الأسفلت و1,520,000 متر مكعب من الخرسانة المسلحة. كما تم تركيب 220 كيلومتراً من خطوط الاتصالات، ونحو 470 كيلو متراً من خطوط الكهرباء.
 كما تم إنشاء 205 كيلومترات من تمديدات الصرف الصحي، وحوالي 77 كيلومتراً من خطوط مياه الصرف الصحي المعالجة، والجدير ذكره أن 60 % من الأعمال قد تم إنجازها باستخدام مواد محلية الصنع.
تحفيف الزحام 
ويعد محور صباح الأحمد بمثابة «رئة الدوحة»، ويساهم بشكل كبير على تخفيف الزحام المروري في الدوحة بشكل عام، لا سيما أمام القادمين من الجنوب إلى الشمال، حيث يعتبر الطريق بديلاً مثالياً لطريق الدوحة السريع وشارع 22 فبراير ما يحقق انسيابية مرورية كبيرة، حيث سيتمكن القادم من مطار حمد الدولي عبر المحور الجديد من الوصول إلى تقاطع أم لخبا في أقل من 18 دقيقة فقط في الوقت الذي تستغرق الرحلة نفسها عبر طريق الدوحة السريع وشارع 22 فبراير نحو 50 دقيقة، وهو ما يعني توفير نحو أكثر 70 % من زمن التنقل.
كما يعتبر الطريق الجديد حلقة وصل رئيسية أمام القادمين من جنوب قطر إلى شمالها عبر مدينة الدوحة، حيث سيعمل على تكامل طريق الدوحة السريع مع الجزء الجنوبي منه (الوكرة الموازي) والواصل لطريق مسيعيد من خلال تقاطع استاد الثمامة، الذي يعتبر نقطة توزيع إلى طريق الدوحة السريع من جهة وإلى محور صباح الأحمد من جهة أخرى.
تكامل جسر مسيمير مع جسر بوهامور والجسر المعلّق
يمتد كل جسر مسيمير بطول 1600 متر، وجسر بو هامور بطول 900 متر ليسهل الحركة المروية القادمة من جنوب محور صباح الأحمد في اتجاه الجسر المعلق على تقاطع حالول وفالح بن ناصر.
الجسر المعلّق المدعوم بالكوابل
الجسر المعلّق المدعوم بالكوابل بطول 1200 متر، تم تصميمة ليكون بدون أعمدة لمسافة 150 متراً، مع الأخذ في الحسبان عند إنشاء الجسر كافة عوامل السلامة، منها دعم الجسر بنحو 120 كابلاً و754 قطعة خرسانية سابقة الصب يفوق وزن الواحدة منها نحو 200 طن وإقامة 20 عموداً و16 دعامة، ليصل ارتفاع أعلى نقطة من الجسر إلى 30 متراً، وسيعمل الجسر على إحداث طفرة كبيرة في الحركة المرورية، نظراً لموقعه الاستراتيجي فوق تقاطع حالول، وفالح بن ناصر على طريق سلوى حيث سيستقبل الحركة المرورية القادمة من وإلى مطار حمد الدولي، وسيخفف من الضغط المروري على الشوارع الموازية مثل شارع السوق المركزي وطريق الدوحة السريع.
تقاطع الوعب وتقاطع مريخ وأطول جسر في قطر
يتضمن محور صباح الأحمد أطول جسر في البلاد بطول 2.6 كم، يمتد فوق تقاطع الوعب وتقاطع مريخ وتقاطع صنيع بو حصى، حيث يتألف الجسر الحيوي من أربعة مسارات في كل اتجاه ليوفر تدفقاً مرورياً حراً أمام القادمين من طريق سلوى والوعب في اتجاه الريان وطريق الريان والعكس.
تقاطع الوعب  
سيعمل افتتاح تقاطع الوعب بعد تحويله من إشارة ضوئية إلى تقاطع من ثلاثة مستويات على تحسين الحركة المرورية في كافة الاتجاهات، وتسهيل الوصول إلى العديد من الطرق المهمة، مثل طريق الدوحة السريع وطريق سلوى ومحور صباح الأحمد، حيث يتألف التقاطع من 3 جسور إلى جانب إشارة ضوئية على شارع الوعب، كما سيوفر انسيابية مرورية إلى مناطق الوعب وفريج السودان والسد ومحيرجة وصولاً للريان ومعيذر، حيث يوجد العديد من المدارس والمنشآت التعليمية والصحية المختلفة، بالإضافة إلى المجمعات السكنية والمرافق التجارية. كما سيعمل التقاطع على سهولة الوصول إلى عدد من المنشآت الرياضية، مثل استاد خليفة الدولي واستاد جاسم بن حمد (السد)، وصالة علي بن حمد العطية وأسباير زون، إلى جانب محطات المترو للخط الذهبي القريبة مثل محطة السودان ومحطة الوعب.
تقاطع مريخ
يتكامل تقاطع مريخ مع تقاطع الوعب، خصوصاً بعد تحويل الدوار المعروف بدوار لخويا إلى تقاطع من مستويين، حيث يعتبر حلقة وصول رئيسية توفر حركة مرورية موازية لشارع الوعب ليربط الحركة المرورية القادمة من طريق الدوحة السريعة في اتجاه محور صباح الأحمد وشارع الخفوس، وصولاً لشارع الفروسية؛ ليخفف من الضغط المروري على شارع الوعب. كما يتصل تقاطع مريخ بالتقاطع المعروف بتقاطع المكافحة الذي يربط محور صباح الأحمد بطريق الريان، وهو ما سيخفف من الحركة المرورية الموزاية على طريق الدوحة السريع وشارع 22 فبراير.

أعمق وأطول نفق
يتضمن مشروع المحور نفق الريان، حيث يعتبر أطول وأعمق نفق ثنائي الاتجاه في قطر بطول 2.1 كلم، ليمتد أسفل كل من تقاطع لبديع والمعروف بتقاطع المكافحة وعلى عمق 25 متراً.
يصل النفق الحركة المرورية القادمة من تقاطعي الوعب ومريخ وتقاطع مكة في منطقة اللقطة دون الحاجة لاستخدام طريق الريان.
 ويتضمن المشروع تقاطعاً يُعرَف بتقاطع مكة يتكون من جسر بأربع حارات في كل اتجاه يؤمن تدفقاً مرورياً حراً بين الريان والغرافة، وتقاطع بإشارات ضوئية يسهل على رواد المحور الوصول إلى منطقة اللقطة من خلال استخدام الإشارات الضوئية.
نفق اللقطة 
يتضمن المحور نفق اللقطة بطول 500 مترٍ الذي يتقاطع مع شارع خليفة، ليربط بشكل مباشر بين اللقطة والغرافة، وتوفير طريق بديل عن التقاطع المائل القريب.

ربط 15 طريقاً رئيسياً.. وتسهيل الوصول لـ 6 ملاعب

يعد المحور الجديد حلقة وصل رئيسية تربط نحو 15 طريقاً رئيسياً، مثل طريق الدوحة السريع، وطريق الوكرة، وشارع راس بوعبود، والطريق الدائري السابع، وطريق المنطقة الصناعية، وطريق سلوى، وطريق الريان، وشارع الوعب، وشارع اللقطة، وصولاً لشارع المرخية وطريق الشمال، وهو ما يخدم أكثر من 25 منطقة سكنية ذات كثافة سكانية عالية، مثل الثمامة، وبوهامور، والوعب، والريان، واللقطة، والغرافة، وغيرها.
المنشآت الرياضية وملاعب كأس العالم
 يسهل محور صباح الأحمد الوصول إلى 6 ملاعب لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 مثل استاد راس بوعبود، واستاد الثمامة، واستاد الجنوب، واستاد خليفة الدولي، واستاد المدينة التعليمية، واستاد أحمد بن علي، إلى جانب العديد من المنشآت الرياضية الأخرى، مثل أسباير زون، واستاد جاسم بن حمد (السد)، وصالة علي بن حمد العطية، واستاد الغرافة.

مترو الدوحة
 يتكامل مشروع المحور مع شبكة المترو عن طريق الربط بين عدة محطات، مثل محطة المنطقة الحرة، ومحطة الوعب، ومحطة الريان القديم، وعقبة بن نافع، وفريج السودان.
منشآت اقتصادية
 يساهم محور صباح الأحمد في ربط أهم المنشآت الاقتصادية في الدولة من مطار حمد الدولي، مروراً بالمنطقة الاقتصادية الحرة، والسوق البلدي، وصولاً إلى المرافق التجارية القريبة من طريق سلوى وشارع الوعب وطريق الشمال عند تقاطع أم لخبا، كما يسهل الطريق الوصول إلى المنطقة الصناعية، عبر اتصاله بطريق المنطقة الصناعية.

_
_
  • الفجر

    03:46 ص
...