الأحد 1 جمادى الأولى / 05 ديسمبر 2021
 / 
11:42 ص بتوقيت الدوحة

مجلس الوزراء يوافق على مشروعي قانوني التأمينات الاجتماعية والتقاعد العسكري

الدوحة- قنا

الأربعاء 24 نوفمبر 2021
معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني

ترأس معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الاجتماع العادي الذي عقده المجلس ظهر اليوم بمقره في الديوان الأميري.
وعقب الاجتماع أدلى سعادة السيد/ محمد بن عبدالله السليطي، وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بما يلي:
في بداية الاجتماع أشاد مجلس الوزراء بنتائج مباحثات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى "حفظه الله" مع أخيه صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان الشقيقة، والتي جرت في إطار زيارة الدولة التي قام بها جلالته إلى الدوحة يومي الثاني والعشرين والثالث والعشرين من شهر نوفمبر الحالي.
وأكد المجلس أن زيارة جلالة السلطان هيثم بن طارق إلى دولة قطر، والأجواء الودية التي سادت مباحثات القمة القطرية العمانية، وما أسفرت عنه من نتائج مثمرة، قد جسدت عمق ومتانة العلاقات الأخوية والتاريخية الراسخة بين البلدين الشقيقين وعكست ما يميزها من تفاهم وتوافق ورغبة صادقة وحرص مشترك على تطويرها وتوسيعها، والارتقاء بها في مختلف المجالات.
كما أكد المجلس أن ما تضمنه البيان المشترك الصادر في ختام الزيارة والاتفاقيات ومذكرة التفاهم التي تم توقيعها خلالها قد أسست لمرحلة جديدة في علاقات البلدين وفتحت أمامها آفاقاً أرحب لخير شعبيهما الشقيقين، وبما يعزز العمل الخليجي المشترك ويسهم في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة ورفاهية شعوبها.
ثم استمع المجلس إلى الشرح الذي قدمته سعادة وزير الصحة العامة حول آخر المستجدات والتطورات للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، وأكد المجلس على استمرار العمل بما تم اتخاذه من إجراءات وتدابير احترازية في سبيل مكافحة هذا الوباء.

وبعد ذلك نظر مجلس الوزراء في الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال على النحو التالي:
أولاً- الموافقة على مشروعي القانونين التاليين، وعلى إحالتهما إلى مجلس الشورى، طبقاً لأحكام الدستور:
أ- مشروع قانون التأمينات الاجتماعية.
ب- مشروع قانون التقاعد العسكري.
ويأتي إعداد المشروعين تنفيذاً للتوجيهات السامية لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى "حفظه الله"، لبناء نظام فعال للحماية الاجتماعية لجميع القطريين، ومواجهة أعباء الحياة وتلبية تطلعات المتقاعدين وضمان حياة كريمة لهم.
وقد استهدف مشروعا القانونين تعزيز الحماية الاجتماعية للمواطن القطري، وأن تؤمن له ولأسرته حياة كريمة من خلال وضع تنظيم شامل لحقوق المتقاعدين.
ومن أبرز الأحكام التي تضمنها مشروعا القانونين، ما يلي:
1- توسيع نطاق التغطية التأمينية لتشمل كافة المواطنين العاملين بالقطاعين الحكومي والخاص.
2- ألا يقل الحد الأدنى للمعاش عن (15.000) خمسة عشر ألف ريال.
3- إضافة بدل السكن كعلاوة إلى وعاء حساب الاشتراكات ليشمل (الراتب الأساسي، العلاوة الاجتماعية، بدل السكن)، وإضافة علاوة الاختصاص للعسكريين.
4- منح مكافأة تُصرف لصاحب المعاش الذي تزيد مدة خدمته على (30) سنة، وفقاً لضوابط حددها مشروعا القانونين.
5- السماح لصاحب المعاش بأن يجمع بين المعاش وراتب الوظيفة، في حال العمل بالقطاع الخاص.
6- السماح لمن انتهت خدمته، ولم تتوافر فيه شروط استحقاق المعاش، شراء مدة خدمة اعتبارية تضاف إلى مدة خدمته الفعلية لاستحقاق المعاش، وفقاً لضوابط حددها مشروعا القانونين.
7- استثناء المرأة المؤمن عليها من تخفيض المعاش في حالة الاستقالة، إذا كانت الاستقالة بسبب راجع لرعاية ولد أو أكثر من الأولاد ذوي الإعاقة، ووفقاً لضوابط حددها مشروعا القانونين.
8- حساب المعاش للمؤمن عليهم بالقطاع الخاص ليكون على أساس متوسط راتب آخر ثلاث سنوات، ليضمن أعلى متوسط للحساب.
9- زيادة نسبة نصيب الأرملة إلى (100%) من المعاش في حالة عدم وجود مستحقين آخرين للمعاش.
10- جواز منح علاوة دورية في المعاش بقرار من مجلس الوزراء.
11- جواز منح سلف لأصحاب المعاشات وفقاً لضوابط حددها مشروعا القانونين.

_
_
  • العصر

    2:24 م
...