الأحد 16 رجب / 28 فبراير 2021
 / 
10:08 م بتوقيت الدوحة

نوّه باستمرار الخدمات حتى نهاية «التخييم».. علي الخاطر لـ « العرب»: مركز «سيلين» يعالج 147 مراجعاً.. و72 مشاركاً في حملة التبرع بالدم

حامد سليمان

السبت 23 يناير 2021
علي عبد الله الخاطر

الإسعاف الطائر يحقق أسرع معدلات الوصول للحالات الحرجة

أكد السيد علي عبد الله الخاطر -الرئيس التنفيذي للاتصال المؤسسي بمؤسسة حمد الطبية ومدير مشروع مركز سيلين- أن المركز يمثل سياسة وزارة الصحة العامة في توفير الخدمات بمختلف مناطق الدولة، وأن تكون الخدمة قريبة من السكان مواطنين ومقيمين على حد سواء.
وكشف الخاطر -في تصريحات خاصة بـ «العرب»- أن عدد مراجعي المركز منذ انطلاقه لموسم التخييم الشتوي الحالي بلغ 147 مراجعاً منذ 22 أكتوبر المالضي، إضافة إلى تحويل حالتين إلى مستشفى حمد العام بواسطة الإسعاف، لافتاً إلى حرص مؤسسة حمد الطبية على استمرار تقديم كل خدمات العيادة بالمركز حتى نهاية موسم التخييم.
وقال الخاطر إن المركز نظم حملة للتبرع بالدم بين المخيمين هذا العام، وشارك 72 شخصاً في الحملة، ما ينم عن وعي كبير لدى هواة التخييم. 


وحول جهود إدارة الإسعاف في مؤسسة حمد الطبية، شدد الخاطر على أن الإدارة تقوم بجهد كبير في منطقة سيلين، وتحرص على أن تكون حاضرة بصورة مستمرة من أجل تحقيق أسرع وصول لأي حالة تحتاج إلى ذلك، لافتاً إلى أن الإسعاف الطائر حاضر بصورة دائمة في المنطقة، من أجل تحقيق أسرع معدلات الوصول لأي حالة حرجة.
ونصح الرئيس التنفيذي للاتصال المؤسسي بمؤسسة حمد الطبية كل المخيمين ورواد منطقة سيلين بتوخي الحذر أثناء استعراضات التطعيس، حرصاً على سلامتهم وسلامة كل الموجودين في المنطقة. ودعا إلى تحقيق معايير الأمن والسلامة في ظل جائحة كورونا «كوفيد - 19»، سواء من حيث التباعد الاجتماعي أو ارتداء الكمامات أو غيرها من المعايير اللازمة لضمان سلامة السكان.
وقال الخاطر إن مؤسسة حمد الطبية حريصة على ضمان سلامة كل السكان بما في ذلك المخيمون في مختلف المناطق، وأنها تعمل على برامج متنوعة سواء علاجية أو توعوية، وتحرص على إيصال رسالتها التوعوية لجميع السكان، من خلال برامج يشرف عليها مجموعة من الخبراء والاختصاصيين ذوي الكفاءة العالية، ونوه بالتعاون الكبير من وزارتي الداخلية والبلدية والبيئة، مشيداً بجهودهما والتعاون المثمر، والحرص على الاهتمام ومتابعة منطقة سيلين، وتوفير كل الخدمات والاحتياجات لروّاد الشاطئ والمُخيمين من مطاعم ومقاهٍ وغيرها.
وأكد الخاطر أن الموقع المتميز للعيادة في واجهة شاطئ سيلين يمتاز بسهولة الوصول إليها، وأنها توفّر الخدمات الطبية والإسعافية لجميع روّاد منطقة سيلين وخور العديد خلال فترة التخييم، موضحاً أن عيادة سيلين تعمل كل يوم خميس عند الساعة الثالثة عصراً، وتستمر أعمالها حتى يوم السبت عند الساعة الخامسة مساءً كل أسبوع.
وقال الخاطر: إن العيادة تضم جميع التجهيزات من أجهزة طبية وأدوية لعلاج الحالات الطارئة التي تكون غالباً إصابات، أما الحالات الحرجة فيتم نقلها على الفور إلى المستشفى عن طريق سيارات الإسعاف أو الإسعاف الطائر وفقاً لتصنيف الحالة، ونود التأكيد هنا على تعاوننا مع خدمة الإسعاف التي تتضمن تغطية الإسعاف لمنطقة سيلين على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، حيث تتواجد بشكل دائم سيارتا إسعاف اعتياديتان، بالإضافة إلى سيارتي إسعاف دفع رباعي لنقل الحالات المرضية، من مناطق الكثبان الرملية إلى عيادة سيلين، أو إلى موقع سيارة الإسعاف العادية، أو مهبط الإسعاف الجوي، حسب الحاجة.
وأشار إلى تعاون «حمد الطبية» مع الهيئة العامة للسياحة، لتقوم خدمة الإسعاف بزيادة عدد سيارات الإسعاف الموجودة في منطقة المخيمات بسيلين في أيام العطلة الأسبوعية إلى 6 سيارات عادية، مع توفير 5 سيارات إسعاف ذات دفع رباعي قادرة على تجاوز الكثبان الرملية بكل مرونة وسلاسة، دون أية معوقات، وبأوقات قياسية.

_
_
  • العشاء

    7:05 م
...