الأربعاء 7 جمادى الآخرة / 20 يناير 2021
 / 
07:24 م بتوقيت الدوحة

مذكرة تفاهم بين «صندوق قطر» و«التعليم» في كمبوديا

الدوحة - العرب

الإثنين 23 نوفمبر 2020
سعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري

 وقّع صندوق قطر للتنمية مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والتعليم والشباب والرياضة في كمبوديا، لتنفيذ مشروع مؤسسة التعليم فوق الجميع، الذي يهدف إلى تحسين الوصول إلى تعليم منصف وعالي الجودة في كمبوديا.
قام بتوقيع الاتفاقية الافتراضية، ممثلاً لصندوق قطر للتنمية، سعادة خليفة بن جاسم الكواري المدير العام، وسعادة الدكتور هانغ تشون نارون وزير التربية والتعليم والشباب والرياضة في كمبوديا، كما حضر مراسم توقيع الاتفاقية الافتراضية سعادة السيد محمد إسماعيل العمادي سفير دولة قطر لدى جمهورية فيتنام الاشتراكية، والسيد فهد حمد السليطي الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم فوق الجميع. 
وقال سعادة خليفة بن جاسم الكواري، مدير عام صندوق قطر للتنمية حول الاتفاقية وأهميتها: «تهدف مذكرة التفاهم لدعم مشروع تعليمي مرحلي لبرنامج تحسين الوصول إلى تعليم منصف وعالي الجودة للأطفال في كمبوديا، يقوم بتنفيذه شريكنا الاستراتيجي مؤسسة التعليم فوق الجميع، ويسعى إلى تطوير المدارس للأطفال المحرومين من التعليم في جنوب شرق آسيا، ويستهدف أكثر من 100 ألف طفل كمبودي، غير الملتحقين في المدارس، ونتمنى أن يحقق نتائج في زيادة إلحاق عدد الأطفال المحرومين من التعليم الابتدائي في المناطق النائية، والتي لا يوجد فيها مدارس إلا على بعد مسافة سير طويلة على الأقدام قد تصل إلى أكثر من ساعتين ونصف».
تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة التعليم فوق الجميع، عبر برنامجها «علّم طفلاً» بالشراكة مع منظمات أممية وعالمية ودولية ومحلية تقوم بتوفير فرص التعليم الجيد للأطفال المحرومين من التعليم الابتدائي للفئات الضعيفة والمهمشة، خاصة في مناطق الفقر والنزاع والكوارث الطبيعية، حيث أثبتت الدراسات الصادرة من اليونسكو بأنه يوجد ما يقارب من 190.043 طفلاً غير ملتحق بالمدارس في عمر المرحلة الابتدائية في كمبوديا.
ومن خلال هذا المشروع، بالتعاون مع الاتحاد الكمبودي للأطفال، غير الملتحقين بالمدارس، سوف يتم توفير التعليم إلى 116.396 طفلاً، ما يشكل أكثر من نصف العدد الإجمالي، وإلى دعم المدارس في 25 مقاطعة في كمبوديا، عبر تركيز المشاريع على الوصول العادل، وجودة التعليم والملكية والمساءلة، وسوف يتم تنفيذ المشروع بشكل مشترك مع وزارة التربية والتعليم والشباب والرياضة في كمبوديا.
ومن ضمن تلك التدابير دعم المنح الدراسية والدعم العيني، ودعم سبل العيش للأسر المحتاجة، وبناء المدارس، وإعادة تأهيلها، كما يهدف إلى تدريب المعلمين وتوفير المواد التعليمية، وبناء القدرات التربوية والتعليمية للجهات الفاعلة في مجال التعليم لتلبية احتياجات الفئات السكانية الخاصة.
وقال السيد فهد حمد السليطي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم فوق الجميع، حول هذا الدعم المقدم من صندوق قطر للتنمية لتنفيذ مشاريع التعليم في كمبوديا: «يمثّل دعم صندوق قطر للتنمية لمشاريع التعليم في كمبوديا دعم الحق في حصول الأطفال المحرومين من التعليم، ودعم برنامج لتحسين الوصول إلى تعليم منصف وعالي الجودة في كمبوديا، وهي خطوة مهمة في جهودنا المستمرة لدعم تسجيل الأطفال، وتوفير فرص التعليم والتعليم الجيد للمحرومين من التعليم الابتدائي، وخاصة للفئات الضعيفة والمهمشة منهم في كمبوديا».
وأضاف: «رغم ما شهدته كمبوديا من تقدم حقيقي في تحقيق التعليم الابتدائي الشامل، لا يزال القطاع يواجه تحديات متعددة، بما في ذلك الهجرة، وعمالة الأطفال، والفقر، التي تهدد المكاسب المتحققة خلال المرحلة الأولية للمشروع».

_
_
  • العشاء

    6:39 م
...