الأحد 29 شعبان / 11 أبريل 2021
 / 
01:39 ص بتوقيت الدوحة

الرعاية الصحية المنزلية تبدأ تطعيم المرضى المسجلين لديها بلقاح كورونا ​​​​​​​

الدوحة - العرب

الأربعاء 24 فبراير 2021
صورة أرشيفية

أعلنت إدارة خدمات الرعاية الصحية المنزلية في مؤسسة حمد الطبية عن البدء في تطعيم المرضى المسجلين لديها بلقاح كورونا (كوفيد – 19) لوقاية هؤلاء المرضى من الإصابة بفيروس كورونا، ولا تقتصر حملة التطعيم التي تقوم الإدارة بتنفيذها وتحظى بدعم من وزارة الصحة العامة على تطعيم مرضى الرعاية الصحية المنزلية من البالغين بل تستهدف أيضاً الأشخاص البالغين الذين يشتركون في الإقامة مع هؤلاء المرضى شريطة أن تنطبق اشتراطات ومعايير التطعيم على هؤلاء الأشخاص.

وقد أشاد السيد/ محمود الرئيسي، رئيس مجموعة الرعاية المستمرة في مؤسسة حمد الطبية، بالجهود التي تبذلها الفرق المشرفة على حملة التطعيم والتي بدأت في تنفيذ الحملة على وجه السرعة بُعيد موافقة وزارة الصحة العامة عليها. وقال السيد/ محمود الرئيسي:" تعتبر حملة التطعيم التي تقوم الإدارة بتنفيذها خطوة هامة في مسيرة توسيع القدرات الخاصة بتطعيم وتحصين السكان في دولة قطر، ويعدّ استهداف المرضى والأشخاص البالغين الذين يشتركون في الإقامة مع هؤلاء المرضى خطوة في الإتجاه الصحيح لتعزيز حمايتهم جميعاً وتحصينهم ضد المرض".

من جانبها أوضحت الدكتورة هنادي الحمد، قائد برنامج الشيخوخة الصحية في الاستراتيجية الوطنية للصحة 2018/2022، ورئيس قسم أمراض الشيخوخة والرعاية المطوّلة في مؤسسة حمد الطبية، أن حملة التطعيم جاءت استجابة لبيانات متابعة المرضى وأفراد أسرهم.

وقالت الدكتورة هنادي الحمد:" لقد أشارت البيانات الراجعة التي تسلمناها، خاصة من كبار السن، أن هذه الفئة كانت متردّدة في الخروج من منازلهم لتلقي اللقاح وأنهم سيشعرون بالطمأنينة إذا تمكنوا من تلقي اللقاح وسط أفراد أسرهم".

وأضافت الدكتورة هنادي الحمد:" نظراً لكون الغالبية من مرضى الرعاية الصحية المنزلية هم من كبار السن والذين يعتبرون الأكثر عرضة للعدوى بفيروس كورونا (كوفيد – 19) فقد أردنا تقديم الحلول الكفيلة بسلامة وحماية هذه الفئة من المرض، وبالتالي تحتّم علينا توسعة نطاق المعايير الخاصة بشروط تلقي اللقاح لهذه الحملة بحيث تشمل أفراد أسر هؤلاء المرضى والأشخاص الذين يشتركون معهم في الإقامة المنزلية ويخالطونهم بصورة مباشرة".

الجدير بالذكر أن لدى إدارة خدمات الرعاية الصحية المنزلية التي تمارس أعمالها تحت مظلة مجموعة الرعاية المستمرة في مؤسسة حمد الطبية نحو 2500 من مرضى الرعاية الصحية المنزلية المسجلين والذين يتم تقديم الرعاية الصحية لهم في منازلهم، وأن 75% من هؤلاء المرضى هم من تجاوز الستين من العمر، كما أن من بين هؤلاء المرضى 300 من الأطفال غير المدرجين في جداول الأولوية الحالية في تلقي اللقاح ضد فيروس كورونا (كوفيد – 19) وبالتالي يبلغ إجمالي عدد الأشخاص الذين تخطط الإدارة لتطعيمهم حوالي 2000 مريضاً، وقد تمّ البدء في الحملة التطعيمية في المنطقة التي تشمل الوكرة، والوكير، والهلال، والمطار القديم، والمعمورة، وتتضمّن استراتيجية التطعيم بقاء عدة فرق في المناطق المحددة لهم للقيام بتطعيم أكبر عدد ممكن من مرضى الرعاية الصحية المنزلية قبل الإنتقال إلى مناطق أخرى.

 من جانبها قالت السيدة/ نادية العنزي، المدير التنفيذي للتمريض الخاص وتمريض الرعاية الصحية المنزلية في مؤسسة حمد الطبية، والتي تمّت توسعة نطاق مهامّها خلال جائحة كورونا ليشمل قيادة نشاطات التمريض المجتمعي في مرافق الحجر الصحي والعزل لمصابي (كوفيد – 19):"تغطي خدماتنا جميع أنحاء دولة قطر والتي قمنا بتقسيمها إلى أربع مناطق يقوم على خدمة كل منها فريق من الكوادر التمريضية والتمريضية المساعدة وذلك بدعم من الكوادر الطبية عالية الكفاءة".

وأضافت السيدة/ نادية العنزي، التي اكتسبت من خلال تجاربها ومهامها الإضافية نظرة استراتيجية عامة حول تقديم الرعاية الصحية للمجتمع :" تعرف فرق الكوادر الطبية والكوادر التمريضية مجموعات المرضى الذين تقوم بخدمتهم وهي على علاقة جيدة ومتينة معهم ومع أفراد أسرهم، وتمتدّ بعض العلاقات بين الكوادر والمرضى وأسرهم لسنين طويلة الأمر الذي ساعد على تعزيز الثقة بين بين الطرفين وبالتالي أسهم في قناعة المرضى بأن هذه الفرق تقوم بتزويدهم بالرعاية الصحية الآمنة والفعالة التي يتطلعون إليها".

وبدوره أوضح الدكتور عيسى السليطي، نائب قائد برنامج الشيخوخة الصحية في الاستراتيجية الوطنية للصحة، والمدير الطبي لخدمات الرعاية الصحية المنزلية بمؤسسة حمد االطبية، أن تدريب الكوادر كان ضرورياً لتنفيذ هذه الحملة، وقال:" على الرغم من أن موظفينا يتمتعون بمستوى عال من التدريب إلا أننا حرصنا على حصولهم على التدريب الإضافي المرتبط بزيارة المرضى في منازلهم وتطعيمهم ضد فيروس كورونا (كوفيد– 19)، وسوف يقوم موظفونا بالتحقق من ملاءمة الأشخاص البالغين الذين يقيمون مع المرضى لتلقي اللقاح".

وأضاف الدكتور عيسى السليطي:" نحن نقوم بتأدية المهام الموكلة إلينا متّبعين في ذلك التعليمات الصارمة الخاصة بتطعيم مرضى الرعاية الصحية المنزلية، وقد كان الجهد المبذول نتاجاً للتعاون المشترك بين مختلف الفرق المعنية التي حرصت على إنجاح هذه المرحلة الإنتقالية من الحملة والتي تشمل تحديد الأسر المؤهلة والحصول على موافقتها وإعطاء اللقاحات وتطعيم الأشخاص المستهدفين وتوثيق ذلك بصورة صحيحة".

يتألف كل فريق من الفرق المعنية في الحملة التطعيمية من أربعة من كوادر الرعاية الصحية: إثنان من الكوادر التمريضية التخصصية، ومساعد/ مساعدة رعاية مرضى، وطبيب، وتقوم على إدارة الخدمات الطبية التخصصية الدكتورة/ أودري فتزجيرالد، استشاري الطب الباطني في إدارة خدمات الرعاية الصحية المنزلية في مؤسسة حمد الطبية، في حين تقوم على إدارة الخدمات الطبية التمريضية السيدة/ فاطمة الحداد، مدير التمريض في إدارة خدمات الرعاية الصحية المنزلية والقيادية في الحملة التطعيمية.

يمكن للمرضى المسجلين لدى إدارة خدمات الرعاية الصحية المنزلية التواصل مع مركز الاتصال الجديد للرعاية الصحية المنزلية على الرقم  4439 0111 حول المساعدة والمشورة بشأن الرعاية الصحية المنزلية والتطعيم بلقاح (كوفيد– 19).

_
_
  • الفجر

    03:55 ص
...