الثلاثاء 9 ربيع الثاني / 24 نوفمبر 2020
 / 
08:41 ص بتوقيت الدوحة

الرئيس الجزائري يبدأ حجرا صحيا للإشتباه في إصابة مقربين منه بـ «كورونا»

الاناضول

السبت 24 أكتوبر 2020
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون

دخل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، السبت، في حجر صحي "طوعي" لمدة 5 أيام، إثر ظهور أعراض الإصابة بفيروس كورونا على موظفين مقربين منه.
وذكر بيان صادر عن الرئاسة، أن دخول تبون في الحجر الصحي، جاء بعد ظهور أعراض الإصابة على العديد من الموظفين السامين برئاسة الجمهورية والحكومة.
وأضاف البيان أن "الطاقم الطبي للرئاسة نصح الرئيس تبون بمباشرة حجر صحي طوعي، لمدة خمسة أيام ابتداء من 24 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي".
وفي وقت لاحق، أكد الرئيس تبون، في تغريدة عبر تويتر، أنه في حالة صحية جيدة ويزاول عمله عن بعد.
وقال: "‏امتثالا لنصيحة الطاقم الطبي، لقد دخلت في حجر صحي طوعي إثر إصابة إطارات سامية برئاسة الجمهورية والحكومة بكورونا".
وأضاف: "أطمئنكم أخواتي وإخواني أنني بخير وعافية، وأواصل عملي عن بعد إلى نهاية الحجر، متضرعا إلى المولى عز وجل أن يعافي جميع المصابين ويحفظ جزائرنا الحبيبة من كل بلاء".
والأحد الماضي، تم تأجيل اجتماع دوري لمجلس الوزراء برئاسة تبون، لأسباب قيل إنها تقنية (فنية).
ووفق آخر حصيلة رسمية، بلغت إصابات كورونا في الجزائر 55.630، بينها 1.897 وفاة، و38.788 حالة تعاف.

_
_
  • الظهر

    11:21 ص
...