الثلاثاء 8 رمضان / 20 أبريل 2021
 / 
11:27 م بتوقيت الدوحة

16 قتيلا في اشتباكات وهجوم لتنظيم الدولة قرب العاصمة الليبية

أ.ف.ب

الأربعاء 24 فبراير 2016
تنظيم الدولة
سيطرتْ عناصر من تنظيم الدولة لساعات، على وسط مدينة صبراتة الليبية، قبل أن تطردهم الأجهزة الأمنية المحلية المنضوية ضمن تحالف "فجر ليبيا"، في عملية قتل فيها 16 من أفراد الأجهزة الأمنية، وفقا لمصادر محلية.

وقال المجلس البلدي لصبراتة، الذي يتولى السلطة السياسية والخدماتية في المدينة، الواقعة على بعد 70 كم من طرابلس، في بيان نشره على موقعه الإلكتروني، الأربعاء، إن عناصر التنظيم استغلوا "فراغا أمنيا" في وسط صبراتة، الليلة الماضية، للانتشار.

وأوضح المجلس أن "سرايا الثوار والأجهزة الأمنية"، في إشارة إلى الجماعات المسلحة التي تدير الشؤون الأمنية في المدينة، تحركت - مساء الثلاثاء - "لتمشيط ضواحي المدينة واقتحام بعض المنازل والاستراحات المشبوهة".

وسيطر عناصر التنظيم الجهادي لساعات على مبان عدة في وسط صبراتة، بينها مديرية الأمن.

وكان طاهر الغرابلي، رئيس المجلس العسكري للمدينة، الذي يضم جماعات مسلحة ويشكل القوة الأمنية الرئيسة في صبراتة، قال في مداخلة تليفزيونية بعيد سيطرة التنظيم على وسط المدينة عند منتصف الليل: "دخلوا (...) واستولوا على مديرية الأمن وبعض المناطق".

وأضاف: "لديهم خلايا نائمة استغلت الفراغ الأمني"، مضيفا أن عدد مسلحي التنظيم في وسط صبراتة تراوح بين 150 إلى 200 مسلح.

من جهته، أعلن عادل بنوير - المتحدث باسم المجلس العسكري - في تصريح لوكالة فرانس برس، أن عشرة من عناصر الأجهزة الأمنية قتلوا في مديرية الأمن، لدى اقتحامها من قبل التنظيم، بينما قُتل ستة آخرون في الاشتباكات التي سبقت وتلت عملية الاقتحام.

ومن بين هؤلاء القتلى أربعة قضوا خلال اشتباك مع عناصر تنظيم الدولة، في أثناء مداهمة في منطقة النهضة (15 كم جنوب صبراتة)، سبقت اقتحام المديرية، بحسب عميد البلدية حسين الدوادي.

وأكد بنوير أن "الأجهزة الأمنية في صبراتة تفرض سيطرتها التامة على المدينة"، مستدركا بالقول إن "بعض عناصر تنظيم الدولة يوجَدون حاليا جنوب صبراتة"، دون أن يحدد عدد هؤلاء.

م.ن   /أ.ع

_
_
  • العشاء

    7:29 م
...