الإثنين 11 جمادى الأولى / 05 ديسمبر 2022
 / 
05:25 ص بتوقيت الدوحة

مريم الجاسم في حوار لـ العرب: مسيرة دعم للعنابي في مشيرب

أحمد طارق

الخميس 24 نوفمبر 2022

قسمنا 3 مناطق لجذب جميع الفئات خلال المونديال
تميز مشيرب بموقعها الجغرافي يجعلها محط أنظار الجميع 
هناك تعاون 24 ساعة مع الجهات الأمنية ولا توجد مشاكل 
نستقبل الآلاف من الجماهير يومياً
كأس العالم لا يقتصر على الرياضة فقط 
 

تحدثت مريم الجاسم مديرة العلاقات العامة والاتصال في مشــيرب العقارية في حوار خاص لـ  تناول العديد من النقاط الرئيسية التي تقدمها مشيرب خلال المونديال للجماهير ودورها الرئيسي والمهم في عملية ابراز الوجه الحضاري لقطر في بطولة مهمة وكبرى بقيمة كأس العالم كونها قلب الدوحة وجميع الأضواء تسلط عليها، لاسيما أن هناك الالاف يتوافدون يومياً للاستمتاع بالفعاليات والأجواء المونديالية الرائعة التي تعيشها قطر في هذا الحدث العالمي الفريد الذي يقام للمرة الأولى في المنطقة العربية والشرق الأوسط، وتتوافر المطاعم والكافيهات والفنادق بجانب العديد من احتياجات الجماهير لتلبية طلباتهم بالصورة المطلوبة. 
بداية.. حدثينا عن دور مشيرب في دعم مونديال قطر 2022؟
مشيرب تعد من أهم الوجهات السياحية في قطر، فهي تبرز رؤية قطر من ناحية المدن الذكية والمستدامة، وهدفنا خلال بطولة كأس العالم أن نبرز للجماهير من كافة أنحاء العالم، بأن مونديال قطر 2022 لا يقتصر على الرياضة وحسب بل يظهر جهود الدولة في تطوير المدن وتواجد هذه المناطق السياحية الرائعة. 
وماذا عن أهمية الفعاليات في جذب السياحة؟
هذه الفعاليات ستكون مهمة للغاية لجذب السياح والتعريف بقدرات وطننا على هذا الصعيد. في مشيرب قلب الدوحة، نقيم العديد من الفعاليات المنوعة التي تناسب جميع الزوار والأعمار. ونحن قسمنا الفعاليات إلى 3 مناطق لجذب فئات كبيرة من المجتمع..المنطقة الأولى هي براحة مشيرب، والمنطقة الثانية هي منطقة الحي التراثي التي نعتز بها كثيراً والتي تضم البيوت التراثية الأربعة في متاحف مشيرب، وهي مهمة لمعرفة تاريخ قطر ومنطقة مشيرب حيث يروي كل بيت فيها قصة مختلفة، بينما المنطقة الثالثة هي سكة وادي مشيرب التي تحتضن المركز الإعلامي للدولة المستضيفة والمعارض المختلفة والفعاليات والمسيرات. وأدعو الجميع للتواجد في مشيرب للاستمتاع بالاجواء ومشاهدة الفعاليات والتعرف أيضا على الثقافات الأخرى فهي فرصة لإبراز قطر بصورة جميلة.
تواجد المركز الإعلامي الرئيسي في مشيرب يدل على أهمية المنطقة؟
بالتأكيد. مشيرب تمتاز بالموقع الجغرافي المميز في قلب الدوحة، وعلى مقربة من مناطق رئيسية مثل الكورنيش وسوق واقف، كما تضم المحطة الرئيسية للمترو وهذا يعطيها أهمية كبيرة. وتواجد المركز الإعلامي للدولة المستضيفة مهم جداً لأنه يستقطب الإعلاميين والصحفيين المتواجدين ويتحدثون بصفة مستمرة عن الفعاليات التي تقام في وسط العاصمة وينقلونها إلى بلدانهم ومجتمعاتهم. 
ماذا عن الخطط الفترة القادمة؟
خلال هذه الفترة أولينا أهمية كبيرة بأن تكون الفعاليات متنوعة على المستويين المحلي والعالمي. فهناك فعاليات خاصة بتراثنا الوطني مثل قرية العنابي التي تكرس جهودها لتشجيع منتخبنا الوطني، ومعرض إنتاج وهو يتحدث على تاريخ الفن والتلفزيون والسينما والمسرح في قطر وغيرها الكثير. فهذه المعارض والفعاليات مهمة للغاية لأنها تبرز الجانب الفني للسياح.
اما بالنسبة للمعارض العالمية، فهناك معرض للفنانة المكسيكية فريدا كاهلو وهو معرض مميز للغاية ويحظى بسمعة عالمية، وهناك أيضا تعاون مع اتحاد أمريكا اللاتينية لتنظيم جناح ومعرض كنوميبول - شجرة الاحلام. وللجيل الجديد حصة أيضاً في مقر الألعاب الالكترونية، وبشكل يومي ندشن فعاليات وأنشطة جديدة التي تناسب جميع الفئات والأعمار. ولعشاق كرة القدم أقمنا في براحة مشيرب منطقة خاصة لمشاهدة المباريات على شاشة كبيرة لكنها تتميز بالخصوصية بالنسبة للعائلات وتتطلب حجز من المطاعم والمقاهي المحطية بها. وبشكل عام يتوفر في مشيرب كل ما يطلبه الزوار من كل بقاع العالم من حيث المقاهي والمطاعم المتنوعة والفنادق فجميع الخيارات متواجدة للزوار سواء سياحي وثقافي ورياضي.
كيف نجحتم في استيعاب الاعداد الكبيرة المتواجدة في مشيرب؟
في حقيقة الامر هناك تعاون كبير مع الجهات الأمنية ونشكرهم على الدعم، فهم متواجدين 24 ساعة في كل المناطق لتنظيم الأمور وهناك اقسام مختصة بمشيرب تتعاون مع الجهات الأمنية لتوفير الامن لكل الفئات ولله الحمد لم نتعرض لاي مشكلة. نحن نعمل على الدوام لتوفير أفضل تجربة للجميع ونبذل كل جهودنا لتأمين راحة الزوار.
هل هناك اعداد معينة تأتي يومياً؟
نحن يومياً نستقبل الالاف خاصة القادمين من المناطق المحيطة من سوق واقف ومن الكورنيش وكما يعرف الجميع موقعنا مهم لانه يستقطب جميع الزائرين.
حدثينا عن شعورك حول استضافة قطر لكأس العالم؟
أنا فخورة للغاية بإقامة هذه البطولة المهمة على أرض قطر. في يوم الافتتاح وجهت قطر رسائل كثيرة نحن فخورون بها، وشيء رائع أن يكون هناك هوية يتم ابرازها خلال المونديال. أود أن أشير هنا أننا جهة من عدة جهات كثيرة في الدولة نتطلع أن نبرز الهوية من خلال الفعاليات وتوافر الكرم والاستقبال للجماهير .
هل هناك فعاليات سوف تخصص لمنتخبنا؟
بالفعل اليوم سنشارك في مسيرة لتشجيع العنابي قبل مواجهة السنغال غداً، ومنتخبنا لم يوفق في المباراة الأولى أمام الإكوادور، ولكن يجب أن نساند ونواصل الدعم للعنابي ونتمنى أن يوفق ويحقق الفوز أمام السنغال. مهما كانت الظروف نحن نساند منتخبنا ولا نتخلى عنه أبداً.
كلمة أخيرة؟
حقيقة أنا سعيدة بما تشهده قطر من إنجازات. شاهدت المباراة الأولى في استاد البيت، والتنظيم رائع وسلس على الرغم من الاعداد الهائلة، وهذا دليل على النجاح. ولذلك شكراً للجهات المنظمة على كل لهذه الجهود ومن هنا أؤكد أن مونديال 2022 سيكون الأفضل في التاريخ.

_
_
  • الظهر

    11:24 ص
...